الأربعاء22/1/2020
م19:41:20
آخر الأخبار
إعلان تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة برئاسة حسّان ديابتقارب بين دمشق والرياض في أروقة الأمم المتحدةنائب أردني: هل نسيتم من منعنا من التعامل مع سوريا؟المشاركون في مؤتمر برلين: عدم التدخل في شؤون ليبياحاكم مصرف سورية المركزي: المصرف المركزي يتخذ إجراءات وتدابير وقائية للحد من الضغوطات اليومية التي يعيشها المواطن السوريالجعفري للميادين: نقل الأسلحة الكيميائية تم برعاية أجهزة الاستخبارات التركيةالجعفري: استعادة الجولان السوري المحتل بكل السبل القانونية أولوية لسوريالإرغامهم على القتال في ليبيا.. الاحتلال التركي يوقف تزويد مرتزقته بالمال ويفرض التجنيد الإجباري على المخطوفين في سجون إرهابييه وزارة الدفاع الكورية الجنوبية سترسل مدمرة من سلاح بحريتها و300 جندي إلى مضيق هرمزغسان سلامة: لدي الآن ما أحاسب أردوغان عليه!نقابة الصرافين اللبنانيين: إعلان سعر شراء الدولار بألفي ليرة كحد أقصىمجلس الوزراء يصدر قراراً بإلزام تسديد ثمن العقارات والمركبات أو جزء منه في الحساب المصرفي للمالك لتوثيق عقود البيعمقالة بعنوان"الأطماع التركية (العثمانية الجديدة)وموجهتها"... بقلم طالب زيفا باحث سياسيسوريا … حروب عابرة للحدود....بقلم علاء حلبيجريمة تهز أميركا.. قتلت أطفالها الثلاثة ثم راحت تبكيتوقيف ثلاثة أشخاص في طرطوس بجرم التعامل بغير الليرة السورية.مدرسة "الوالي التركي".. صورة تثبت "الاحتلال" في شمال سوريا جديد التطبيع.. طاقم قناة إسرائيلية على بعد كيلومترات من مكة650 ألف طالب يتقدمون لامتحانات الفصل الدراسي الأول في الجامعات الحكوميةجامعة دمشق تمدد للمرة الثانية فترة تسجيل الطلاب في نظام التعليم المفتوحاستشهاد ثلاثة مدنيين بقصف صاروخي للمسلحين على حلبالاحتلال التركي يواصل نقل أسر مرتزقته وإسكانهم في منازل السكان الأصليين في مدينة رأس العين"بيلدكس" يشارك المهندسين نقاشاتهم لأهم مشاريع إعادة الإعمار في درعا...اللواء الهنوس : درعا استطاعت النهوض بهمة وإصرار أبنائهامحافظ دمشق يقترح إقامة أبراج حديثة بين القابون ومساكن برزةشعور مزعج قد يكون علامة تحذيرية لنقص فيتامين D في الجسمليس من ضمنهم "التجويع"... 10 خطوات لإنقاص الوزنسلوم حداد وكاريس بشار يؤجلان تصوير "العربجي".."هوى غربي": "غسان مسعود" وإبنته ثاني مرةالأمير هاري مصاب بالإحباط لأن النتيجة النهائية لم تكن ما أراده هو وزوجته لبؤة تموت بشكل مفاجئ، في حديقة الحيوانات بولاية إلينوي الأمريكية، والسبب الحب؟.اكتشاف ثوري "يقود" لعلاج عالمي موحد لجميع أنواع السرطان"عين ترى كل شيء"... عسكريون روس يعرضون عمل كاميرا "سفيرا" الكروية في سوريااتفاقيات سوتشي من شرق الفرات إلى غربه.. إدلب هي المفتاح...بقلم الاعلامي حسني محليانتباه: الإستراتيجية الثالثة ....بقلم د . بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

مستشار لدى الحكومة السورية يكشف عن العقبة الوحيدة أمام عودة سوريا إلى الجامعة العربية


منذ العام الماضي، والدعوات الشعبية والبرلمانية العربية المطالبة بعودة سوريا إلى الجامعة العربية لم تنقطع، بل تطورت الأوضاع بعد التصريحات المتكررة لمسؤولين عرب حول حتمية العودة... ما طرح العديد من التساؤلات حول ماهية العقبات التي تقف أو تحول دون العودة.


قال الدكتور عبد القادر عزوز، المستشار لدى الحكومة السورية، إن هناك تواصلا بين الحكومة السورية والعديد من الدول العربية سواء عن طريق البعثات الدبلوماسية أو الوفود أو الاتصالات غير الرسمية.

وأضاف عزوز في حديث لـ"سبوتنيك" اليوم الثلاثاء: "أما عن مشاركة دمشق في المنظمات ومؤسسات العمل العربي المشترك، مثل المشاركة في أنشطة وحضور اجتماعات الجامعة العربية، هذ الأمر يتعلق بالخطأ الإجرائي الذي حدث في تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2011، عندما تم اتخاذ قرار بالأغلبية المنقوصة، يناقض ميثاق جامعة الدول العربية، الذي ينص على حل النزاعات بين الدول الأعضاء بالطرق السلمية، وأيضا ناقض القرار ميثاق الجامعة الذي ينص على عدم التدخل في أنظمة الحكم للدول الأعضاء".

وتابع المستشار السوري، أن "ميثاق الجامعة فيما يختص بتعليق العضوية يتطلب إجماع الدول، معالجة هذا الخطأ الإجرائي الذي ارتكب بحق الدولة السورية هو الجانب الأساسي في معالجة الأمر، وأعتقد أن هذا يجب أن يتم بحثه بين وزراء خارجية الدول العربية أو من خلال مؤتمر قمة، ولا أعتقد أنه بعد معالجة هذا الجانب الإجرائي سيكون هناك موانع أو عقبات أمام سوريا لممارسة نشاطها ودورها بالجامعة العربية".

أما فيما يتعلق بدور سوريا في قضايا العمل العربي قال عزوز: "هذا الأمر يتعلق بمحورية الدور السوري ولا يتعلق بمؤسسات العمل العربي المشترك".

وأشار عزوز إلى أنه "فيما يتعلق بالضغوط الخارجية لمنع عودة سوريا إلى الجامعة العربية، لا توجد قرائن دالة على ذلك، لكن يمكن استشراف ذلك من خلال الهبة الشعبية التي حدثت العام الماضي وطالبت بعودة دمشق للجامعة وما لبثت أن هدأت بفعل ضغوط مصالح القوى الكبرى، الأمر ليس محكوما بفعالية العمل العربي المشترك".

وقرر وزراء الخارجية العرب في ختام اجتماعاتهم، يوم السبت (12 نوفمبر/ تشرين الثاني 2011)، في القاهرةتعليق مشاركة وفود سورية في اجتماعات مجلس الجامعة العربية وجميع المنظمات والأجهزة التابعة، اعتبارا من تاريخ 16 تشرين الثاني/ نوفمبر 2011 إلى حين قيامها بالتنفيذ الكامل لتعهداتها وتوفير الحماية للمدنيين السوريين من خلال الاتصال بين المنظمات العربية والدولية المعنية.

كما قرر الوزراء توقيع عقوبات اقتصادية وسياسية ضد الحكومة السورية ودعوة الدول العربية بسحب سفرائها وإبقاء المجلس في حالة انعقاد، على أن تتم دعوة جميع أطراف المعارضة السورية للاجتماع في الجامعة العربية خلال ثلاثة أيام وأن ينظر المجلس في نتائج الاجتماع ويقرر ما يراه مناسبا بشأن الاعتراف بالمعارضة السورية.

وأعلن الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني رئيس وزراء مشيخة قطر ورئيس مجلس الوزراء العرب في دورته عام 2011، أن 18 دولة عربية صوتت لصالح القرار ورفضته لبنان واليمن سوريا، فيما امتنع العراق عن التصويت.

وفي أول رد فعل سوري على القرار أعلن مندوب سوريا لدى جامعة الدول العربية يوسف أحمد، في تصريحات أوردها التلفزيون السوري، أن قرار الجامعة العربية بتعليق عضويتها "غير قانوني ومخالف لميثاقها ونظامها الداخلي".

 وأكد يوسف أحمد أنه قرار "ينعي العمل العربي المشترك وإعلان فاضح بأن إدارتها (أي الجامعة) تخضع لأجندات أميركية غربية".

"سبوتنيك"


   ( الثلاثاء 2019/12/10 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/01/2020 - 6:16 م

الأجندة
يحتجز أبناءه لـ 12 عاما ويخوفهم بـ"الأرواح الشريرة" طلب غريب من لاعب تنس لفتاة جمع الكرات.. والحكم يتدخل أوكرانية باعت عذريتها في مزاد علني بمبلغ ضخم.. فعلى من رست الصفقة؟ سائح كاد يلقى حتفه تحت أقدام فيل أثناء محاولة التقاط سيلفي..فيديو حصان يدهس مشجعا خلال سباق ويدخله العناية المركزة... فيديو شاهد لحظة تفجير ناطحتي سحاب رد فعل غير متوقع من مذيعة عراقية علمت بوفاة أخيها على الهواء (فيديو) المزيد ...