الثلاثاء21/1/2020
م13:30:39
آخر الأخبار
تقارب بين دمشق والرياض في أروقة الأمم المتحدةنائب أردني: هل نسيتم من منعنا من التعامل مع سوريا؟المشاركون في مؤتمر برلين: عدم التدخل في شؤون ليبياهدوء في وسط بيروت بعد موجة عنيفة من المواجهاتلإرغامهم على القتال في ليبيا.. الاحتلال التركي يوقف تزويد مرتزقته بالمال ويفرض التجنيد الإجباري على المخطوفين في سجون إرهابييهتدريبات روسية سورية مشتركة في طرطوسمجلس الوزراء: تحصين العملة الوطنية بما ينعكس إيجاباً على الواقع الاقتصادي والوضع المعيشي للمواطنينالوزير النداف أمام مجلس الشعب: التشدد في عقوبات المخالفين.. زيادة عدد المواد المدعومة على البطاقة الذكية وكمياتهاغسان سلامة: لدي الآن ما أحاسب أردوغان عليه!شولغين: الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا تحاول تشويه الحقائق.. هندرسون: لم يكن هناك هجوم كيميائي في دوماالمركزي السوري يغلق 14 مؤسسة صرافةانخفاض سعر غرام الذهب بالسوق المحلية 6 آلاف ليرةمقالة بعنوان"الأطماع التركية (العثمانية الجديدة)وموجهتها"... بقلم طالب زيفا باحث سياسيسوريا … حروب عابرة للحدود....بقلم علاء حلبيقسم شرطة القنوات يلقي القبض على سارق ويستعيد مبلغ مليونين ومئتي ألف ليرة سورية خلال فترة وجيزةاستخدمت " قاتل مأجور" لقتل ضرتها.. والنتيجة؟مدرسة "الوالي التركي".. صورة تثبت "الاحتلال" في شمال سوريا جديد التطبيع.. طاقم قناة إسرائيلية على بعد كيلومترات من مكة650 ألف طالب يتقدمون لامتحانات الفصل الدراسي الأول في الجامعات الحكوميةجامعة دمشق تمدد للمرة الثانية فترة تسجيل الطلاب في نظام التعليم المفتوحالاحتلال التركي يواصل نقل أسر مرتزقته وإسكانهم في منازل السكان الأصليين في مدينة رأس العينالتصدي لهجومين على مواقع الجيش في إدلب"بيلدكس" يشارك المهندسين نقاشاتهم لأهم مشاريع إعادة الإعمار في درعا...اللواء الهنوس : درعا استطاعت النهوض بهمة وإصرار أبنائهامحافظ دمشق يقترح إقامة أبراج حديثة بين القابون ومساكن برزةليس من ضمنهم "التجويع"... 10 خطوات لإنقاص الوزنكيف يمكن أن يساعدك الأفوكادو على خسارة الوزن؟"هوى غربي": "غسان مسعود" وإبنته ثاني مرةسيرة نهاد قلعي في سلسلة “أعلام ومبدعون”الأمير هاري مصاب بالإحباط لأن النتيجة النهائية لم تكن ما أراده هو وزوجته لبؤة تموت بشكل مفاجئ، في حديقة الحيوانات بولاية إلينوي الأمريكية، والسبب الحب؟.اكتشاف ثوري "يقود" لعلاج عالمي موحد لجميع أنواع السرطان"عين ترى كل شيء"... عسكريون روس يعرضون عمل كاميرا "سفيرا" الكروية في سوريااتفاقيات سوتشي من شرق الفرات إلى غربه.. إدلب هي المفتاح...بقلم الاعلامي حسني محليانتباه: الإستراتيجية الثالثة ....بقلم د . بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

رحالة إيرلندي يرد على مقال “الغارديان” المُسيء للسياحة في سورية


رد الرحالة والمدون الإيرلندي جوني وارد على مقال لـ”الغارديان” تحدثت فيه عن انتعاش ما أسمته “السياحة المظلمة” في سورية، وأشارت فيه إلى ازدياد السياح في الآونة الأخيرة، محذرة من مخاطر السفر إلى المدن السورية.


الرحالة “وارد” الذي عمل كمرشد سياحي لمجموعة من السياح في رحلة استغرقت أسبوعين من دمشق إلى قلعة الحصن وتدمر، ناقض فكرة الكاتب حسبما نقلت عنه “سبوتنك”، معتبرا أنها تسيس للموضوع، منوها إلى أن الدول يجب أن تشجع على هذا النوع من السياحة لأنها “سياحة على مستوى القاعدة الشعبية وتعيد الدولارات إلى الأشخاص الذين يحتاجون إليها” ويقصد هنا الشعب السوري.

“السياحة المظلمة” والتي عرّفتها الصحيفة على أنها رغبة البعض زيارة أماكن لديها علاقة بالموت والكوارث والحروب، والتي أسهمت وسائل التواصل الاجتماعي في انتشارها، لم تنكر من جهة أخرى “الغارديان” أنها انتعشت كثيرا في الآونة الأخيرة.

وكان كاتب المقال، اتخذ بكلماته موقفا عدائيا من الحكومة السورية، وأبدى رفضه لهذه السياحة، معتبرا أنها تشكل “خطورة كبيرة” للسياح، وأن هدفها الوحيد هو “التطبيع مع النظام” والترويج له لتحسين صورته، وحذر منها لأنها يمكن أن تساهم بتحسين الأوضاع في البلاد، بحسب المقال.

وأشارت الصحيفة إلى وجود شركتين تعملان على ترويج هذه السياحة وتقدم هذه الخمات لمن يريدها، واحدة في الصين وتدعى ” Young Pioneer Tours ” وتقدم رحلات سياحية إلى مدينة حلب، وتبلغ تكلفة الرحلة الواحدة مايقارب 695 دولارا (لا تشمل تذاكر الطيران ورسوم التأشيرة وتأمين السفر) ترافقها جماعات وصفت “بالموالية للحكومة”، ونوه المقال إلى أنه ستبدأ شركة روسية خلال شهر بتقديم خدمات سياحية إلى سوريا.

واعتمد كاتب المقال على شهادات أشخاص لديهم موقف سياسي تجاه الحكومة السورية وهذا ليس عملا احترافيا، حيث أخذ برأي شخص خرج من حلب عام 2011 وهو الآن في إدلب، ولم يكلف نفسه كصحفي التأكد من دقة المعلومات والبيانات التي أعطيت له من قبل هذا الشخص، الذي ادعى أنه كان يملك “شركة سياحية صغيرة”، ولم يحاول التواصل إلا مع سائح واحد فقط أتى إلى سوريا.

وكالة سبوتنك أشارت إلى أنه يمكن أن تكون “السياحة المظلمة” فرصة لسورية بالطبع فإن السياحة بشكل عام هي فرصة اقتصادية جيدة للبلاد، ولكن من الصعب إنكار التراجع الكبير الذي شهده قطاع السياحة السوري بعد عام 2011، وهو أمر طبيعي، لكن من جهة أخرى يمكن العمل على تأسيس شركات تقوم بتقديم هذه الخدمات بالتعاون مع الشركات الروسية الصينية وبإشراف حكومي، أو تقدم الخدمات السياحية بشكل مباشر، خصوصا أن الارتفاع الكبير في سعر صرف الدولار في سوريا، يمثل فرصة سياحية، فهو مصدر إغراء للسياح بشكل عام، لأنه سيوفر لهم سياحة جيدة بتكاليف رخيصة نسبيا.

ولفتت الوكالة إلى أن المشكلة الأساسية التي كانت وماتزال يعاني منها قطاع السياحة السوري، تتعلق بالترويج وتقديم الخدمة، الترويج للمعالم الأثرية بشكل جيد واحترافي، من تقديم فيديوهات ومشاهد ولقاءات مع سياح أجانب يتحدثون بلغتهم عن تجربتهم…إلخ، أما المشكلة الثانية وهي “خطيرة” تتعلق بنوعية الخدمة، فالسياحة تنتشر “بالعدوى” بين السياح، وعندما يأخذ سائح فكرة جيدة عن مكان ما وخدماته ونظافته، فسينشر تجربته، وسيكون بحد ذاته إعلانا لهذا المكان أو البلد.

سبوتنيك


   ( الأربعاء 2019/12/04 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/01/2020 - 12:46 م

ريابكوف: محاولات واشنطن إعطاء الشرعية لوجودها العسكري غير القانوني في سورية لن تنجح

الأجندة
أوكرانية باعت عذريتها في مزاد علني بمبلغ ضخم.. فعلى من رست الصفقة؟ سائح كاد يلقى حتفه تحت أقدام فيل أثناء محاولة التقاط سيلفي..فيديو حصان يدهس مشجعا خلال سباق ويدخله العناية المركزة... فيديو شاهد لحظة تفجير ناطحتي سحاب رد فعل غير متوقع من مذيعة عراقية علمت بوفاة أخيها على الهواء (فيديو) مصرع أصغر زعيمة جريمة منظمة (21 عاما) في المكسيك موقف محرج لملكة جمال خلال حفل تتويجها المزيد ...