الاثنين19/8/2019
ص1:16:52
آخر الأخبار
الجيش اليمني واللجان يستهدفون حقل ومصفاة الشيبة التابع لـ "آرامكو" السعوديةسلاح الجو اليمني المسير يستهدف مواقع حساسة في مطار#أبها ويعطل حركة الملاحةالسيد نصرالله: سورية صمدت في الحرب الكونية عليها والآن تسير في خطا ثابتة نحو الانتصار النهائيالصحة السودانية: مصرع 46 شخصا جراء السيول والفيضاناتأدلتهم تفضح إجرامهم..وثائقي برعاية ناشيونال جيوغرافيك يزور حقيقة مايجري في سورية (فيديو )مجلس الوزراء يستعرض التحضيرات النهائية لإطلاق الدورة الـ 61 لمعرض دمشق الدوليقوات روسية في «البوكمال» للمرة الأولىتركيا وعدت ميليشياتها في إدلب بدعم «غير محدود» وبإبقاء نقاط المراقبة! سلطات جبل طارق ترفض الطلب الأمريكي باحتجاز الناقلة الإيرانية (غريس 1)طهران: تصريحات الأمريكيين حول إنشاء ما تسمى (المنطقة الآمنة) استفزازية وتعد تدخلا في شؤون سوريةصحيفة حكومية: 35 مليار دولار حجم الأموال السورية المهربة إلى 4 دول فقطانخفاض أسعار الذهبمآلات الازمة السورية بين المراوغة التركية وقمة أيلول القادمة في أنقرةمطلبُ تركيا إنشاء منطقة عازلة في سورية يتعلّق بالنّفط وليس بالإرهاب.....ترجمة: د. محمد عبده الإبراهيمجريمة مروعة تهز روسيا.. مراهق يقتل أفراد عائلته بالفأس وينتحرتوقيف سيدة أردنية دسّت المخدرات في مركبة زوجها ووشت به للأمنمعارضو الرياض يصفون «با يا دا» بـ«الحشرات»مقتل" الإرهابي المدعو "أبو سليمان البيلاروسي"وزير التعليم العالي: المفاضلة قبل نهاية الشهر ويحق للطالب أن يسجل رغبتين عام وموازيوزير التربية: معدلات القبول الجامعي ستكون أقل من المعدلات في العام الماضيالجيش يوسع نطاق سيطرته في ريف خان شيخون ويكبد إرهابيي (جبهة النصرة) خسائر فادحةانفجار سيارة مفخخة في حي الأربوية بمدينة القامشلي وأنباء عن وقوع إصابات متفاوتة الخطورةقراءة خاصة في مشروع قانون الاستثمار الجديد: غير قادر على تذليل عقبات الاستثمار السابقة ويشبه المرسوم 8 لعام 2007 وبعض التعديلات شكليةالنقل السورية تربط المناطق الحيوية ببعضها.. تحويل 17 طريق محلي لمركزي7 عادات قبل النوم تساعدك على تخفيف الوزن الزائدخبراء يحذرون.. هذا ما تحتويه 5 حبات من الزيتون المملحأيمن رضا يقصف "نسرين طافش" ويحرج "باسم ياخور" في أكلناهاقصي خولي بتحدٍ جديد تحت الماءبسبب شطيرة.. زبون يقتل نادلا بمطعم"سافرت وحدي على متن الطائرة".. حقيقة فيديو الكذبة الجميلةبالصور... الإعلان عن ملابس خاصة تضلل كاميرات المراقبةواشنطن تتراجع.. وتؤجل "عقاب" هواويمن خان شيخون إلى المنطقة العازلة: من هو المرتبك؟ | فرنسا- فراس عزيز ديبنصرالله الإقليمي: انتقال الردع إلى محور المقاومة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

الأم السورية… زغرودة الصبر في الحرب وأهزوجة الحياة بالنصر


أيقونة مقدسة رسخت بعطائها معاني البذل والتضحية.. الأم السورية التي جمعت الأبناء على حب الوطن وغرست فيهم قيم المحبة والسخاء فأثمرت اليوم ملاحم تروي بطولات أبنائها التي أدهشت العالم.


بصور عطائها كانت الأم السورية الأجمل بين نساء الأرض فهي التي زفت ابنها الشهيد مزغردة تمسح الدمعة بالصبر والإيمان وكتبت بتضحيتها وبصبرها أسطورة العصر التي ترقد بين أضرحة تتكلل بالمجد وتتعطر بالغار.

أم الشهيد بيان منشا تروي فقدها ابنها الذي استشهد في إحدى معارك جوبر مع العصابات الارهابية المسلحة قائلة رغم الحرقة والألم بفراق قطعة من قلبي إلا أننا على يقين أن وطننا لا يحميه إلا أبناؤه معربة عن اعتزازها بشهاده ابنها الذي انضم إلى مواكب العزة والشرف.

أم الجريح تلك التي قبضت على جمر ألمها لتبلسم جراحاً نزفت لأجل الحياة وتسير في ركب أمهات السخاء ممن أنجبن أشاوس يواجهون الموت بالشجاعة غير آبهين بإجرام إرهاب ظن الطريق للنيل من أبناء هذه الأرض سهلاً فدحر عنها خاسراً مهزوماً.

هدية محمد زوجة شهيد وأم طفل جريح أصيب بشظية قذائف الحقد والإرهاب تعمل في مشغل خياطة لتعيل أسرتها وتعتني بابنها المصاب تؤكد أن عودة الأمن والأمان بعثت في قلوب السوريين الأمل بأن القادم أجمل متمنية السلام والأمان لكل أطفال سورية.. المغتربة صبيحة قاردن تقول.. في هذا العيد هناك أمهات اليوم يذرفن الدموع على شهداء أناروا ظلمة الطريق بدمائهم الزكية فالأم السورية ابنة عشتار أم المحبة والسلام.

وتؤمن الأم السورية أن نداء الوطن واجب يؤديه أبناؤه بإخلاص وشرف حفاظا على أرض رواها السلف بدماء طهرهم ونبلهم فتوضب أغراض ابنها الجندي وتجمع له زوادة من رضا ودعاء يستمد منها قوت عزيمة وصلابة ليلتحق بركب رفاقه في الجيش العربي السوري.

أشرف عماد أحد أبطال الجيش العربي السوري يقول إذا كنا نحن حماة الديار فهذا لأننا تربينا في كنف أمهات علمننا أن حب الوطن مبدأ والدفاع عنه واجب.

وفي سنوات الحرب وما تبعها من إرهاب تسلل إلى مفاصل حياة السوريين كانت الأم السورية تمسك قلبها الخائف على أبنائها بيد وتلوح بالأخرى مجسدة بدعمها وتشجيعها لأبنائها على مواصلة علمهم وعملهم دور الأم بصوره المتعددة في تعزيز تماسك ووحدة المجتمع السوري وتحقيق الصمود.

بدورها أشارت الشابة هبه عبد الحي إلى أن الأم السورية تختصر كل معاني العطاء والتضحية فلا يمكن أن نوافيها حقها مهما وصفنا أو تحدثنا فهي الركن الأعظم في كل الحقب والمجالات.

وتشارك الأم السورية اليوم عبر تنشئتها وتربيتها في إعمار الوطن وبناء مستقبله فسورية الأم الكبرى رحم الحضارة والوجود تطل على غد مشرق بالأمل والعمل بسواعد أبنائها الذين أنجبتهم وربتهم أعظم الأمهات.


   ( الخميس 2019/03/21 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/08/2019 - 7:40 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو... صاحب متجر مجوهرات يصد هجوم لصوص ويستولي على أمتعتهم صاعقة كادت أن تقتل مدرسا... فيديو شاهد.. كاميرات المراقبة ترصد تصرفا عدوانيا لفتاة داخل فندق انزلاق للتربة يبتلع موقف سيارات من على وجه الأرض في الصين... فيديو كلبة تستنجد بالبشر لإنقاذ صغارها... ونداؤها يلبى (فيديو) بالفيديو...سائق شاحنة يحتفل بزفافه على طريقته الخاصة والعروس تؤيده شاهد ماذا فعل فهد للهروب من مجموعة أسود أرادوا افتراسه المزيد ...