الأحد25/8/2019
م18:48:48
آخر الأخبار
السيد نصر الله يتوعد (إسرائيل) بالرد..سوريا تسير بخطوات ثابتة نحو النصر النهائي وإدلب ستعود إلى الدولة السورية وكذلك شرق الفراتسلاح الجو اليمني المسير يجدد استهداف مطار أبها وقاعدة الملك خالد الجويةالمسؤول الإعلامي في حزب الله: الحزب لم يسقط أي طائرة والرد في كلمة الأمين العام اليومسقوط طائرتي استطلاع اسرائيليتين في الضاحية الجنوبية بعدوان اسرائيلي جديدمجلس الوزراء يجري مراجعة لخطة تنمية الريف المحرر في الرقة ويشكل لجنة عليا لمتابعة تنفيذ التوصيات المتعلقة بإصلاح القطاع العام الاقتصاديرفضا لوجودها وممارساتها القمعية.. أهالي قريتي العزبة ومعيزيلة شمال ديرالزور يتظاهرون ضد ميليشيا (قسد)واشنطن تدخل بشكل غير شرعي 200 شاحنة تحمل معدات عسكرية إلى ميليشيا (قسد) الانفصالية كاميرا RT ترصد عن قرب نقطة المراقبة التركية التاسعة المحاصرة من قبل الجيش السوريالبيت الأبيض: ترامب نادم لعدم رفعه الرسوم على الصين بشكل أكبرإخلاء شاطئ شهير في إسبانيا بعد العثور على عبوة ناسفة في البحرإطلاق أول موقع الكتروني مختص بالاقتصاد بحلب والمنطقة الشمالية .. نابلسي : خطوة في دعم الاقتصاد الوطنيواشنطن تستكمل إرهابها وتهدد المشاركين بمعرض دمشق الدولي بالعقوبات … وزير المالية: سير العمل بالمعرض ممتاز مقارنة بالعام الماضيانتصارات ابطال الجيش العربي السوري ....بقلم فخري هاشم السيد رجب صحفي كويتيأردوغان إلى موسكو عاجلاً ودمشق لا تتراجع.....بقلم الاعلامي حسني محليوالد الطفل “غيث” يروي تفاصيل الاعتداء الوحشي.. والمجرم يعترف بجريمة أخرى في حلببأقل من ساعة ...القااء القبض على شخص أقدم على قتل ابن عمهمعارض سوري معروف يطلب وساطة للعودة إلى سوريا عبر "فيسبوك"مقتل قيادي في تنظيم القاعدة "حراس الدين" وهو إرهابي عتيق في تنظيم القاعدة من أفغانستان إلى العراق ليلقى حتفه في سوريا19و26 تشرين الأول القادم موعد الامتحان الطبي الموحدقصيدة فتاة سورية تهز نظام التعليم في بريطانيا (صورة)كيف فاجأ الجيش السوري (النصرة) بكسر تحصينات وأنفاق 7 سنواتالجيش يدمر تحصينات لإرهابيي (جبهة النصرة) في معرة النعمان وعدة قرى بريف إدلب" النقل" تعيد تأهيل 7 جسور حيوية على الاتوستراد الدولي ( تدمر- دير الزور)وزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏9فوائد لملح البحربعض الحقائق عن عصير الرمانميادة الحناوي لـ سيدتي: لهذه الأسباب ألغيت حفلتي في لبنان وهذه قراراتي مستقبلياًوفاة والدة رنا الأبيض وباسم ياخور ويزن السيد وصفاء سلطان يعزونهامصور النساء الخفي.. القبض على "منحرف مدريد" متلبسا! (فيديو)السرطان يهدد رئيس دولة بعدما قتل والديه وأختههاتف ذكي لا يسخن على الإطلاق… شاومي تفاجئ الجميعخمس عادات يومية تميز الأذكياء من البشر عن سواهمأهمّ دروس تحرير خان شيخون ....ناصر قنديلمن القلمون إلى إدلب.. الجيش السوري في رحلة انتصار مستمرة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

إعادة التفكير بالحملة التي تقوم بها "إسرائيل" ضد سورية...ترجمة: د. محمد عبده الإبراهيم


الكاتب: اللواء احتياط/غيرشون هاكوهين Gershon Hacohen
المصدر: مركز بيغن-السادات للدراسات الاسنراتيجية
تاريخ النشر: 27 كانون الثاني/يناير 2019

أكدت الخلاصة الرئيسة لورقة البحث التي نشرها مركز بيغين-السادات على أن مطالب موسكو العلنية لـ "إسرائيل" بوقف الهجمات في سورية تضع حملتها الجوية طويلة الأمد أمام منعطف حرج، رغم إعلان نتنياهو تصميمه الاستمرار بها طالما كان هناك ضرورة.

تتمثل الأهداف الرئيسية لحملة "إسرائيل" الجوية طويلة الأمد والمسماة "حملة بين الحروب" بالآتي:
1-منع إنشاء جبهة إرهابية في مرتفعات الجولان.
2-منع إيران من التمدد عسكرياً في سورية.
3-منع حزب الله والميليشيا التي تدعمها إيران من امتلاك صواريخ دقيقة طويلة المدى.
وكان غادي أيزنكوت، رئيس الأركان السابق، قد أشار إلى أن هدف الحملة يتمثل أيضاً بالعمل على «تحقيق الردع بهدف إبعاد الحرب القادمة».
وهناك في الوقت الحاضر إجماعٌ واسعٌ بخصوص نجاعة الأهداف الثلاثة المذكورة آنفاً. ولكن تغيير الظروف الاستراتيجية في سورية يبعث على القلق بأن استمرار تلك الحملة الجوية بشكلها الحالي لن يعيق الحرب بقدر ما قد يؤدي في الواقع إلى زيادة إمكانية وقوعها في ضوء ما قد ينتج من تصعيد لا يمكن السيطرة عليه.
إن الصدامات على طول الحدود السورية – الإسرائيلية خلال ثلاث سنوات قبل شهر حزيران من العام 1967، يمكن أن تساعد في وضع ما هو حاصل الآن من مواجهة في السياق التاريخي الصحيح. فمنذ العام 1964، قام الجيش الإسرائيلي بحملة "ما بين الحروب" لتحقيق ثلاثة أهداف رئيسة:
1-إفشال تحويل مجرى مصبات نهر الأردن.
2-تأكيد سيادة "إسرائيل" في المنطقة منزوعة السلاح على طول الحدود.
3-مهاجمة حركة فتح الناشئة آنذاك.
وفي السابع من نيسان من العام 1967، تحول إطلاق النار على الإسرائيليين في المنطقة منزوعة السلاح إلى مواجهة واسعة، استخدم فيها الإسرائيليون القصف الجوي لتحييد سلاح المدفعية السوري، وفي المعركة الجوية التي أعقبت ذلك، تم إسقاط ست طائرات سورية.
 وكانت تلك المواجهات محطة رئيسة على الطريق نحو حرب 1967. لو كانت حملة "بين الحروب" آنذاك مصممة لمنع اندلاع الحرب، لما كانت مواجهات السابع من نيسان تلك قد وقعت.
 ويمكن تطبيق نفس المنطق على الحملة الإسرائيلية الآن في سورية. من المهم جداً للقيادة الإسرائيلية أن تدرك أنه ومع تغير الظروف، أو حتى ومع استمرار الحملة الجوية التي تقود إلى الحرب، لا بد من التحضير للحرب واضعين نصب أعينهم بشكل رئيس ضرورة تغيير الحالة الأمنية في حدود "إسرائيل" الشمالية لصالح "إسرائيل".

المصدر : مداد - مركز دمشق للابحاث والدراسات - مداد

 


   ( الثلاثاء 2019/01/29 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/08/2019 - 5:03 م

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو.. نجا بأعجوبة بعد صعقة كهربائية بقوة 6 آلاف فولت أسد البحر يجر سائحة إلى الماء لافتراسها (فيديو) بالفيديو...هبوط جنوني لمقاتلة حربية دون استخدام العجلات شاهد... كاميرات المراقبة توثق مشهدا مرعبا خلال فترة الليل إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي المزيد ...