الخميس19/9/2019
ص12:29:19
آخر الأخبار
محلل سابق في CIA: السعودية دفعت أموالا طائلة لمعرفة من أين أتت الصواريخ!الإمارات تعلن موقفها من التحالف الاميركي البحري"مستقبل" الحريري مغلق بسبب الأعباء المادية المتراكمة!العراق.. مناقشة قانون إخراج القوات الامريكية في البرلمان الأسبوع المقبلروسيا: إخراج كامل قاطني «الركبان» ابتداء من 27 الجاري خبير سوري: الحرب في سوريا انتهت بالبعد العسكريصاغته الكويت وألمانيا وبلجيكا… مجلس الأمن يصوت على قرار هدنة في إدلبالنواب يسألون لماذا ميزات قضاة مجلس الدولة أكثر من ميزات القضاة؟ … وزير العدل يرد: في قانون السلطة القضائية الجديد سنقدم ميزات مماثلة للقضاأردوغان يؤكد إذعانه: اتخذنا «قرارات مهمة» لحل الأزمة السوريةبولتون: لو أصغى ترامب إلي لما استهدفت "أرامكو" السعوديةحاكم مصرف سورية المركزي : سعر صرف الليرة أفضل بكثير من أسعار الصرف لعملات دول لم تشهد ما شهدته وتشهده سورية من حرب اقتصادية ... المشغل الخلوي الثالث في سورية، سيكون من نصيب شركة سوريةحتماً سيكتمل الانتصار.....موفق محمد وانتصرت ايران؟! ....بقلم سيف اكثم المظفرلا صحة لما تروجه بعض صفحات التواصل الاجتماعي حول تعرض فتيات للضرب والتعنيف في دار الرحمة لليتيماتالقبض على خادمة قامت بسرقة مبلغ مالي قدره ستة ملايين وسبعمائة وخمسون ألف ل .س بالإشتراك مع زوجهاعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو مشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةمصدر : لا يوجد أي قصف جوي على منطقة البوكمال خلال اليومين الماضيينالعثور على مدافع وذخائر من مخلفات إرهابيي "جيش العزة" في مزارع كفرزيتا بريف حماة الشماليحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسةالشاي.. أم القهوة: أيهما أفضل لصحتك؟احذر من تناول هذه الأطعمة ليلازوجة باسم ياخور تكشف أسرار برنامجه “أكلناها”هذا ما قاله ممثل تركي حول الرئيس السوري بشار الأسدبالصور...مصرع أجمل وأخطر زعيمة عصابة للمخدرات في المكسيكجلطة داخل سيارة ليموزين... موت عروس حامل قبل لحظات من زفافها آبل تخطط لخفض أسعار هواتف آيفون للمرة الثانية منذ إطلاقهاهذه الفاكهة تؤخر الشيخوخة ..!دقات على العقل السعودي.......نبيه البرجيبعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

الـصحة و الحياة..كل يوم معلـومة >> كيف تأكل كل شيء ولا تسمن

قال علماء أمريكيون هذا الأسبوع إن مرض السكري وزيادة الوزن قد يكون سببهما عدم كفاية نشاط الدهن البني في الجسم. والدهون الجيدة هي التي تحول إلى حرارة كل الطاقة التي يحصل عليها الجسم خلال أكسدة المواد فيه.

الدهون المفيدة:

حوالي خمسة بالمائة من كتلة المولود الجديد عبارة عن دهون بنية. موجودة في منطقة الكلى، وعلى الرقبة، الكتفين، في الجزء العلوي من الظهر وتحمي الطفل من انخفاض حرارة الجسم.

كان يعتقد سابقا أن الدهون البنيّة تختفي في مرحلة البلوغ، ولكن أظهرت أبحاث حديثة أن بضعة غرامات من هذه المادة تبقى في جسم الإنسان مدى الحياة. بفضلها، يمكننا أن نتكيف بسرعة مع البرد، وكما تبين، أكسدة الجلوكوز بشكل فعال ولا نسمن.

لفت العلماء الأمريكيون واليابانيون الانتباه إلى أن الأشخاص المصابين بداء السكري والوزن الزائد في الجسم، كقاعدة عامة، لديهم نسبة عالية من ثلاثة أحماض أمينية: ليسين، إيسولوسين والالين. المفارقة هي أن هذه المواد في شكل إضافات غذائية يأخذها الرياضيون لجعل الجسم ينفق المزيد من الطاقة.

اتضح أن الأمر في الدهون البنية. تدخل اللوسين والايزوليوسين والالين الجسم من تناول اللحوم والسمك والبيض والحليب. عادة، ينبغي أن تدخل الميتوكوندريا (مركز "توليد الطاقة" للخلية ) من الخلايا الدهنية البنية. وهذه بدورها تحول الطاقة إلى حرارة. كلما كانت طبقة الدهون البنية أكثر نشاطًا (تم قياس النشاط من خلال استهلاك المواد في هذا النسيج)، كلما زادت كثافة تطهير الدم من الأحماض الأمينية وبالتالي صحة الشخص. إذا كانت الدهون البنية غير نشطة (على سبيل المثال، لدى كبار السن) ، تبدأ اللوسين والإيسولوسين والالين في التراكم في الجسم. والكميات الكبيرة من هذه المواد مرتبطة بتطور مرض السكري والسمنة.

وتعتمد سرعة الدهون البنية في تنظيف الدم من الأحماض الأمينية واستخدمها لإنتاج الحرارة د على بروتين SLC25A44.  هذا يعني أنه، من خلاله يمكنك التأثير على نشاط طبقة الدهون وبالتالي حماية الأشخاص المعرضين لهذه الأمراض من مرض السكري والسمنة، وفقا لعمل المؤلفين.

تكنولوجيا جديدة لمكافحة زيادة الوزن:

وفقا لبحث أجراه علماء في جامعة كامبريدج (المملكة المتحدة)، يمكن أن يساعد البروتين BMP8b أيضًا على عمل الدهون البنية. فعندما تم إزالة الجين المسؤول عن إنتاجه، كانت الطبقة الدهنية البنية غير نشطة حتى في درجات حرارة منخفضة للغاية. رغم من أن الطريقة الوحيدة لتنشيطه هي وضع الحيوان في البرد. تسمح الحرارة الناتجة عن الدهن البني بالبقاء على قيد الحياة أثناء السبات الشتوي.

عندما تمكن علماء الأحياء من زيادة BMP8b  بشكل مصطنع في القوارض، بدأت الدهون البنية تعمل بشكل مكثف حتى في ظل الظروف العادية. علاوة على ذلك، تحول جزء من الأنسجة الدهنية البيضاء إلى اللون البني. نتيجة لذلك، زادت كمية الطاقة المحترقة فيها، وفقدت الحيوانات الوزن.

لقد تناول علماء الوراثة الأمريكيين المشكلة من منظور مختلف وأزالوا جين إنتاج إنزيم PexRAP في الفئران المختبرية. هذه المادة كبيرة جدًا في الأنسجة الدهنية البيضاء ولا تحتوي على أي دهون بنية تقريبًا. يدخل إنزيم PexRAP نواة الخلية، ويقمع عمل الجينات المرتبطة بتسخين الجسم في درجات حرارة منخفضة. هذا هو السبب في أن الدهون البيضاء لا تحترق، بل تخزن الطاقة. إذا تم تخفيض الإنزيم بشكل مصطنع في الدهون البيضاء (كما فعل العلماء الأمريكيون)، فإنه يبدأ في التصرف مثل الأنسجة الدهنية البنية.

لذلك، القوارض، التي لا يستطيع جسمها إنتاج PexRAP ، لم تتراكم الدهون، ولكن حرق السعرات الحرارية. نتيجة لذلك، كان وزن الفئران أقل بكثير من الفئران الأخرى، وكان لديها كمية دهون أقل بمرتين. ولكن إزالة كامل الجينات التي تنتج الإنزيم، أثرت بشدة على عمل الجسم بأكمله. إذا كانت الغرفة ساخنة، ترتفع درجة حرارة الحيوانات بسرعة وتبدأ الحمى.

تبين أن نهج علماء الأحياء من جامعة هارفارد (الولايات المتحدة الأمريكية) أكثر أمانًا. حيث اقترحوا زرع الدهون البنية في أولئك الذين يعانون من زيادة الوزن. لم يتم اختبار هذه التقنية بعد على البشر، لكن الفئران التي زرعت الأنسجة الدهنية البنية في تجويف بطنها فقدت الوزن رغم أنها كانت تتبع نظامًا غذائيًا عالي السعرات الحرارية.

دون التدخل في الجينوم:

يعتقد علماء الفسيولوجيا اليابانيون أنه لتنشيط الدهون البنية، فإن المشي بانتظام في الطقس البارد أو الاستحمام المستمر في الماء المثلج يكفي. لذلك، إذا أمضيت ساعتين في الهواء المنعش لمدة ستة أسابيع يوميًا، فإن احتياطي الدهون البني في الجسم سيزداد بشكل ملحوظ، وسوف ينخفض ​​حجم الأنسجة الدهنية البيضاء. وسوف تختفي كذلك الكيلوغرامات الزائدة.

طريقة أخرى فعالة هي ممارسة التمارين الرياضية بانتظام. أثناء النشاط البدني، يتم إنتاج هرمون إيريسين، الذي يساعد على تحويل "الدهون البيضاء" إلى "الدهون البنية". لذلك، في عينات الأنسجة الدهنية مع إضافة لذلك، في عينات الأنسجة الدهنية المضاف إليها إيريسين، يكون محتوى الخلايا الدهنية البيضاء أقل بمقدار النصف تقريباً من العينات الموجودة دون هذا الهرمون.

أيضا، القهوة يمكن أن تؤثر على نشاط الدهون البنية في الجسم. أعطى علماء من جامعة نوتنغهام (المملكة المتحدة) تسعة متطوعين مشروبات مختلفة لعدة ساعات. شرب بعض المشاركين في التجربة القهوة، والبعض الآخر - الماء. وبمساعدة تصوير حراري، سجل العلماء نشاط الدهن البني على عنق المتطوعين.

بعد نصف ساعة من أول فنجان من القهوة الطبيعية، بدأ الدهن البني في توليد حرارة أكثر كثافة. وبعبارة أخرى، تم حرق المزيد من السعرات الحرارية. الماء ليس له مثل هذا التأثير. يشير المؤلفون إلى أن عمل الدهن البني تم إطلاقه بواسطة الكافيين الموجود في القهوة. علاوة على ذلك، فإنه لا يستبعد أن المنتجات الأخرى التي تحتوي على الكافيين، مثل الشاي، قد يكون لها تأثير مماثل.

سبوتنيك 



عدد المشاهدات:2489( السبت 14:44:01 2019/08/31 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/09/2019 - 12:25 ص
شاهد.. راكب أمواج يهرب من سمكة قرش صورة من "ألف ليلة وليلة" قد تنهي مسيرة ترودو السياسية رونالدو: "العلاقة الحميميمة" مع جورجينا أفضل من كل أهدافي! بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب أثناء السباحة... كائن مميت يتسلل لداخل فتاة ويفتك بها في 7 أيام ضحكة مثيرة لبطة تلفت انتباه المارة... فيديو فهد مسكين يحاول افتراس حيوان النيص... فيديو المزيد ...