الجمعة21/2/2020
م17:32:55
آخر الأخبار
حفتر: أردوغان يستغل الهدنة في طرابلس لإرسال المزيد من إرهابييه من سورية إلى ليبيا900 شكوى ضد التحالف الدولي لارتكابه جرائم حرب في العراقنتنياهو: "الإسرائيليون" يحلقون اليوم فوق السعوديةالإمارات: أحداث إدلب تظهر غياب الدور العربي في المشهد السوريدمشق تنفي تدمير أي دبابة سورية أو خسائر في الجنود بمعركة النيرب يوم أمسخروج محطة تحويل كهرباء تل تمر عن الخدمة نتيجة عدوان تركي على خط التوتر المغذي لها بريف الحسكة الشمالي الغربيالجيش يحبط هجوماً عنيفاً للإرهابيين على بلدة النيرب غرب سراقب ويوقع عشرات القتلى ويدمر عرباتهم ومدرعاتهممضادات الدروع السورية تتصيد الدبابات والمدرعات التركية شرق إدلبواشنطن تعلق على طلب أنقرة في نشر بطاريات باتريوت بالقرب من الحدود السوريةالدفاع الروسية تنفي مزاعم النظام التركي حول نزوح مئات آلاف المدنيين من إدلب باتجاه الحدودارتفاع أسعار الذهبوفد وزاري يزور منشآت اقتصادية بريف حلب الغربي الجنوبي المحرر من الإرهاب ويطلع على أعمال تأهيل الطريق الدوليأنقرة تستنجد بـ«باتريوت الأطلسي»: رسائل روسيّة بالنار إلى تركيابين حلب وستالينغرادانتحار رجل خمسيني في السويداءإدارة الأمن الجنائي تضبط شركة في دمشق تتعامل بغير الليرة السورية وتصادر مبالغ مالية كبيرة. مندوب سوريا للمندوب التركي : كيف يمكن أن يكون لنظام قاتل مجرم سارق أن يدعي أنه يسعى للحفاظ على الأمن" - فيديوفلايت رادار يرصد رحلة "دمشق - حلب": 30 دقيقة بطائرة 19991300 طفل في اختبار تحديد المستوى الأول ضمن الماراثون البرمجي للأطفال واليافعينحافظ بشار الأسد لأستاذه: "أتمنى أن تناديني من دون ألقاب" ... صورالجيش السوري يطرد دورية للجيش الأمريكي شرق الحسكة... والأخير يعزز قواته في حقول النفطنقطة مراقبة جديدة للاحتلال التركي على اوتوستراد حلب – اللاذقيةالمصالح العقارية: التأكد من إرفاق إشعار بتحويل مبلغ من ثمن العقار في حساب مصرفي ضمن معاملات البيعإنشاء معمل للإسمنت في سورية بطاقة إنتاجية تصل إلى 1.5 مليون طن سنوياًعلامات تدل على حالة طبية خطيرة قد تقتل المريض في دقائق هذه الأطعمة تسبب الصداع الشديدالمخرج باسل الخطيب:• مستمر بالأمل بعودة فلسطين، وشجرة الزيتون ما زالت في منزليشارع شيكاغو يعيد دريد لحام إلى الشاشة"ألسنة بشرية" في المنزل.. والزوجة تكشف السر الغريبأشعة ليزر "غادرة" تحرق عين طيار في السماء.. وتهدد بكارثةالموت يغيب عالم الكمبيوتر الذي اخترع "القص واللصق"اختبار طائرة شمسية يمكنها البقاء سنة كاملة في الجوحلب.. الثّابت والمتحوّل...بقلم حياة الحويك عطية الأسطوانة المشروخة في الصحافة التركية .....| د. بسام أبو عبد الله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

إيران في المواجهة: الأسد وبوتين على ضفاف الحصاد الإيجابي ....ناصر قنديل


منذ ترجم التحالف الروسي السوري الإيراني في تموضع القوات الروسية في سورية عام 2015 وانطلاق مسار دعم خطة الجيش السوري لتحرير الأراضي التي تسيطر عليها الجماعات الإرهابية، انطلاقاً من حلب وصولاً إلى البادية ودير الزور والغوطة ودرعا وانتهاءً بإدلب. 


ويبدو لكل مَن يتابع ما هو أبعد من ظواهر الأمور أن التنسيق الروسي السوري الإيراني قائم في كل خطوة. فالتصعيد الإيراني بوجه الوجود الأميركي في المنطقة كردّ على اغتيال القائدين قاسم سليماني وأبومهدي المهندس، واعتبار العراق ساحة المواجهة الأهم سياسياً وعسكرياً، رافقته حركة روسية واضحة على المسارين السوري والليبي لحسم ضمّ تركيا إلى تحالف كامل مع روسيا، تتأسس على مشاريع نقل الغاز إلى أوروبا وما يعنيه اقتصادياً لتركيا في ظل الصراع المفتوح مع رعاية واشنطن للأنبوب الإسرائيلي، وانضمام اليونان وقبرص إليه، والنزاع على موقع مصر بين المشروعين، في ظل صراع لبناني إسرائيلي على ترسيم حدود حقول الغاز، وصراع سوري إسرائيلي على كل شيء، وتموضع إيطالي مع تركيا وروسيا. فجاء الإعلان عن وقف إطلاق النار في ليبيا، حيث يتقاسم الروس والأتراك العلاقات بطرفي النزاع، وفي سورية حيث على أنقرة أن تدفع فاتورة دورها في ليبيا بالاستعداد للخروج من سورية.

– الانسحاب الأميركي من العراق بات حقيقة قادمة وفقاً للقراءة الروسية التركية. وهذا يعني الانسحاب الموازي من سورية حكماً، سواء استدعى ذلك من قوى المقاومة تصعيد العمليات أم لم يستدعِ، ولذلك فإن التفاهم على التسليم بمركزية دور الدولة السورية، وسيطرتها على كامل التراب الوطني السوري لم يعُد موضوعاً يحتمل المناورة والتأجيل، وعلى خلفية هذا الإقرار التركي نضجت الظروف لأول لقاء رسمي عالي المستوى علناً بين الدولتين السورية والتركية، برعاية روسية تمثل بلقاء رئيس مجلس الأمن الوطني السوري اللواء علي مملوك بالجنرال حقان فيدان رئيس المخابرات التركية، والمحور هو مستقبل إدلب، وترجمة المطالبة السورية بانسحاب تركي من كامل التراب السوري، ضمن جدول زمني يتم تنسيقه بين دمشق وأنقرة وموسكو، وبسط سلطة الدولة السورية وحدها على أراضيها بما يبدّد كل المخاوف من قيام كانتونات تحمل ألواناً عرقية وقومية، وتمثل مصدراً للقلق السوري والتركي كحال مشروع انفصالي كردي.

– على الضفة الإسرائيلية التي تمثل الوجه الأهم للهموم الأميركية، لم يكن القبول بطلب الرئيس السوري بالإفراج غير المشروط عن عميد الأسرى صدقي المقت وعودته إلى مسقط رأسه في الجولان المحتل، بضغوط روسية واضحة، إلا استشعاراً من كيان الاحتلال وقادته بأن ملف الجولان سيفتح قريباً بعد رحيل القوات التركية والأميركية، وأن قرارات الضمّ التي كسرتها عودة المقت إلى الجولان، باتت مجرد حبر على ورق، وأن زمن الاختيار الإسرائيلي بين فتح ملف الجولان سياسياً مع موسكو وبين مواجهة خطر مقاومة يمكن أن تتحوّل حرباً لم يعد بعيداً، بعدما صار الرهان على مطالبة الأميركيين بالأكثر مستحيلاً، وقد وصلوا بسبب إطاعتهم للنصائح الإسرائيلية بمفاعيل التصعيد لإنضاج مسارات تفاوضية، إلى المأزق الذي لا مفر منه إلا بالانسحاب.

– يجيد الإيرانيون ومعهم قوى المقاومة لعبة رمي الهدايا في حضن الروس منذ تحالفهم في سورية، ويبدو واضحاً، أن التفاهم الروسي الإيراني الذي حقق نجاحاً تراكمياً في احتواء تركيا، ينجح في فعل الشيء نفسه وفق معادلة المطرقة الإيرانية والسندان الروسي مع آخرين كثر ولو بنسب واتجاهات مختلفة، وتبقى لسورية الموحّدة والسيدة والقوية الأولوية في أهداف هذا التحالف الاستراتيجي.

البناء


   ( الثلاثاء 2020/01/14 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/02/2020 - 4:56 م

بعد انقطاع ثماني سنوات.. مطار حلب الدولي يستقبل أول رحلة جوية قادمة من دمشق

الأجندة
9 دقائق تحبس الأنفاس... عملية إنقاذ أحصنة وقعت في بركة متجمدة (فيديو) مشجع لنادي لاتسيو يطلب يد صديقته الأمريكية بطريقة مبدعة أطباء يراقصون مرضى كورونا للتخفيف من معاناتهم... فيديو بسبب فضيحتها...فنانة مصرية شهيرة تنوي الانتحار ببث مباشر على "إنستغرام" انفجار هائل في محطة كهرباء... فيديو سائق أرعن يغرق سيارته في بركة من الماء بعد قرار غبي... فيديو فتاة روسية تفوز بألذ وأشهى مسابقة.. وتموت في نهايتها المزيد ...