-->
الأربعاء26/6/2019
م16:7:34
آخر الأخبار
40 ألف حالة أورام سرطانية سنوياً في اليمن بسبب العدوانسلاح الجو اليمني المسير ينفذ عملية واسعة على أهداف بمطاري أبها وجيزان في السعوديةفتح: الدول العربية المشاركة في ورشة البحرين زادت من طعناتها في ظهور الفلسطينيينضاحي خلفان للمسؤولين العرب: انتبهوا لا بيع لكم في ما لا تملكوندرجات الحرارة إلى انخفاض غداًذكرى تحرير القنيطرة ورفع العلم الوطني في سمائها.. الجولان العربي السوري المحتل عائد لا محالةالمعلم وريونغ هيه: سورية وكوريا الديمقراطية تقفان بوجه الإرهاب الاقتصادي ومحاولات الهيمنة الأمريكيةحزمة من القرارات والإجراءات لترسيخ حضور “السورية للتجارة”المجلس الفيدرالي الروسي يقر قانون تعليق العمل بمعاهدة الصواريخ النوويةمقتل جنديين أميركيين في أفغانستانمعرض التدفئة والتكييف والمياه HVAC.W يفتتح اليوم برعاية وزارة الصناعة..مجلس الشعب يقر مشروع القانون المتضمن إلغاء القانون الخاص بإحداث اتحاد المصدّرين السوريينهل اطلق أردوغان الرصاص على قدميه في تبنيه الإعادة الانتخابية في اسطنبول؟....د. هدى رزق هل إسقاط الطائرة الأمريكية المسيّرة ساهم بأسقاط ورشة البحرين "؟؟ طالب زيفاإلقاء القبض على أحد مروجي العملة المزورة وبحوزته 3 آلاف دولار مزورة ‏بريف حمص ‏عامل يخطف فتاة قاصر من حديقة بدمشق ويغتصبها وقسم شرطة العباسيين تلقي القبض عليهترتيب أقوى خمسين جيش في العالم، أربع دول عربية في القائمةوزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة 33 فريقاً في المسابقة البرمجية للمعهد العالي للعلوم التطبيقية والجامعة الافتراضية-فيديوالتعليم العالي تعلن عن تقديم مقاعد دراسية للمرحلة الجامعية الأولى في سلطنة عمانالجيش يرد على اعتداءات الإرهابيين بريف حماة الشمالي ويوقع عددا من القتلى في صفوفهمالجيش يدمر مواقع لإرهابيي “جبهة النصرة” بريف حماة الشماليسلسلة فنادق فورسيزونز العالمية تتخلى عن إدارة فندقها في دمشقمجلس محافظة دمشق يوافق على الإعلان عن المخطط التنظيمي لمنطقة القابون الصناعيأطعمة ترفع الكوليسترول وأخرى تساعد على التخلص منهساعتك ومرحاضك.. تحذير مخيف "للجميع"فيلم «أمينة» يحصد جائزة أفضل إخراج في مهرجان مكناس الدوليسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّقبلة الموت تقتل شابة كنديةالعثور على سمكة ذهبية عملاقة عمرها 100 عام"بنت الكونكورد"... طائرة صامتة وأسرع من الصوت بلا نوافذ في مقصورتها الأمامية (صور )العالم على موعد مع ظاهرة فلكية مميزة الشهر القادمفلسطين تُسقط «الصفقة» والخليج يحتضن «القرن» مشروع كوشنر، وما لا يتعلّمه العرب!....محمد علوش

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

كيف تتصور "إسرائيل" الوضع في سورية عام 2019 و2022؟" معهد أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي INSS


أ.تحسين الحلبي


تحميل المادة

يرى البروفيسور زيسير المتخصص بشؤون سورية أنَّ "الأسد سيوجّه جهوده نحو تعزيز قوة الجيش والأجهزة الأمنية، معتمداً على رجال النظام المخلصين ومن وقف إلى جانبهم من الجمهور السوريّ. فالموضوع الذي يفكّر فيه الأسد الآن هو أنه لم ينجح في امتلاك السلاح النوويّ بسبب إسرائيل، وأعتقد أنه سيركز كثيراً على إعادة بناء الجيش وأجهزة الأمن".
ويرى ابن باراك نائب رئيس الموساد سابقا أنّه "يوجد في سورية ثلاثة عناصر أساسيّة هي: الأسد وروسيا وإيران، ومعهم حزب الله، وقد أدرك الأسد أنه بحاجة ضرورية لحلفاء، وفي البداية وقفت إيران معه وحزب الله، ثم انضم الروس بعد ذلك، وكانوا يتطلعون بالطبع إلى تحقيق نفوذٍ في المنطقة، وكان هو ملزماً بضمهم جميعاً إلى الوقوف معه كي يتجنب الخسارة في الحرب. ونحن يقلقنا كثيراً وجود روسيا، لكن يجب علينا أن نرى كيف ستجري الأمور بشكل لا يتيح لإيران التمركز في سورية. فحين تنتهي مدّة الاتفاق النوويّ مع إيران سوف تحاول القيادة الإيرانية العمل على امتلاك السلاح النووي، لكي تستمر في مشروع تمدّدها. ونحن ينبغي علينا الاهتمام بعد حصول الروس على ما يرغبون من قواعد في سورية بإتاحة اللعب لغيرهم من اللاعبين والتوقف عن المزيد من التدخل".
وترى بورشكوفيسكايا أنّ "روسيا موجودة في سورية لكي تبقى، لكنها تتطلع إلى ما هو أكثر من سورية، فروسيا ستكون أكثر فعالية حين تتوسع إلى مناطق، مثل: ليبيا ومصر، وهي تتوجه نحو دول من الحلفاء التقليديين للولايات المتحدة، مثل: المغرب، وتحاول العمل على توسيع وجودها في البحر الأبيض المتوسط، وليس لإنشاء قاعدة بحرية بالضرورة، وإنما فقط لكي تصل إلى مناطق متاخمة لسورية، كما تسعى إلى إخراج الولايات المتحدة من المنطقة".
وفي الاجابة عن سؤالٍ هل نجحت "إسرائيل" في إيقاف التمركز الإيرانيّ في سورية، يعتقد الجنرال ألون أن: "إسرائيل نجحت على مستوى كبير، لكن هناك فجوة كبيرة بين النوايا والخطط الإيرانيّة ووضع هذه النوايا والخطط في سورية في يومنا هذا، ومع ذلك مازال الطريق طويلاً إلى أن يتم إنجاز كلُّ شيء، فموضوع وجود إيران في سورية يعدُّ مشكلة".
ويرى العميد حامو أنَّ: "الظروف الإقليميّة بدأت تتغير، وبدأ هامش العمليات الإسرائيلية يتغير رغم أننا لا نرى ذلك دوماً. ولذلك هناك أهمية كبرى للمحافظة على حرية العمل العسكريّ الإسرائيليّ دون الحاجة إلى تحويل حرية العمل إلى هدف؛ ذلك لأنها مجرد وسيلة من أجل تحقيق الهدف".
ويختتم الجنرال ايشيل الحوار بقوله: "إن المعركة ليست مركبة فقط من عمليات حركيّة؛ بل هي تتطلب بصمة كبيرة وحكمة في الربط بين عدد من النشاطات عند الحاجة؛ ذلك للتدقيق الدائم بالبدائل. فهدف المعركة هو إخراج الايرانيين من سورية، وبما يتناسب مع ذلك هناك حاجة لدراسة الخيارات الملائمة لتحقيق هذا الهدف، وفي يومنا هذا ربما هناك خياران أو بديلان: الاستمرار بالعمليات العسكرية الراهنة أي توجيه ضربات تكتيكية ذات قيمة، لكن ليست حاسمة وبشكل يؤخر ويبطئ الوجود الإيرانيّ، والبديل الثاني هو إخراج الايرانيين من سورية، لكن ليس بالقدرة العسكرية؛ بل بالجهود السياسية الرسمية الكبيرة وعنوانها هو روسيا. فليس هناك، عمليّاً، قدرة عسكرية إسرائيلية لإخراج الإيرانيين من سورية، وليس من المتوقع حدوث تصعيد كبير في سورية، لأن روسيا لها مصلحة بالمحافظة على سلطة الأسد. وبالإضافة إلى ذلك بدأ يتطور ميزان ردع غير متماثل بين الجانبين سيلحق الضرر في نهاية الأمر بحرية العمل الإسرائيليّ الذي يعدُّ –كما ذكرنا– وسيلة وليس هدفاً".

مداد - مركز دمشق  للابحاث والدراسات 


   ( الأحد 2019/02/24 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 26/06/2019 - 12:57 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

"يخت" مالك تشلسي.. درع صاروخية ومهبط هليكوبتر وغواصة للهروب بالفيديو... لحظة انفجار هاتف في وجه فتاة أغرب 7 منازل حول العالم (بالفيديو) عنزة تقتل تمساحا يزن 300 كغ (فيديو) بالفيديو... سرعة بديهة أم تنقذ طفلها من الموت المحقق بالفيديو... عريس يرش عروسه بالتراب شاهد.. رجل ثمل يقود دبابة ويرعب سكان مدينته! المزيد ...