الأحد25/8/2019
م18:45:15
آخر الأخبار
السيد نصر الله يتوعد (إسرائيل) بالرد..سوريا تسير بخطوات ثابتة نحو النصر النهائي وإدلب ستعود إلى الدولة السورية وكذلك شرق الفراتسلاح الجو اليمني المسير يجدد استهداف مطار أبها وقاعدة الملك خالد الجويةالمسؤول الإعلامي في حزب الله: الحزب لم يسقط أي طائرة والرد في كلمة الأمين العام اليومسقوط طائرتي استطلاع اسرائيليتين في الضاحية الجنوبية بعدوان اسرائيلي جديدمجلس الوزراء يجري مراجعة لخطة تنمية الريف المحرر في الرقة ويشكل لجنة عليا لمتابعة تنفيذ التوصيات المتعلقة بإصلاح القطاع العام الاقتصاديرفضا لوجودها وممارساتها القمعية.. أهالي قريتي العزبة ومعيزيلة شمال ديرالزور يتظاهرون ضد ميليشيا (قسد)واشنطن تدخل بشكل غير شرعي 200 شاحنة تحمل معدات عسكرية إلى ميليشيا (قسد) الانفصالية كاميرا RT ترصد عن قرب نقطة المراقبة التركية التاسعة المحاصرة من قبل الجيش السوريالبيت الأبيض: ترامب نادم لعدم رفعه الرسوم على الصين بشكل أكبرإخلاء شاطئ شهير في إسبانيا بعد العثور على عبوة ناسفة في البحرإطلاق أول موقع الكتروني مختص بالاقتصاد بحلب والمنطقة الشمالية .. نابلسي : خطوة في دعم الاقتصاد الوطنيواشنطن تستكمل إرهابها وتهدد المشاركين بمعرض دمشق الدولي بالعقوبات … وزير المالية: سير العمل بالمعرض ممتاز مقارنة بالعام الماضيانتصارات ابطال الجيش العربي السوري ....بقلم فخري هاشم السيد رجب صحفي كويتيأردوغان إلى موسكو عاجلاً ودمشق لا تتراجع.....بقلم الاعلامي حسني محليوالد الطفل “غيث” يروي تفاصيل الاعتداء الوحشي.. والمجرم يعترف بجريمة أخرى في حلببأقل من ساعة ...القااء القبض على شخص أقدم على قتل ابن عمهمعارض سوري معروف يطلب وساطة للعودة إلى سوريا عبر "فيسبوك"مقتل قيادي في تنظيم القاعدة "حراس الدين" وهو إرهابي عتيق في تنظيم القاعدة من أفغانستان إلى العراق ليلقى حتفه في سوريا19و26 تشرين الأول القادم موعد الامتحان الطبي الموحدقصيدة فتاة سورية تهز نظام التعليم في بريطانيا (صورة)كيف فاجأ الجيش السوري (النصرة) بكسر تحصينات وأنفاق 7 سنواتالجيش يدمر تحصينات لإرهابيي (جبهة النصرة) في معرة النعمان وعدة قرى بريف إدلب" النقل" تعيد تأهيل 7 جسور حيوية على الاتوستراد الدولي ( تدمر- دير الزور)وزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏9فوائد لملح البحربعض الحقائق عن عصير الرمانميادة الحناوي لـ سيدتي: لهذه الأسباب ألغيت حفلتي في لبنان وهذه قراراتي مستقبلياًوفاة والدة رنا الأبيض وباسم ياخور ويزن السيد وصفاء سلطان يعزونهامصور النساء الخفي.. القبض على "منحرف مدريد" متلبسا! (فيديو)السرطان يهدد رئيس دولة بعدما قتل والديه وأختههاتف ذكي لا يسخن على الإطلاق… شاومي تفاجئ الجميعخمس عادات يومية تميز الأذكياء من البشر عن سواهمأهمّ دروس تحرير خان شيخون ....ناصر قنديلمن القلمون إلى إدلب.. الجيش السوري في رحلة انتصار مستمرة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

عبقرية المكان.. ثورة المكان ... نبيه البرجي


ليفعل يهوذا القرن، بأصابع القاتل أو بأصابع المهرج، ما يفعله. تلك أرض تنطق باسم سورية. ذلك هواء ينطق باسم سورية. اسألوا الزمان، عن عبقرية المكان. ثورة المكان. أهل المكان.


أي سياسات همجية لن تغيّر شيئاً في شكل التراب، ولا في هوية التراب، ولا في ذاكرة التراب. تحية إلى أهلنا في الجولان. ما حصل، وما يحصل الآن، إنما هو اختزال للمأزق. ناعوم تشومسكي رأى وقع أقدام الشيطان على جدران البيت الأبيض.
ذات يوم، تقول الرياح، ونحن نتقن لغة الرياح والرياح تتقن لغتنا، إنها ستحمل هذا الطراز من البرابرة إلى أقاصي جهنم. لا تعنينا تغريدة الضباع.
فلاسفة غربيون لاحظوا كيف تتحول الإيديولوجيا، قطعاً ليس ليل الأنبياء بل ليل القتلة، إلى مقبرة. ذلك الركام اللاهوتي الذي يستخدم في صياغة السياسات لم يعد يتسق وديناميات الزلزال الذي لا بد أن يدمر تماثيل الشمع مثلما يدمر تماثيل الملح.
ما كشفته الصحفية الأميركية فيكي وورد، في كتابها حول السيناريو الذي يتولى جاريد كوشنر تسويقه عبر الأقبية، وبين العباءات، يكشف البعد الغبي، البعد الغيبي، في قراءة المكان.
مقايضات، صفقات، جراحات قيصرية في المعمارية الجغرافية من أجل حل هجين للقضية المركزية، ودائماً اعتماداً على المال العربي الذي ينزف، تراجيدياً، على أرصفة روتردام أو في أروقة وول ستريت.
هل يفقه مستشار الرئيس الأميركي وصهره جاريد كوشنر ما تعنيه تلك المنطقة التي تدعى الشرق الأوسط؟ ليسأل أستاذه هنري كيسنجر الذي أقر في نهاية المطاف، بـ«أننا، مثلما أخفقنا في إدارة الأزمات أخفقنا في إدارة التسويات». الذي راهن على ثنائية الدبابة والحقيبة بدأ يتساءل، وإن بصورة ملتوية، إلى أين يمكن أن تصل دبابات رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو؟
هذه هي اللحظة التي تستعاد فيها صورة مناحيم بيغن، وهو يلتف ببطانية الصوف، وصورة آرييل شارون الذي سقط في الغيبوبة الكبرى. يوري أفنيري كتب عن «غيبوبة الثيران».
كثيرون في هذا العالم الذين ينصحون بالتوقف عن الغوص في جاذبية الديناصورات. دونالد ترامب ليس سوى ديناصور هائج. إله النار في الميتولوجيا الإغريقية الذي لا مناص من أن يعشق ألسنة اللهب التي تحوله إلى حطام. هذه هي ديبلوماسية الحطام. هذا هو وضع أميركا الآن.
نقول للحاخامات العرب، بحمولة حمالة الحطب، وبثقافة حمالة الحطب، ليس ثمة موت أكثر من هذا الموت، ليس ثمة سقوط أكثر من هذا السقوط، ليس ثمة عار أكثر من هذا العار.
إلى متى تبيعون عظامكم، أرواحكم، ضمائركم، لمصاصي الدماء؟ لن نراهن عليكم. أنتم هكذا، الحجارة المبعثرة على رقعة الشطرنج، الدمى التي تتقاذفها إيفانكا وميلانيا بالكعب العالي.
هذه أرض عربية، هذه أرض الكبرياء. منها بالذات ستهتز الدنيا، وسترون كيف يمشي الإعصار على جثث البرابرة، على جثث من كانوا، وما زالوا، القهرمانات في حضرة البرابرة.
الجولان لا يمكن أن يكون لهم، ولن تكون أي أرض عربية أخرى لهم. هو كلامنا لأننا نردد ما تنطق به الأرض، وما ينطق به أهل الأرض. ذاك التاريخ الذي ينتظرنا «الزمن الذي ينتظرنا» ينحني أمام البنادق التي آن أوانها.
وليبق عرب الكهوف و«العروش»، عرب القبور و«العروش» يتزلجون على المستنقع الأميركي. الساعة دقت. ساعة الزلزال. من هنا تبدأ الحكاية.
الوطن
 


   ( الخميس 2019/03/28 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/08/2019 - 5:03 م

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو.. نجا بأعجوبة بعد صعقة كهربائية بقوة 6 آلاف فولت أسد البحر يجر سائحة إلى الماء لافتراسها (فيديو) بالفيديو...هبوط جنوني لمقاتلة حربية دون استخدام العجلات شاهد... كاميرات المراقبة توثق مشهدا مرعبا خلال فترة الليل إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي المزيد ...