الاثنين19/8/2019
ص1:34:1
آخر الأخبار
الجيش اليمني واللجان يستهدفون حقل ومصفاة الشيبة التابع لـ "آرامكو" السعوديةسلاح الجو اليمني المسير يستهدف مواقع حساسة في مطار#أبها ويعطل حركة الملاحةالسيد نصرالله: سورية صمدت في الحرب الكونية عليها والآن تسير في خطا ثابتة نحو الانتصار النهائيالصحة السودانية: مصرع 46 شخصا جراء السيول والفيضاناتأدلتهم تفضح إجرامهم..وثائقي برعاية ناشيونال جيوغرافيك يزور حقيقة مايجري في سورية (فيديو )مجلس الوزراء يستعرض التحضيرات النهائية لإطلاق الدورة الـ 61 لمعرض دمشق الدوليقوات روسية في «البوكمال» للمرة الأولىتركيا وعدت ميليشياتها في إدلب بدعم «غير محدود» وبإبقاء نقاط المراقبة! سلطات جبل طارق ترفض الطلب الأمريكي باحتجاز الناقلة الإيرانية (غريس 1)طهران: تصريحات الأمريكيين حول إنشاء ما تسمى (المنطقة الآمنة) استفزازية وتعد تدخلا في شؤون سوريةصحيفة حكومية: 35 مليار دولار حجم الأموال السورية المهربة إلى 4 دول فقطانخفاض أسعار الذهبمآلات الازمة السورية بين المراوغة التركية وقمة أيلول القادمة في أنقرةمطلبُ تركيا إنشاء منطقة عازلة في سورية يتعلّق بالنّفط وليس بالإرهاب.....ترجمة: د. محمد عبده الإبراهيمجريمة مروعة تهز روسيا.. مراهق يقتل أفراد عائلته بالفأس وينتحرتوقيف سيدة أردنية دسّت المخدرات في مركبة زوجها ووشت به للأمنمعارضو الرياض يصفون «با يا دا» بـ«الحشرات»مقتل" الإرهابي المدعو "أبو سليمان البيلاروسي"وزير التعليم العالي: المفاضلة قبل نهاية الشهر ويحق للطالب أن يسجل رغبتين عام وموازيوزير التربية: معدلات القبول الجامعي ستكون أقل من المعدلات في العام الماضيالجيش يوسع نطاق سيطرته في ريف خان شيخون ويكبد إرهابيي (جبهة النصرة) خسائر فادحةانفجار سيارة مفخخة في حي الأربوية بمدينة القامشلي وأنباء عن وقوع إصابات متفاوتة الخطورةقراءة خاصة في مشروع قانون الاستثمار الجديد: غير قادر على تذليل عقبات الاستثمار السابقة ويشبه المرسوم 8 لعام 2007 وبعض التعديلات شكليةالنقل السورية تربط المناطق الحيوية ببعضها.. تحويل 17 طريق محلي لمركزي7 عادات قبل النوم تساعدك على تخفيف الوزن الزائدخبراء يحذرون.. هذا ما تحتويه 5 حبات من الزيتون المملحأيمن رضا يقصف "نسرين طافش" ويحرج "باسم ياخور" في أكلناهاقصي خولي بتحدٍ جديد تحت الماءبسبب شطيرة.. زبون يقتل نادلا بمطعم"سافرت وحدي على متن الطائرة".. حقيقة فيديو الكذبة الجميلةبالصور... الإعلان عن ملابس خاصة تضلل كاميرات المراقبةواشنطن تتراجع.. وتؤجل "عقاب" هواويمن خان شيخون إلى المنطقة العازلة: من هو المرتبك؟ | فرنسا- فراس عزيز ديبنصرالله الإقليمي: انتقال الردع إلى محور المقاومة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

الوضع الحالي لتنظيم "داعش".....إعداد: نور الشربجي


كتب سلطان الكنج مقالاً بعنوان «الوضع الحالي لتنظيم "داعش"» نشره معهد تشاثام هاوس في آذار/مارس 2019، تحدث فيه عن مصير التنظيم بعد طرده من آخر المناطق الخاضعة لسيطرته في سورية، وهو جيب في مثلث الشعفة-السوسة-هجين، بعد معارك شرسة مع "قوات سوريا الديمقراطية". إذ رأى الكاتب أن التنظيم سيعمل على تغيير استراتيجيته، والاستفادة من حالة عدم الاستقرار في المنطقة.


أشار الكاتب إلى أن وضع "داعش" في سورية الآن يشبه وضعه في العراق، إذ تقلصت منطقة سيطرته، وتبعثرت عناصره في الصحاري والكهوف. ومع ذلك، رغم الخسائر التي تكبدها "داعش"، فإن أيديولوجيته لاتزال تجد أتباعاً، ولديه عناصر لا يبدو أنها ضعيفة، في الوقت الحالي على الأقل.

إذن، ما مصير التنظيم وأيديولوجيته؟ 
سيعود "داعش" إلى استئناف استراتيجيته القديمة، وهي العودة إلى صحاري وكهوف العراق وسورية، وشن حرب استنزاف ضد أعدائه.
لن يغير "داعش" نهج المواجهة تجاه جميع أعدائه، وسيحاول القضاء على هؤلاء الأعداء في مسعى للتقدم داخل المناطق التي تتمتع فيها فصائل "المعارضة السورية" بنفوذ في إدلب وريف حلب الشمالي. إذ أنّ العداء بين "داعش" والجماعات المسلحة عميق الجذور، وكانت الاشتباكات دامية بشكل خاص في تلك المناطق.
سيعيد "داعش" تقييم نهجه وصورته، إذ بعد إخفاقه في إدارة السكان، وفقدان سمعته خلال سنوات سيطرته، بسبب تطرّفه في تطبيق الشريعة، لن تفكر قيادة "داعش" –على الأقل خلال العقد المقبل– في استعادة السيطرة على المدن أو إخضاع السكان لحكمها. سيحتاج التنظيم إلى إعادة تقييم نقدي لنهجه وتحسين صورته بين "السنة"، وهذا الجهد سيستغرق سنوات.
وبالمثل، لا يمكنه العودة إلى حكم المدن تحت ذات الاسم والقيادة. سيقوم "داعش" بإصلاح صفوفه وإعادة تسليح أولئك الذين أضعفتهم ضربات التحالف، خاصة في جيبه الأخير في الباغوز.
سيحاول "داعش" الاستفادة من الاستياء ضد "قوات سوريا الديمقراطية"، فالعلاقات بين العرب البدو والفصائل الموالية لتركيا، متوترة وعدائية في بعض الأحيان مع "قوات سوريا الديمقراطية" التي يسيطر عليها الأكراد. إن الاستياء الجماعي في المناطق التي تسيطر عليها "قسد"، وانعدام الأمن والاستقرار بسبب الاشتباكات بين المجموعات، يخلق بيئة مواتية لـ "داعش" لتحقيق الاستفادة القصوى من أجل إعادة هيكلة خلاياه وفرض السيطرة على تلك المناطق.
سيراهن "داعش" على الصراع مع "هيئة تحرير الشام" والجماعات المقربة من القاعدة في إدلب، إذ تحاول "هيئة التحرير الشام (HTS)" الآن الضغط على عناصر "داعش" في إدلب. ففي الأشهر القليلة الماضية، أعلنت الهيئة تدمير العشرات من خلايا "داعش" في إدلب والقبض على المئات. وبالمثل، كانت خلايا "داعش" في إدلب وراء معظم عمليات القتل التي استهدفت قيادة الهيئة وغيرها من فصائل المعارضة.
ومع ذلك، يمكن لـ "داعش" التنقل في مناطق درع الفرات وعبرها، عن طريق دفع أموال التهريب إلى الفصائل التي لا تختلف مع "داعش" أيديولوجياً، ما يسهل وجود التنظيم في تلك المناطق.

مداد - مركز دمشق للابحاث والدراسات 


   ( الاثنين 2019/03/18 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/08/2019 - 7:40 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو... صاحب متجر مجوهرات يصد هجوم لصوص ويستولي على أمتعتهم صاعقة كادت أن تقتل مدرسا... فيديو شاهد.. كاميرات المراقبة ترصد تصرفا عدوانيا لفتاة داخل فندق انزلاق للتربة يبتلع موقف سيارات من على وجه الأرض في الصين... فيديو كلبة تستنجد بالبشر لإنقاذ صغارها... ونداؤها يلبى (فيديو) بالفيديو...سائق شاحنة يحتفل بزفافه على طريقته الخاصة والعروس تؤيده شاهد ماذا فعل فهد للهروب من مجموعة أسود أرادوا افتراسه المزيد ...