الأحد25/8/2019
م17:53:30
آخر الأخبار
السيد نصر الله يتوعد (إسرائيل) بالرد..سوريا تسير بخطوات ثابتة نحو النصر النهائي وإدلب ستعود إلى الدولة السورية وكذلك شرق الفراتسلاح الجو اليمني المسير يجدد استهداف مطار أبها وقاعدة الملك خالد الجويةالمسؤول الإعلامي في حزب الله: الحزب لم يسقط أي طائرة والرد في كلمة الأمين العام اليومسقوط طائرتي استطلاع اسرائيليتين في الضاحية الجنوبية بعدوان اسرائيلي جديدمجلس الوزراء يجري مراجعة لخطة تنمية الريف المحرر في الرقة ويشكل لجنة عليا لمتابعة تنفيذ التوصيات المتعلقة بإصلاح القطاع العام الاقتصاديرفضا لوجودها وممارساتها القمعية.. أهالي قريتي العزبة ومعيزيلة شمال ديرالزور يتظاهرون ضد ميليشيا (قسد)واشنطن تدخل بشكل غير شرعي 200 شاحنة تحمل معدات عسكرية إلى ميليشيا (قسد) الانفصالية كاميرا RT ترصد عن قرب نقطة المراقبة التركية التاسعة المحاصرة من قبل الجيش السوريالبيت الأبيض: ترامب نادم لعدم رفعه الرسوم على الصين بشكل أكبرإخلاء شاطئ شهير في إسبانيا بعد العثور على عبوة ناسفة في البحرإطلاق أول موقع الكتروني مختص بالاقتصاد بحلب والمنطقة الشمالية .. نابلسي : خطوة في دعم الاقتصاد الوطنيواشنطن تستكمل إرهابها وتهدد المشاركين بمعرض دمشق الدولي بالعقوبات … وزير المالية: سير العمل بالمعرض ممتاز مقارنة بالعام الماضيانتصارات ابطال الجيش العربي السوري ....بقلم فخري هاشم السيد رجب صحفي كويتيأردوغان إلى موسكو عاجلاً ودمشق لا تتراجع.....بقلم الاعلامي حسني محليوالد الطفل “غيث” يروي تفاصيل الاعتداء الوحشي.. والمجرم يعترف بجريمة أخرى في حلببأقل من ساعة ...القااء القبض على شخص أقدم على قتل ابن عمهمعارض سوري معروف يطلب وساطة للعودة إلى سوريا عبر "فيسبوك"مقتل قيادي في تنظيم القاعدة "حراس الدين" وهو إرهابي عتيق في تنظيم القاعدة من أفغانستان إلى العراق ليلقى حتفه في سوريا19و26 تشرين الأول القادم موعد الامتحان الطبي الموحدقصيدة فتاة سورية تهز نظام التعليم في بريطانيا (صورة)كيف فاجأ الجيش السوري (النصرة) بكسر تحصينات وأنفاق 7 سنواتالجيش يدمر تحصينات لإرهابيي (جبهة النصرة) في معرة النعمان وعدة قرى بريف إدلب" النقل" تعيد تأهيل 7 جسور حيوية على الاتوستراد الدولي ( تدمر- دير الزور)وزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏9فوائد لملح البحربعض الحقائق عن عصير الرمانميادة الحناوي لـ سيدتي: لهذه الأسباب ألغيت حفلتي في لبنان وهذه قراراتي مستقبلياًوفاة والدة رنا الأبيض وباسم ياخور ويزن السيد وصفاء سلطان يعزونهامصور النساء الخفي.. القبض على "منحرف مدريد" متلبسا! (فيديو)السرطان يهدد رئيس دولة بعدما قتل والديه وأختههاتف ذكي لا يسخن على الإطلاق… شاومي تفاجئ الجميعخمس عادات يومية تميز الأذكياء من البشر عن سواهمأهمّ دروس تحرير خان شيخون ....ناصر قنديلمن القلمون إلى إدلب.. الجيش السوري في رحلة انتصار مستمرة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

قمة بنيامين نتنياهو ....بقلم نبيه البرجي


ذاك المقعد الشاغر، وباستثناءات محدودة، كان الصوت المدوي في أرجاء القاعة. هذه قمة… رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو!


ندرك مدى الضغوط السياسية، والمالية التي مورست لتكريس الستاتيكو إياه داخل المؤتمر. لا مجال حتى للمقاربة الكلاسيكية لمفهوم القمة الإقليمية ومقتضياتها.

ألا يفترض تشكيل هيئة طوارئ عليا ليس فقط لمعالجة الاختلال الكارثي في العلاقات العربية ـ العربية، وإنما، أيضاً، لبناء منظومة إستراتيجية لوقف ثقافة التصدع، وثقافة التدهور، في المسار البنيوي للشرق الأوسط؟
في الولايات المتحدة، ديبلوماسيون مخضرمون ويسألون «إلى أين يقودنا هذا الرجل الذي جعل الكرة الأرضية تصاب بالغثيان؟».
من يتابع الصحف الألمانية يلاحظ قلق المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل من أن «نكون قد أصبحنا على قاب قوسين من نهاية العالم».
عندنا، من يسأل إلى أين يجرنا الرئيس الأميركي دونالد ترامب؟ أنفلونزا العدم. اللعب العبثي بنقاط ضعفنا. لا تنتظروا أن يأتي الحل من الغيب، أو من المطبخ الأمبراطوري. منذ ظهور «المسألة الشرقية»، والقناصل يضعوننا على المائدة. الخرائط ترسم بالشوكة والسكين.
ببطولة أسطورية أفلتت سورية من براثن مصاص الدماء. في رسم كاريكاتوري لصحيفة يابانية، يبدو الرئيس الأميركي وهو يتعامل مع الكثير من بلدان المنطقة مثلما يتعامل مع أطباق الهوت دوغ.
حديث عن «إستراتيجية الغانيات» في البيت الأبيض. المحافل السياسية، والديبلوماسية، في القارة العجوز ترى في ترامب الرجل الذي ترعرع في قعر التاريخ وأنه لا بد أن ينتهي في قعر التاريخ.
في زوايا القمة في تونس، وحيث كان تمثال عبد الرحمن بن خلدون ينظر، واجفاً، إلى أحوال العرب، كان هناك كلام لا يحتمل أي شكل من أشكال الالتباس. هذه هي المعادلة الذهبية الآن: تريدون البقاء على عروشكم، قاطعوا سورية (حتى الرمق الأخير) ولتكن قبلتـكم حائط المبكى!
أن نكون رهائن لعروشهم، لتلك الديناصورات التي أقرب ما تكون إلى الكثبان الرملية، وتذروها الرياح. هذه مسألة لا يمكن إلا أن تكون آنية. ثمة منطق للأشياء. ثمة قوة للأشياء. كيف لأنظمة تعاني من الاعتلال السياسي، والاعتلال الإستراتيجي، البقاء في الأبراج العالية؟
وزير خارجية عربي قال لزميله التونسي، وهذا ما نؤكده بصورة قطعية، «سورية ليست هنا، إذاً، لا أحد هنا». أي قمة، أي عرب، من دون سورية، ومن دون السوريين؟
القرارات المعلنة لا تصلح علفاً للماعز. هكذا كان يتندر الكثيرون من أعضاء الوفود. اجترار لغوي، ببغائي، في مقاربة الحالة. القرار الفعلي ذاك الذي تتولى صياغته الأشباح. التبعية لإسرائيل مقابل بقاء رؤوس لا موطئ قدم لها في ديناميكية القرن.
لماذا القمة إذاً؟ وزير الخارجية ذاك الذي لكأنه يتقيأ مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون أثار ذهول نظرائه «نحن هنا لنقول لا مكان لسورية بيننا». يقول لمن؟ يقول للثنائي ترامب – نتنياهو. هل يمكن للنذالة السياسية، وللنذالة الأخلاقية أن تصل إلى ذلك الحد؟
الوزير إياه الذي اتصل بزميل له متمنياً، ومهدداً، بتعديل كلمة دولته في القمة. لم يحصل هذا. ثمة حالة من التململ، ومن التقزز، حيال التبعية العمياء لسياسات أثبتت الوقائع أن الغاية منها تحويل المنطقة العربية إلى ركام.
متى يدرك هؤلاء أنهم على فوهة بركان؟ لا جدوى من الأساطيل حين يدق الزلزال على الأبواب الداخلية. بوضوح يتناهى إلينا وقع أقدام الزلزال!

الوطن 


   ( الخميس 2019/04/04 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/08/2019 - 5:03 م

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو.. نجا بأعجوبة بعد صعقة كهربائية بقوة 6 آلاف فولت أسد البحر يجر سائحة إلى الماء لافتراسها (فيديو) بالفيديو...هبوط جنوني لمقاتلة حربية دون استخدام العجلات شاهد... كاميرات المراقبة توثق مشهدا مرعبا خلال فترة الليل إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي المزيد ...