الأربعاء11/12/2019
م20:7:40
آخر الأخبار
"باطل وسيء النية".. اليونان تتحرك ضد اتفاق أردوغان والسراجبرلمانية مصرية وأستاذة بالأزهر: لو كان النقاب من الإسلام لكنت أول من ارتداه!وكالة: مشروع قانون أمريكي يطلب تفتيشا على الطاقة النووية في السعوديةبالصورة: الحاخام موشيه عمار في البحرين وإلى جانبه عالم الدين اللبناني علي الأمينعودة عدد من الأسر المهجرة بفعل الإرهاب قادمة من مخيمات اللجوء في الأردنلافرنتييف: على القوات الأمريكية المحتلة الخروج من الأراضي السوريةوفد الجمهورية العربية السورية إلى محادثات أستانا يعقد لقاءين مع الوفد الإيراني ووفد الأمم المتحدةإعادة فتح الطريق الدولي الحسكة-حلب أمام حركة النقل والسير بعد استكمال انتشار وحدات الجيش العربي السوري عليهتركيا تهدد أمريكا بغلق قاعدتي "أنجيرليك" و"كورجيك" حال فرض عقوبات عليهالافروف: واشنطن دائما منشغلة إما بفرض العقوبات أو بمساءلة ترامباللجنة السورية الكورية المشتركة تضع وثيقة تعاون والبدء بمشروعين تجريبيينضبط ومصادرة شاحنات ومستودعات تحوي كميات من البضائع التركية المهربة بحماةالناتو في مواجهة الصين ....تييري ميسانمخارج المسار السياسي بين رسائل الرئيس الأسد ولقاء أستانا الـ14مصر.. تنفيذ حكم الإعدام في مغتصب "طفلة البامبرز"مصر | جريمة لايصدقها عقل..!!إعلام: (سو- 35) الروسية تعترض مقاتلات إسرائيلية فوق سوريا كانت تخطط لشن سلسلة من الغارات الجوية على مطار تيفور خبراء وأطباء يحذرون : صحة ترامب العقلية تتدهور بسبب إجراءات عزله !! بدء تسجيل الطلاب بالماجستيرات الأكاديمية والتأهيل والتخصص ودبلوم التأهيل التربوي في جامعة دمشقأهم نجاحات السوريين في الخارجالجيش يسقط طائرة مسيرة مذخرة بقنابل للإرهابيين في قرية الفريكة شمال غرب حماة (النصرة والخوذ البيضاء) تنقلان أسطوانات كلور إلى ريف إدلبمخططات اليرموك والقابون التنظيمية بداية العام القادم.. خميس: إعادة الإعمار ستبدأ بالقول والفعلمحافظة دمشق توافق على تغطية الوجائب المكشوفةمصدر الرغبة الشديدة في الأكل.. العلم يحدد "السر"رمز الخصوبة في الحضارات القديمة... تعرف على فوائد الرمان للنساءبغد غيابها لسنوات ..لورا ابو اسعد : لم أجد بعد عرضاً مغرياً يستحق الابتعاد عن أطفالي من أجله كشفت انها ستعود إلى الفن مرة أخرى.. شريهان تحتفل ببلوغها 55 عاماصديقة العمر في "وضع مشين".. والكاميرا تكشف الجريمة المخزية دب يقتحم منزلا ويلتهم رجلا وكلبهكيف تنقذ حياتك حال انزلاق السيارة؟مدرس يحقق اكتشافا هاما قد يغيّر طرق تعليم الرياضياتالرئيس الصادق الواضح أرعبهمفضيحة إعلامية .......بقلم وضاح عبد ربه

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

porno izle

حول تزايد العمليات ضدّ الأميركيين في سورية ...بقلم حميدي العبدالله


الوجود العسكري الأميركي في سورية عمره حوالي خمس سنوات، وتحديداً منذ عام 2014، وإنْ كان التدخل الاستخباري الأميركي في الحرب الإرهابية التي شنّت على سورية يعود إلى بداية الحرب، أيّ مطلع عام 2011.


وقد شهدت السنوات الخمس الماضية مواجهةً عسكرية بين تنظيم داعش والميليشيات المدعومة من التحالف الدولي الذي شكلته الولايات المتحدة تحت ذريعة محاربة داعش. وعلى الرغم من أنّ الولايات المتحدة لم تكن جادة في محاربة هذا التنظيم الإرهابي، وتعايشت معه، بل قدّمت له تسهيلات كثيرة وفي مقدّمتها تصدير نفط سورية إلى تركيا مباشرة أو عبر شمال العراق طيلة أكثر من عام، ولم تُقدم على التصدي للتنظيم الإرهابي إلا بعد مشاركة روسيا للجيش السوري وحلفائه في الحرب على الإرهاب، إلا أنّ ذلك لم يحُل دون حدوث صدام عسكري بين الولايات المتحدة، والتحالف الدولي ومجاميع من تنظيم داعش. وكان من البديهي توقع شنّ داعش عمليات عسكرية انتقامية رداً على قيام قيادة التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة بمساندة «قوات سورية الديمقراطية» في حربها على داعش في منطقة شرق الفرات، رداً على المجازر التي ارتكبتها قوات التحالف بحق المدنيين الذين كانوا في مناطق سيطرة داعش، أو بحق قتلى هذا التنظيم الإرهابي. ولكن على امتداد خمس سنوات لم ينفذ داعش أي عملية عسكرية ضدّ قوات التحالف الدولي، وتحديداً ضدّ القوات الأميركية.
فجأة لوحظ الأسبوع الماضي اندلاع هذه العمليات لأول مرة منذ أن تواجدت القوات الأميركية في سورية، حيث قام انتحاري من داعش، وفقاً لوكالة أعماق الناطقة باسم التنظيم الإرهابي، باستهداف دورية أميركية في منبج أسفرت عن مقتل أربعة جنود أميركيين، وبعد مرور أقلّ من أسبوع، قام انتحاري آخر باستهداف دورية أميركية في الحسكة وتسبّب بجرح جنديين أميركيين تبعاً لبيان صادر عن قوات التحالف.
هذه الهجمات تؤكد أنّ داعش لديه خلايا نائمة في مناطق انتشار القوات الأميركية، وهذه الخلايا قادرة على شنّ هجمات تلحق الأذى بالجنود الأميركيين، ولكن السؤال لماذا لم تنفذ هذه العمليات طيلة السنوات الخمس الماضية، وجرى تنفيذها الآن؟
مما لا شك فيه أنّ هذه العمليات مرتبطة بقرار الانسحاب الأميركي الذي اتخذه الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ومما لا شك فيه أيضاً أنّ هذه العمليات هي لعبة استخبارية وليست هجمات شنّتها داعش حتى وإنْ تبنّى داعش هذه العمليات، وثمة رأيان حول الجهة الاستخبارية التي تقف وراء هذه الهجمات، رأيٌ أول، يعتقد أنّ الجهات الاستخبارية الأميركية التي تعارض قرار الانسحاب هي التي تقف وراء هذه الهجمات للردّ على ادّعاء الرئيس الأميركي الذي قدّمه في تبرير الانسحاب من سورية، الذي جاء فيه أنه تمّ القضاء على داعش والمهمة قد أنجزت، وبالتالي الرسالة التي حملتها الهجمات هي أنّ داعش لا زال موجوداً، وبالتالي فإنّ قرار الانسحاب قرارٌ خاطئ ومتسرّع.
رأيٌ آخر، يقول إنّ الهجمات من تدبير جهات استخبارية مرتبطة بالرئيس الأميركي لدعم خياره بالانسحاب من خلال توظيف ردّ فعل الرأي العام الأميركي على الخسائر لتسريع قرار الانسحاب والتمسك به.
في مطلق الأحوال الهجمات الأخيرة المفاجئة لداعش هي لعبة استخبارية لا أكثر ولا أقلّ.

البناء
 


   ( الأربعاء 2019/01/23 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 11/12/2019 - 4:38 م

الفيديو الكامل لمقابلة الرئيس  الأسد مع محطة  راي نيوز_24 الإيطالية..

خبراء وأطباء يحذرون : صحة ترامب العقلية تتدهور بسبب إجراءات عزله !! 

الأجندة
بالفيديو... سجين يفاجئ الجميع بمحاولة هروبه والشرطة تستفيق في اللحظات الأخيرة بـ"العصى الغليظة".. مشهد مفزع بموقف سيارات في السعودية شاهد.. كيف نجت أم وطفلها من انفجار رهيب في مطبخها حادث مروري تحول إلى مشهد مضحك... فيديو كيم كارداشيان تهدد شقيقتها "كورتني" بالصور ...أجمل نساء الكون على منصة واحدة...ملكة جمال الكون لعام 2019 أم عزباء تتزوج من سجادتها وتعدها بالحب والإخلاص! المزيد ...