السبت14/12/2019
ص1:44:59
آخر الأخبار
الجيش الليبي: استهدفنا مواقع تخزين طائرات مسيرة تركية بمصراتهالسيد نصر الله: الأميركيون يحاولون استغلال التحركات الشعبية في أي بلد بما يخدم مصالحهمفوز عبد المجيد تبون بالانتخابات الرئاسية في الجزائرباسيل: لن نشارك في حكومة تكنوقراط ولن نعطلهاإقامة أول قداس إلهي في كنيسة القديس جاورجيوس بعربين بعد تحريرهامن أين لك هذا؟..تعميم لإبراز القضاة الجدد ما لديهم من أموالالجمعية العامة للأمم المتحدة تجدد مطالبتها (إسرائيل) بالامتثال للقرارات المتعلقة بالجولان السوري المحتلالجو غائم جزئياً إلى غائم ماطر على فترات ترامب يعلن رسميا التوصل إلى اتفاق تجاري مع الصين وتعليق الرسوم الجمركية ضدها لافروف يبحث مع وزير خارجية النظام التركي تطورات الأوضاع في سوريةوزير النفط: إنفراج في الغاز المنزلي.. وحتى الكهرباء قريباًاستقرار أسعار الذهب وسط تراجع الدولارمأزق إردوغان.. كيف يتخلص من غول وداود أوغلو وباباجان؟...بقلم الاعلامي حسني محلي هل عودة أقنية التواصل العربي والدولي مع الدولة السورية قريباً؟ طالب زيفا باحث في الدراسات السياسيّةلاجئ سوري يغتصب فتاة ألمانية مرتين في ناد ليليمصدر أمني يكشف المعطيات الأولية لجريمة قتل الشابتين في القرداحةشاهد بالفيديو.. حامية مطار القامشلي تقطع الطريق أمام قوات أمريكية وتجبرها على العودة موقع: لقاء برنار ليفي مع قائد (قسد) ينذر بمواجهة شرق الفرات السوري إدراج الوردة الشامية على لائحة التراث الإنساني في منظمة اليونسكوإجلاء طلاب مدرسة في طرطوس بسبب تصدعات وتساقط “الباطون” .. ومدير التربية “سيتم نقل الطلاب وترميمها”استشهاد ثلاثة أطفال وإصابة أربعة إثر انفجار لغم من مخلفات الإرهابيين في بلدة نصيب بريف درعاإلقـاء القبـض علـى عـدد مـن الأشــخاص الذيـن اعتـدوا علـى مبنـى ناحيــة شـرطة سلحـب ممـا أدى إلى استشـهاد النقـيب مهنـد وسـوف مديـر الناحيمخططات اليرموك والقابون التنظيمية بداية العام القادم.. خميس: إعادة الإعمار ستبدأ بالقول والفعلمحافظة دمشق توافق على تغطية الوجائب المكشوفةبعيدا عن الأدوية...أطعمة ومشروبات تخفض ضغط الدم طبيعيااليوسفي... أقوى فاكهة لزيادة المناعة ومفتاح الصحة والجمال في الشتاءهوى غربي التعاون الثاني بين الفنان غسان مسعود وابنتهقريباً في سورية.. غرفة تحكيمية لحل الخلافات في الوسط الفني!شركة تكافئ موظفيها بـ10 ملايين دولار احتفالا بنجاحهاالعثور على "مجرم خطير" في حال لا يخطر على بالحزمة مزايا جديدة يستعد “واتساب” لإطلاقها مطلع العام المقبل"فيسبوك" في قلب فضيحة جديدة.. والشركة تتصرف سريعافي الذكرى الـ 38 لقرار ضمه المشؤوم.. الجولان عربي سوري وجميع إجراءات الاحتلال باطلة ولاغيةكما هو دون أوهام ......بقلم د. بسام أبو عبد الله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

porno izle

صحافة العدو | هل يستطيعُ الرئيس الأسد تحمّل هجومٍ إسرائيليٍّ بعد فوزهِ في الحرب؟ ..ترجمة: د. محمد عبده الإبراهيم


الكاتب: تشاك فريلك (Chuck Freilich) مستشار سابق في مركز الأمن القومي الإسرائيلي وباحث في جامعتي تل أبيب وهارفارد.


المصدر: صحيفة هاارتس
تاريخ النشر: 10 آذار/مارس 2019
قال الكاتب في تحليل للصحيفة: «إنَّ الجيش السوريّ، وباستثناء جزءٍ من قوات دفاعه الجويّ، تم إضعافه بسبب الحرب التي شهدتها سورية، وأنّه لم يعد يشكّل أيّ تحدٍّ عسكري كبير في مواجهة إسرائيل».
وأضاف أنَّ «إسرائيل لم تعدْ في مواجهة دول جوار قادرة أو راغبة في خوض حرب ضدها، بالإشارة إلى قيام مصر والأردن بالمصادقة على السلام معها واختفاء الجبهة الشرقية مع انتهاء حرب الخليج الثانية»، مؤكداً أن هذا يُعَدُّ تحسُّناً جذريّاً في موقع "إسرائيل" الاستراتيجيّ.
وأشار الكاتب إلى أنَّ سنوات الحرب الثماني في سورية شكلت عدّة سيناريوهات حرجة للأمن القوميّ الإسرائيليّ، ومن ضمنها احتمال سيطرة "داعش" على سورية، وتماماً على الحدود مع "إسرائيل"، رغم أنَّ تنظيم "داعش" كان في الواقع مهتماً بـ "السُّنّة" من مناهضيه، وبالغرب، أكثر من اهتمامه بـ "إسرائيل"، مؤكداً أنَّ جهود المجتمع الدوليّ بقيادة الولايات المتحدة تمكنت من تحييد خطر "داعش" الذي أخاف الدول العربية أكثر من "إسرائيل".
وأضاف الكاتب /تشاك فريلك/ أنَّ النتيجة الثانية المحتملة للحرب شكلت مخاوف "إسرائيل" الكبرى، والتي تجسدت على أرض الواقع بسبب من سيطرة إيران وروسيا على سورية. ويبدو أن «سورية تمكنت من إعادة تشكيل نفسها كدولة، لأنَّ سورية المفككة ستشكل تربة خصبة لتورط إيران وحزب الله حيث لا أحد يمكنه ردعهما».
وأضاف: «ومن الواضح أنَّ الرئيس بشار الأسد لا يرغب بسيطرة روسيا أو إيران، ولكن ليس لديه من خيار سوى إرضائهما ومحاولة الحفاظ على شكل من الاستقلال». مشيراً إلى منح سورية لروسيا رخصة استئجار لقواعدها البحرية والجوية لمدة 50 عاماً عند شرق المتوسط.
وتمكنت قوات أمريكية قليلة شرق سورية، وكذلك مئات الضربات الجوية الإسرائيلية، من منع إيران، لغاية الآن، من تحقيق حلمها لإقامة "هلال.." يمتدّ من العراق وسورية ولبنان إلى المتوسط، لإقامة قواعد دائمة جوية وبحرية على الأرض وعلى حدود "إسرائيل".
وأضاف «تستطيع إسرائيل فقط أن تهاجم شحنات عسكريّة وقواعد ولعدّة مرات، ولكن إيران تستطيع تدريجياً بناء وجودٍ لها في سورية، وكما كانت استغلت عقوداً من الزمن لبناء ترسانة حزب الله التي تزيد عن 130 ألف صاروخ» مؤكداً أنَّ "إسرائيل" لن تسمح بأن تصبح سورية لبنان الثانية كامتداد لإيران.
وأشار الكاتب إلى أنَّ السياسة الأمريكية في المنطقة غير متناسقة وغير فاعلة، وأنَّ إدارتي الرئيسين أوباما وترامب تركتا سورية إلى إيران وإلى روسيا الصاعدة.
وحتى لو ترك الرئيس ترامب بعض جنوده في سورية، تجد "إسرائيل" نفسها في وضع لا يمكن فيه لأحد سوى روسيا أن يلعب دوراً، على الأقل جزئيّاً، لتحقيق الاستقرار في الوضع، ومنع وقوع صِدام مع إيران في سورية أو بشكل مباشر.
هذا، ولغاية الآن، نجحت روسيا، جزئيّاً، في لعب دور الوسيط، ربما لمحدودية تأثيرها مع سورية وإيران أو لأنها تفضل أن تلاعب الأطراف، وبما فيها "إسرائيل" ضد بعضها البعض.
ويبدو أنَّ روسيا فشلت في الالتزام بتعهدها لإبعاد الإيرانيين وقوات حزب الله مسافة من 60-80 كيلومتراً عن حدود الجولان، فما بالك بمطالب "إسرائيل" لإخراجهم كليّاً من سورية. ويجب على "إسرائيل" أن تطلب مساعدة روسيا في محاولة لتجنب المواجهة.
وينبغي على "إسرائيل" أن تهاجم أهدافاً ذات قيمة عالية لـ "النظام السوريّ"، ويمكن لها أن تبدأ بضرب أهداف عسكرية لإرسال رسالة بأنها ستصعّد ضد أهداف لـ "النظام السوريّ" نفسه، إذا استمرت إيران بتأسيس وجود عسكريّ فاعل لها في سورية. وفي حال فشل ذلك، يجب على "إسرائيل" أن تهاجم أهدافاً ذات قيمة عالية داخل إيران نفسها. مشيراً إلى خطورة مثل ذلك التصعيد، ولكنه طالب بالقيام الآن بذلك، لأنَّ اتفاق إيران بشأن النووي يمنعها الآن من تطوير قدراتها النووية.
واختتم الكاتب بالقول: إنَّ «الصِّراع في سورية لم ينته بعد وإنَّ هناك أرضية لإسرائيل كي تتوقع أخباراً جيدة من جيرانها في الشمال»، مشيراً إلى أهمية الجولان المستقبلية كمنطقة عازلة بين "إسرائيل" وإيران وحزب الله، مؤكداً وجود مخاطر للتصعيد على المدى القريب على الجبهات الشمالية والجنوبية لـ "إسرائيل"، وبخاصّةٍ مع توجيه اتهامات لرئيس الوزراء الإسرائيليّ واقتراب الانتخابات والمحادثات داخل "إسرائيل" بخصوص الائتلافات.
مداد - مركز دمشق للايحاث والدراسات
 


   ( الخميس 2019/03/14 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 14/12/2019 - 1:42 ص

الأجندة
رجل ينقذ كلبا علق رسنه بمصعد دون أن تنتبه صاحبته...فيديو بطل كمال الأجسام ، يشارك حفل زفافه من حبيبته الدمية الجنسية صيني يفوز بجائزة اليانصيب بمبلغ 17 مليون دولار، ويتنكر لاستلام الجائزة والسبب !؟ سطو مسلح ببنادق "بمبكشن" يؤدي إلى مقتل 6 أشخاص... فيديو من كاميرات المراقبة بالفيديو... سجين يفاجئ الجميع بمحاولة هروبه والشرطة تستفيق في اللحظات الأخيرة بـ"العصى الغليظة".. مشهد مفزع بموقف سيارات في السعودية شاهد.. كيف نجت أم وطفلها من انفجار رهيب في مطبخها المزيد ...