الثلاثاء18/9/2018
م15:29:32
آخر الأخبار
سويسرا باعت أسلحة للإمارات وصلت إلى تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريةحمد بن جاسم:الرئيس الأسد انتصر في الحرب وإدلب ستسقط اعتقال إمام الحرم المكي بطريقة مهينة في السعودية9 حافلات انطلقت من سوريا لتأمين العودة الطوعية لـ 420 مهجر سوريندوة فكرية بعنوان: "بروباغندا الحروب" بمكتبة الأسد الوطنيةسورية ترحب بالاتفاق حول محافظة إدلب وتؤكد أنه كان حصيلة مشاورات مكثفة وبتنسيق كامل بين سورية وروسيا البادية السورية: مناورات أميركية مع مجموعات ارهابية.. والرد قادم ....بقلم حسين مرتضىانتصارات الجيش تثير الخلاف داخل «معارضة الرياض»بيسكوف: الاتفاق حول إدلب اختراق يصب بمصلحة تسوية الأزمة في سوريةخبير: الفرقاطة الفرنسية تتحمل جانبا من المسؤولية عن حادث "إيل-20"إعادة هيكلة الاقتصاد والإدارة في سورية: كمدخل استراتيجي لضبط المال العام والحد من الفساد....بقلم الدكتور مدين علـي10 آلاف مخبر سرّي تقريباً يعملون مع الجماركالمطالب الغربية .....بقلم تييري ميسان سَبعَةُ أسئِلةٍ مِحوَريّةٍ بَعدَ اختتام قِمّة بوتين أردوغان الثُّنائيّة حولَ إدلب.. ما هِي؟...عبد الباري عطوانوفاة سبعة مواطنين في حادث مروري قرب جسر شنشار على طريق حمص دمشقاعتقال شاب سوري في تركيا.. والسبب صادم !!اعتقال صاحب فيديو "الاستيلاء على الريحانية مقابل إدلب" وتسليمه إلى تركيابالفيديو .. أحد إرهابيي ’الخوذ البيضاء’ على التلفزيون الصهيوني!التربية تصدر أسماء الناجحين بالاختبار العملي لتعيين عدد من المواطنين من الفئتين الرابعة والخامسةمملكة ماري درة حضارات العالم القديم في حوض الفراتالجهات المختصة تقضي على اثنين من إرهابيي داعش وتقبض على 7 آخرين في كمينين محكمين بريف تدمرالجيش يدك أوكار “النصرة “في ريف حماه الشمالي ويقتل “الدمشقي”رئيس اتحاد المصدرين الهندي يقول: بلادنا تستطيع تقديم 25 مليار دولار لإعادة إعمار سورية26 ألف شقة سكنية جديدة في الديماس خلال 600 يوماكتشاف سر تكون حصى الكلىهذا ماتفعله بالجهاز الهضمي ..... تعرف على فوائد البصل "الأحمر"الممثل المصري محمود ياسين يعتزل التمثيلحازم شريف وسومر صالح نجما البرنامج الفني في معرض دمشق الدولي خطأ شائع أثناء الطهي البطيء.. ونصيحة مهمة لتجنبهيتحدى الإعصار بطريقة «مجنونة»بالفيديو - طيار أمريكي يكشف عن "سلاح سري" غامض بالخطأ"واتساب الأسود" قادمتركيا بين سقف المطامع وأرض الواقع في سورية ...بقلم أمين محمد حطيطتفاهم بوتين أردوغان يمهّد للعمل العسكري ولا يلغيه

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

سوريا في مواجهة الارهاب >> سقوطُ 34 قريةً بيدِ الجيشِ السوريّ جنوبيّ حلب

 

باسل ديوب - أنباء آسيا | تهاوت بشكلٍ سريعٍ دفاعاتُ جبهةِ النصرة في قرى جبلِ الحص الجنوبيّة المتّصلة مع باديتي حماة و إدلبَ، حيث الجيبُ الداعشيّ الوحيد المتبقّي شمالَ سوريّة والواقعُ إلى الشمالِ من بلدتي السعن والحمراء بريفِ حماة الشماليّ الشرقيّ، في وقتٍ تلاحقت فيه الانشقاقاتُ في صفوفِ مقاتلِيها في جبلِ الزاوية.

تطوّرٌ ميدانيٌّ لافتٌ بالتوازي مع التقدّمِ إلى تُخومِ مطارِ أبو الضهور، يجعل قاب قوسين أو أدنى من الحصار، جيبين للمسلّحين، الأوّلُ لتنظيمِ داعش والثاني لجبهةِ النصرة في عُمقِ البادية، وفيه ما يمكنُ تقديرهُ بألفي مقاتلٍ ثلثهم من الدواعش والبقية من النصرةِ وفصائلِ هيئة تحريرِ الشام.


وكما توقّعنا في تقريرِنا السّابق عن جبلِ الحص لجهةِ احتمالِ التهاوي السريعِ لدفاعاتِ النصرةِ فيها والانسحابِ إلى مناطق في عُمقِ إدلبَ، فإنَّ اتّساعَ المنطقةِ وجغرافيّتها أكبر من قدرةِ جبهةِ النصرة على الاحتفاظِ بها، وإدارة التحصيناتِ الكثيرةِ التي جهّزتها لعرقلةِ تقدّمِ الجيشِ منذُ أربعِ سنوات .


شبكاتُ الخنادقِ المتّصلةِ وأعشاشُ الذخيرةِ، ومرابضُ المدفعيّةِ والمدرّعاتُ أصبحت عِبئاً على الجبهةِ التي تُعانِي من تراجعِ عديدِ مقاتلِيها برغمِ خطِّ الإمدادِ التركيّ الذي لمْ ينقطعْ يوماً، والذي مكّنها يومَ أمسِ الخميسِ من استعادةِ السيطرةِ على أربع قُرىً في محورِ عطشان – سكيك.


وقالَ قائدٌ ميدانيٌّ لوكالةِ أنباء آسيا: "إنَّ تقدّمَ وحداتُ الجيشِ والقوّاتِ الحليفةِ والمُؤازِرَةِ يتّسمُ بالسرعةِ والإحكامِ بالوقت نفسه"، مُشيراً إلى أنَّ "القُرى المُحرَّرةَ ستُصبحُ خطوطَ تماسٍ جديدةٍ مع الإرهابيّين، ونحن نُثبّتُ نقاطنا الدفاعيّة من جهةٍ ونتقدّمُ من جهةٍ أُخرى".


ولفتَ القائدُ الميدانيُّ إلى أنَّ "مهامَ التثبيت مُوكلةٌ إلى المُقاتلينَ من أبناءِ المنطقةِ المنضوينَ في التشكيلاتِ القتاليّة المختلفة". وإلى "مصادرةِ عددٍ من الآليّاتِ وكمّياتٍ كبيرةٍ من الذخيرةِ في وقتٍ تقومُ فيه وحداتُ الهندسةِ بمسحِ وتمشيطِ القُرى".


وتقدّمت وحداتُ الجيشِ من غربيّ خناصرَ بشكلٍ مستقيمٍ لتسيطرَ في غضونِ يومين على 34 قريةً ولتتوقّفَ على تخومِ قريةِ "أم تينة سمعان"، مُبقيةً على خمسةِ كيلومتراتٍ فقط مسافةً تفصلها عن طلائعِ الجيشِ المُتقدِّمة باتّجاهِ مطار أبو الضهور، كمنفذٍ أخيرٍ لمقاتلي النصرة، ولتعزل مساحةً تقدّرُ بـ2500 كم2 في باديتي حماة وحلب .


والقُرى هي: "أم عنكش، أبو جلوس، برج السما، الصالحية، حوير الحص، البناوي، جب الأعمى، العميرية، برج حسين ضاهر، تل صومعة، جب أطناش فوقاني، جب أطناش تحتاني، أم خان، رملة، سحّور، أم غراف، الحردانة، الأسدية، رسم العميش، أم غبار، صبيحة، عيطة، أم سنابل، تل عنبر، أبو عبده، علف، مزيعلة، نوارة، رسم الشيخ، تل الصبحة، أم العمد قبلي، حوارين، تلة أبو رويل ومقبرة أبو رويل".


"عبد العزيز الحويري "أحدُ مقاتلي القوّاتِ الرديفةِ للجيشِ يقولُ بعد أنْ دخلَ قريته "حوير الحص": "نحنُ فَرِحونَ جدّاً لتحريرِ قُرانا التي حُرِمَنا من دخولِها لسنوات، طبعاً لن نتوقّف هنا بل سنتابعُ مع الجيشِ والمقاومة حتّى القضاءِ على آخر إرهابيّ في بلادنا".


التهاوي السريع لمجموعاتِ النصرةِ في تلكَ المنطقة الجبليّةِ سيقودُ بالضرورةِ إلى تصفيةِ الجيبَين المتبقّيَين إلى الجنوبِ من جبلِ الحص، وإلى السيطرةِ على الجزءِ الشماليّ منه، علماً أنَّ القوّاتِ المرابطةَ جنوبيّ الحاضر لمْ تتحرّك ولمِ تُشارِك في المعاركِ الدائرةِ حالياً.


ويضمُّ الجبلُ ثلاثَ بلداتٍ كبيرةٍ هي بنان الحص والحاجب وتل الضمان، وتُعتبرُ كلُّ هذه المناطقُ الواقعةُ إلى الشرقِ من سكّة حديدِ حماة – حلب، من المناطقِ الداخلةِ في اتّفاقِ خفضِ التوتّرِ، والتي كانَ ينبغي انسحاب مقاتلي الجماعاتِ المسلّحة منها وعدم الانضمامِ إلى جبهةِ النصرةِ في قتالِها للجيشِ السوريّ.


وتسعى جبهةُ النصرةِ – هيئة تحرير، إلى الزجِّ بمقاتلِيها المنسحبينَ من جبلِ الحص في معارك أبو الضهور، ومعركةِ محورِ العطشان – الخوين في وقتٍ تتسعُ فيهِ حركةُ الانشقاقاتِ عنها، إذ أعلنت تنسيقياتُ المعارَضةِ عن انشقاقِ عددٍ كبيرٍ من مسلّحيها وسيطرةِ المنشقّينَ على مستودعاتِ السّلاحِ والذخيرةِ في قريتي "كفرعويد والموزرة" في منطقةِ جبل الزاوية بريفِ إدلب، في وقتٍ استنفرَ فيه مسلّحو تنظيم "جند الملاحم " المنشقّينَ سابقاً عن هيئةِ تحريرِ الشام، ونصبوا حواجز لهم في "كنصفرة" المُتاخِمة لكفرِ عويد .



عدد المشاهدات:1982( السبت 05:59:48 2018/01/13 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/09/2018 - 2:03 م

كاريكاتير

كاريكاتير

رويترز || تركيا تكثف شحن السلاح لملشيات القاعدة في إدلب. 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

شاهد.. اللاعبون يسعفون سيارة إسعاف في الدوري البرازيلي شاهد.. حارسة مرمى غريبة الأطوار تتسبب بخسارة فريقها بـ28 هدفا طرد مضيفة من عملها بسبب طلب يدها على متن الطائرة (فيديو) معركة ضروس بين عروسين لم يستطيعا اقتسام العريس (فيديو) مشاهد لاتصدق التقطت بالوقت المناسب (فيديو) فيديو لانفجار هاتف سامسونغ بجانب أم ورضيعها فضيحة مراسل أمريكي تظاهر بمشهد زائف أثناء الإعصار! المزيد ...