الأربعاء29/1/2020
م14:42:54
آخر الأخبار
إصابة عشرات الفلسطينيين جراء قمع الاحتلال فعالية حماية الأغوارزاسبكين: سورية وحلفاؤها ماضون في محاربة الإرهاب«جيش التحرير»: ستؤدي إلى مزيد من الحروب والقتل … «الجهاد الإسلامي»: نرفض «مؤامرة ترامب»شاكراً دول الخليج.. ترامب يعلن بنود صفقة القرن.. حل الدولتين على رأسهاالمعلم وبيدرسون : أهمية الالتزام بقواعد وإجراءات عمل لجنة مناقشة الدستور للحفاظ على قرارها السوري المستقلسورية تدين بشدة وترفض ما تسمى (صفقة القرن) وتجدد وقوفها مع كفاح الشعب الفلسطيني لاستعادة حقوقه المشروعةمنخفض جوي يؤثر على البلاد غداً وهطولات مطرية متوقعة وثلوج على المرتفعات العاليةالقيادة العامة للجيش: وحدات الجيش تطهر مدينة معرة النعمان و28 بلدة وقرية من الإرهاب في ريف إدلب الجنوبيصحفي تركي: أردوغان لا يلتزم بتعهداته وهو مستمر بدعم الإرهابيين في إدلبالبنتاغون يقر بإصابة 50 جنديا في الضربة الصاروخية الإيرانية على قاعدة عين الأسدخبر سار للمزارعين.. الحكومة تقرّر دعم الحمضيات: 20 ألف ليرة للمزارع عن كل طن ومثله للمصدّرأسواق الذهب في سورية تعاني الجمود.. ومهنة الصاغة مهددة بالانقراضتكثيف التحركات الأميركية شرقاً: لإفشال جهود موسكو السياسيةانكشاف التضليل.. كيف تستّرت أميركا على خسائرها في (عين الأسد)؟إدارة الأمن الجنائي توقف مدير شركة فنية لتعامله بغير الليرةالأمن الجنائي يقبض على أشخاص متعاملين بغير الليرة السورية ويضبط أكثر من مئة ألف دولارتقرير: "مرتزقة أردوغان" يهربون من ليبيا إلى أوروبا جديد التطبيع.. طاقم قناة إسرائيلية على بعد كيلومترات من مكةالخامنئي: “صفقة القرن” سياسة شيطانية تنتهجها واشنطن حيال الفلسطينيينالتعليم العالي توسع مجالات التقدم للمنحة الروسية في الدراسات العليااستعاد كفرروما بوابة جبل الزاوية الشرقية وتلالاً حاكمة شرقي خان طومان بحلب … الجيش يستأصل الإرهاب من مدينة أبي العلاء المعري الجيش يكثف عملياته على تحصينات الإرهابيين غرب وجنوب غرب حلبالسياحة تصدر قرارين لتعديل معايير التصنيف السياحي لمنشآت الإقامة والإطعامصعوبة مالية كبيرة لعدم تسديد «عمران» ديونها … «إسمنت طرطوس»: ضعف الإنتاج مرده الكهرباء والمطر والتحكيم مع «فرعون»؟العديد من المفاجآت... منتجات تزيد هرمون الأنوثة لدى الرجلإصابة طبيب صيني مشهور بفيروس كورونا القاتل عبر العينيننانسي عجرم تعلق لأول مرة بعد جلسة التحقيق مع زوجها"ممارسات عنيفة" وراء إصابة الفنان خالد النبوي بجلطة قلبية!ملك أوروبي يعترف بنسب سيدة بعد تجاوزها الخمسين من عمرهاعجوز بريطانية تقع في حب شاب مصري ينفي أن يكون طامعا في أموالهاهواتف تودع "واتساب" بداية من 1 فبرايرفخ الأمطار.. نصائح للحفاظ على الإطارات في هذا الطقسالكليّ والجزئيّ....بقلم د. بثينة شعبانالعلاقة مع إيران والمصالحة العربية العربية.. نتنياهو قد اعترف فماذا عنكم؟!

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

«هآرتس »: ضمّ الجولان وعلاقته بـ«التصديع المائي» في الولايات المتحدة


يستهدف توقيع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قرار الاعتراف بضمّ الجولان لإسرائيل، شرعنة الاحتلال القائم منذ العام صحافة العدو | 1967،


 وفرض وقائع يراهن من خلالها على أن الطرف العربي سيتكيّف بتوالي الوقت مع السقف الجديد. وهو ينطوي على دعوة مباشرة إلى حلفاء الولايات المتحدة كافة للتأسيس على أن هذا القرار تعبير عن مسار لا رجعة عنه. لكن، فضلاً عن ذلك، يتصل القرار بأكثر من بعد أميركي وإسرائيلي. صحيح أنه مطلب إسرائيلي دائم، على خلفية أطماع توسعية واستراتيجية، لكن السؤال الذي يُطرح أيضاً هو حول السياق الأميركي الذي دفع إدارة ترامب إلى الإقدام على هذه الخطوة في هذه المرحلة، بما يتعارض ليس فقط مع القانون الدولي والقرارات الدولية، بل مع سياسات الإدارات الأميركية السابقة.

رئيس تحرير صحيفة «هآرتس»، ألوف بن، يذهب في تحليله التغير الذي طرأ على الأداء الأميركي تجاه الصراع العربي ـــ الإسرائيلي، ومن ضمنه الصراع الفلسطيني ـــ الإسرائيلي، إلى استحضار ابتكار الولايات المتحدة في السنوات الأخيرة تقنية استخراج كميات تجارية كبيرة من النفط والغاز عبر «التصديع المائي» للصخور في باطن الأرض، وبكلفة مقبولة، وذلك على يد المهندس الأميركي جورج ميتشل. يرى بن أن هذا الابتكار حرّر واشنطن من الارتباط المخيف بالسائل الأسود في الشرق الأوسط، معتبراً أن مفاعيله ظهرت بسرعة على مستوى السياسة الخارجية الأميركية، وتحديداً في ما يتعلق بشنّ الحروب وإرسال قوات إلى الشرق الأوسط، لمصلحة «إعادة الجنود إلى الوطن»، فضلاً عن أن الولايات المتحدة لم تعد مضطرة إلى مراعاة الدول النفطية، وعلى رأسها السعودية التي سيطرت على اقتصاد النفط العالمي طوال عشرات السنين، وكان لها تأثير هائل في واشنطن نتيجة لذلك.
لكن مفاعيل الابتكار المذكور لم تكن أحادية الاتجاه، إذ اختلفت ما بين الرئيسين السابق باراك أوباما والحالي دونالد ترامب. فقد عمد أوباما إلى عقد اتفاق نووي مع إيران على حساب السعودية و"إسرائيل"، لكنه لم ينجح في إجراء تحول جذري في العلاقات مع طهران. أما ترامب فاختار الدخول في خصومة حادّة مع إيران، ولجأ ـــ بحسب بن أيضاً ـــ إلى «كسر التوازن الذي مارسه أسلافه منذ العام 1948، بين القوة الإسرائيلية والقوة السعودية في السياسة الأميركية». وفي هذا السياق، اعترف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأميركية إليها، «من دون الخوف من ردود فعل غاضبة من جانب دول الخليج، وتهديدات بالمقاطعة وحرق العلم الأميركي في العواصم العربية. كذلك فإن ترامب لم يسارع إلى نشر خطة السلام الموعودة (صفقة القرن)، وطرح تنازلات إسرائيلية للفلسطينيين، أو تبنّي مبادرة السلام السعودية، مقابل محفزات لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو».
في ما يتعلق بالمفاعيل الدولية لقرار الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان، لم يتوقع رئيس تحرير «هآرتس» أن يتبع هذا القرارَ «اعترافٌ من جانب الاتحاد الأوروبي ودول عظمى، بل سيتمسك هؤلاء بسياساتهم، التي تمتنع عن أي تطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي منذ حرب العام 1967، من دون اتفاق بين "إسرائيل" والعرب، إذ إن الكثير من الدول تقاطع منتجات المستوطنات في الضفة الغربية والجولان أيضاً». أما بخصوص مفاعيل القرار على المستوى الداخلي، فحذر بن من أنه «سيكون للاعتراف الأميركي بضمّ الجولان تبعات بالغة التأثير. وسيصعّد اليمين ضغوطه من أجل تطبيق القانون الإسرائيلي على المنطقة C (ج) في الضفة الغربية، التي توجد فيها المستوطنات كلها وعدد قليل من السكان الفلسطينيين. وسيواجه نتنياهو والمؤسسة الأمنية، الذين رفضوا حتى الآن ضماً فعلياً لهذه المنطقة وفضّلوا سيطرة إسرائيلية زاحفة، صعوبة متزايدة في الادعاء أن العالم لن يسمح بذلك». والذريعة التي سيستند إليها المستوطنون ومؤيدوهم، هي أنه ما دام ترامب يعترف بمستوطنات الجولان، فلماذا لا يعترف بمستوطنات الضفة الغربية؟ ومن هنا، يرجّح بن أن «يدور نقاش سياسي (حول هذا الموضوع) أثناء ولاية الحكومة المقبلة. وستواصل "إسرائيل" الغرق في تأبيد الصراع مع جيرانها، بدلاً من البحث عن مخرج منه».

من صحافة العدو - المصدر : الاخبار اللبنانية 


   ( الأربعاء 2019/03/27 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 29/01/2020 - 2:32 م

الأجندة
لص فاشل حاول سرقة متجر هواتف ليسجن نفسه داخله.. فيديو شاهد ماذا اكتشفت الشرطة البرازيلية تحت ملابس فتاة تزور صديقها في السجن... فيديو معركة حاسمة بين ثلاثة أسود وجاموس... فيديو بست قبلات فتاة تنوم جراءها...فيديو كارثة بملاعب إنجلترا.. أحرز 3 أهداف لفريقه ثم لقي مصرعه لاعب فنون قتالية أمريكي يصارع امرأتين معاً.. شاهد: من المنتصر في النهاية أمريكية تبيع زوجها بـ100$ فقط.. انتقاما منه؛ والسبب... (صور) المزيد ...