الاثنين19/8/2019
ص1:37:41
آخر الأخبار
الجيش اليمني واللجان يستهدفون حقل ومصفاة الشيبة التابع لـ "آرامكو" السعوديةسلاح الجو اليمني المسير يستهدف مواقع حساسة في مطار#أبها ويعطل حركة الملاحةالسيد نصرالله: سورية صمدت في الحرب الكونية عليها والآن تسير في خطا ثابتة نحو الانتصار النهائيالصحة السودانية: مصرع 46 شخصا جراء السيول والفيضاناتأدلتهم تفضح إجرامهم..وثائقي برعاية ناشيونال جيوغرافيك يزور حقيقة مايجري في سورية (فيديو )مجلس الوزراء يستعرض التحضيرات النهائية لإطلاق الدورة الـ 61 لمعرض دمشق الدوليقوات روسية في «البوكمال» للمرة الأولىتركيا وعدت ميليشياتها في إدلب بدعم «غير محدود» وبإبقاء نقاط المراقبة! سلطات جبل طارق ترفض الطلب الأمريكي باحتجاز الناقلة الإيرانية (غريس 1)طهران: تصريحات الأمريكيين حول إنشاء ما تسمى (المنطقة الآمنة) استفزازية وتعد تدخلا في شؤون سوريةصحيفة حكومية: 35 مليار دولار حجم الأموال السورية المهربة إلى 4 دول فقطانخفاض أسعار الذهبمآلات الازمة السورية بين المراوغة التركية وقمة أيلول القادمة في أنقرةمطلبُ تركيا إنشاء منطقة عازلة في سورية يتعلّق بالنّفط وليس بالإرهاب.....ترجمة: د. محمد عبده الإبراهيمجريمة مروعة تهز روسيا.. مراهق يقتل أفراد عائلته بالفأس وينتحرتوقيف سيدة أردنية دسّت المخدرات في مركبة زوجها ووشت به للأمنمعارضو الرياض يصفون «با يا دا» بـ«الحشرات»مقتل" الإرهابي المدعو "أبو سليمان البيلاروسي"وزير التعليم العالي: المفاضلة قبل نهاية الشهر ويحق للطالب أن يسجل رغبتين عام وموازيوزير التربية: معدلات القبول الجامعي ستكون أقل من المعدلات في العام الماضيالجيش يوسع نطاق سيطرته في ريف خان شيخون ويكبد إرهابيي (جبهة النصرة) خسائر فادحةانفجار سيارة مفخخة في حي الأربوية بمدينة القامشلي وأنباء عن وقوع إصابات متفاوتة الخطورةقراءة خاصة في مشروع قانون الاستثمار الجديد: غير قادر على تذليل عقبات الاستثمار السابقة ويشبه المرسوم 8 لعام 2007 وبعض التعديلات شكليةالنقل السورية تربط المناطق الحيوية ببعضها.. تحويل 17 طريق محلي لمركزي7 عادات قبل النوم تساعدك على تخفيف الوزن الزائدخبراء يحذرون.. هذا ما تحتويه 5 حبات من الزيتون المملحأيمن رضا يقصف "نسرين طافش" ويحرج "باسم ياخور" في أكلناهاقصي خولي بتحدٍ جديد تحت الماءبسبب شطيرة.. زبون يقتل نادلا بمطعم"سافرت وحدي على متن الطائرة".. حقيقة فيديو الكذبة الجميلةبالصور... الإعلان عن ملابس خاصة تضلل كاميرات المراقبةواشنطن تتراجع.. وتؤجل "عقاب" هواويمن خان شيخون إلى المنطقة العازلة: من هو المرتبك؟ | فرنسا- فراس عزيز ديبنصرالله الإقليمي: انتقال الردع إلى محور المقاومة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

من هو الرجل الذي أرعب اسرائيل واهتزت بسببه؟؟ انه ليس السيد نصرالله بل ...


منذ ان رحل مرسي وأنا استمتع بالخطب التي تحكي لنا عن القائد العظيم الذي فقدته الامة .. ورغم ان كثيرا من الخطابات كانت تثير حنقي وغضبي من الكذب على الناس الا انني اعترف ان هذه الخطبة العصماء قد أعانتني اليوم على ان اخفف من عبوسي وتوتري ..


 فقد كنت متجهما ومصابا ببعض التوتر بسبب ضغط العمل عندما وصلتني هذه الرسالة عن البطل الذي أرعب الصهاينة .. وهز اسرائيل .. وأرسلت اسرائيل تتوسل اليه وتركع لطلباته .. لأن هذا البطل الهمام وعنترة قد كشف زيف العرب والمسلمين .. فهو تفوق على السعودية والامارات وايران والغرب في تصوراته عن بناء الدولة المصرية الاسلامية .. حتى ايران غارت منه لأنه اكتشف ان نظامها الاسلامي ضعيف ومهترئ .. ولذلك فقد تأمر العالم كله عليه حتى قتله .. ولم ينقص الا ان يقول بعض الكذابين انه كان سيوقع قرار تحريك الدبابات المصرية الى حدود سيناء والاغارة على ايلات .. ولكن السيسي منعه قبل ساعة من التوقيع!! ..
بعد ان سمعت هذا المقطع (وأظن أنه عزام التميمي * الاخونجي السوري) ضحكت أكثر مما ضحكت من مقطع غوار الطوشة وهو يغني (واشرح لها) .. لأن الخطيب لم يقل ان مرسي نبي وانه مقدس بل ان كذبته اكبر من اي كذبة اخرى قيلت عن مرسي .. لأنني اصدق ان مرسي قد يكون نبيا ولكن لااصدق الدرجة التي وصل اليها في هذه الخطبة التي ابلى فيها الخطيب بلاء حسنا وغنى (واشرح لها) حيث (شرح لها ولنا) باسهاب وأعاد .. وأعاد .. وأجاد .. وضحكت من هذا الشاهد المزيف الذي يدلي بشهادته ويبدو مثل الاستاذ (المحامي خليفة خلف خلف الله خلف خلاف) الذي كان يستجوب سرحان عبد البصير كوكيل عن المتهم في مسرحية شاهد ماشافش حاجة .. لأن الاستاذ المحامي عزام التميمي في هذا المقطع الذي يتصرف كمحامي دفاع عن سيرة مرسي يظن ان الجمهور العربي (ماشفش حاجة) .. رغم اننا شاهدنا جميعا خطبة الزعيم الذي "ارعب اسرائيل" وهو يقول "لبيك ياسورية.. لبيك ياسورية .." في الملعب وتوعد انه سيرسل الجيش المصري لمحاربة الجيش السوري وتحرير دمشق .. لا فلسطين ولا القدس ولا حتى تحرير القاهرة من السفارة الاسرائيلية التي بقيت في عهده .. في الوقت الذي خرجت فيه السفارة السورية من القاهرة كي يرضى صديقه العظيم بيريز ..
فعلا أرعب اسرائيل .. كما ارعب اردوغان اسرائيل لأنه نقل المقاتلين الاسلاميين من ليبيا الى سورية والعراق .. ومن العراق ثانية الى سورية .. ومن ادلب الى ليبيا ومصر ثانية .. ولم يتذكر في طريقه ورحلاته الجهادية المكوكية ان يمر لفلسطين او يرسل مقاتلا واحدا يمر بغزة او بالقدس ويرمي حجرا .. ويبدو انه سهى .. وجل من لايسهو .. ومع هذا فقد وقعت اسرائيل في الرعب والكوابيس لأن كل الدم والخراب حل بسورية والعراق وليبيا وكان مصيرها مثل مصير هذه الدول المنكوبة بسبب أمثال اردوغان ومرسي وامارة قطر وكر الاخوان والاسرائيليين ..
فعلا ارعب مرسي اسرائيل وأضحكني .. فشكرا للخطيب المفوه من قلبي انه أزاح عني بعض التوتر والتجهم وضحكت حتى رحل عني كل العبوس .. هكذا هي الخطب العصماء ..
=======================
* في المقطع المذكور يقول هذا الافّاق ان حكومة اوروبية اتصلت به للتوسط مع مرسي !! .. ولكن ماهو موقع عزام التميمي الدولي ووظيفته حتى يصبح وسيطا بين الدول الكبرى؟؟ لماذا لم توسط اوربا امير قطر او موزة او عزمي بشارة او القرضاوي .. كل هؤلاء قررت الدولة الاوربية المزعومة تجازوهم والتوسل لعزام ان يكون وسيطا دوليا فوق العادة .. تكبييييرررر
بقلم نارام سرجون

https://www.facebook.com/SyrianReporters/videos/849787322055037/


   ( الأحد 2019/07/07 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/08/2019 - 7:40 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو... صاحب متجر مجوهرات يصد هجوم لصوص ويستولي على أمتعتهم صاعقة كادت أن تقتل مدرسا... فيديو شاهد.. كاميرات المراقبة ترصد تصرفا عدوانيا لفتاة داخل فندق انزلاق للتربة يبتلع موقف سيارات من على وجه الأرض في الصين... فيديو كلبة تستنجد بالبشر لإنقاذ صغارها... ونداؤها يلبى (فيديو) بالفيديو...سائق شاحنة يحتفل بزفافه على طريقته الخاصة والعروس تؤيده شاهد ماذا فعل فهد للهروب من مجموعة أسود أرادوا افتراسه المزيد ...