الجمعة23/8/2019
ص1:23:36
آخر الأخبار
استهداف طائرة استطلاع حلقت فوق مقر تابع للحشد الشعبي في العراقمسؤول عراقي: أميركا أدخلت طائرات إسرائيلية مسيرة لاستهداف مقارناالبرهان يؤدي اليمين الدستورية رئيسا للمجلس السيادي السودانيلا تشككوا بالرئيس عون...فهو لن يحيد..الاعلامي سامي كليببعد سيطرة الجيش السوري على خان شيخون... خطوة أولى في إعادة فتح الطرق الحيوية بين العاصمتينمصادر تركية: الجيش السوري يستهدف نقطة مراقبة تركية بشمال غربي سورياالحرارة إلى ارتفاع وفرصة لهطل زخات محلية على المرتفعات الساحليةفتح معبر إنساني في صوران بحماية الجيش لخروج المواطنين من مناطق سيطرة الإرهابيين في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبيزاخاروفا: روسيا مستمرة في التعاون مع تركيا بشأن الوضع في إدلب السوريةتركيا تكشف مصير نقاط مراقبتها بعد سيطرة الجيش السوري على خان شيخونوزير الصناعة يمهل المديرين 15 يوماً لمعالجة واقع الشركات المتوقفة والمدمرةترامب: “الله اختارني” لخوض الحرب مع الصينبعد تطهير خان شيخون... ما هي المحطة التالية لعمليات الجيش السوري؟(هدف إسرائيل الاستراتيجي في سورية) مركز بيغين السادات للدراسات الاستراتيجية .... أ. تحسين الحلبيقسم شرطة حمص الخارجي يلقي القبض على شخص مطلوب صادر بحقه حكم / 15 / سنة حبستوقيف أربعة أشخاص من مروجي المواد المخدر ة في دمشق وضبط (10) عشرة كيلوغرامات من مادة الحشيش المخدرمحطة كهرباء ( معرة النعمان ) يجري نقلها من قبل ( الثوااااااااار ) !!! الى ( تركيا ) .. ديبكا العبري: مواجهة تركية روسية كادت أن تحصل بعد قصف سوريا للرتل التركي في ادلب وزارة التربية : التربية تحدد توزيع الدرجات على أعمال الفصل الدراسي والامتحانوزارة التربية تقرر حسم علامات للطالب لقاء الغياب الغير مبرركاميرا سانا مع رجال الجيش العربي السوري في محيط تل ترعي بريف إدلب الجنوبي الشرقي المحرر من الإرهاببالفيديو... المروحيات الهجومية الروسية تدمر تحصينات المسلحين الصينيين شمال اللاذقيةوزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏وزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبأعراض مرضية قريبة من القلب ولا علاقة لها بهالكشف عن الجبن السحري الذي يقلل الضغط عند الإنسانزهير قنوع يردّ على أيمن رضا بعد إنتقاده لـ نسرين طافشصفاء سلطان.. إكتشفها ياسر العظمة وليست نادمة على ترك طب الأسنانقميص لأوباما بـ"ثقوب وروائح" يباع بـ 120 ألف دولارمرحاض من الذهب في قصر بلينهايم لاستخدام الزوار وهذه شروطهإطلاق مركبة "سويوز" الروسية حاملة أول روبوت شبيه بالإنسان إلى الفضاء (فيديو)"السرير التلفزيوني" صار حقيقةواشنطن والجوكر الكردي.. وتناقضات المشروع التركي شمال شرق سورية ليل الديناصورات.....بقلم نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

سوريا في مواجهة الارهاب >> وسط أنباء عن تحضير الميليشيا و«التحالف الدولي» لعدوان جديد … داعش يقلص هجماته ضد «قسد» ويكثفها ضد الجيش!


 الوطن – وكالات| وسط أنباء عن إعداد «قوات سورية الديمقراطية-قسد» مع داعمها «التحالف الدولي» لشن عدوان على الجيش العربي السوري، صعد تنظيم داعش الإرهابي من هجماته في البادية الشرقية على مواقع الجيش الذي تصدى له ببسالة، على حين قلص التنظيم من كثافة هجماته على مواقع «قسد».

وكشف مصدر مقرب من قيادة «وحدات حماية الشعب» الكردية التي تعتبر العمود الفقري لـ«قسد»، أن الأخيرة أرسلت قوات خاصة إلى حقل العمر النفطي بريف دير الزور استعدادا لشن عملية محتملة ضد قوات الجيش والقوات الرديفة على ضفاف نهر الفرات بالقرب من الحدود العراقية بدعم من قوات «التحالف الدولي»، بحسب ما نقل عنه موقع «باسنيوز» الكردي.

وأضاف المصدر: إن «قسد» سوف ترسل قوات إضافية من مناطق أخرى إلى حقل العمر النفطي خلال الأسابيع القليلة المقبلة، مشيراً إلى أن العملية تهدف إلى قطع الطريق البرية من طهران مروراً ببغداد وصولاً لدمشق فبيروت، ولمنع قيام الجيش والقوات الرديفة «بإنشاء قواعد عسكرية في تلك المنطقة».
وربط المصدر انطلاق العملية بما سماه «موقف» الحكومة السورية وحلفائها في المنطقة، موضحاً أن «التحالف» أرسل تعزيزات إلى المنطقة تضمنت مدرعات وعربات دفع رباعي ومعدات لوجستية من أجل الغرض نفسه.
وكان لافتاً، أن تنظيم داعش الإرهابي الذي خرج من بلدة الباغوز اخر معاقله في شرق الفرات بعد اتفاق مع «قسد» و«التحالف» هو من بدأ بشن الهجوم في البادية الممتدة من جبل أبو رجمين شمال شرق تدمر وصولاً إلى ريف دير الزور الغربي، ضمن مساحة تصل إلى 4000 كلم مربع، ضد مواقع الجيش، ما يشير إلى تنسيق بين التنظيم من جهة و«قسد» و«التحالف» من جهة ثانية لشن هذا الهجوم ضد مواقع الجيش في المنطقة.
وأكد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض في تقرير له أن هناك «تصعيداً كبيراً» في هجمات داعش وخلاياه ضمن مناطق متفرقة غرب نهر الفرات وفي البادية السورية منذ إعلان «التحالف» و«قسد» ما سموه «هزيمة» التنظيم المزعومة في شرق الفرات بتاريخ الـ23 من شهر آذار الفائت.
ولفت «المرصد»، إلى أن التنظيم «عمد إلى توصيل رسائل إلى المجتمع الدولي عبر تصعيد هجماته في سورية»، وأقر بتراجع عمليات ثأر التنظيم في مناطق سيطرة «قسد» شرق الفرات، في مقابل «تصعيد واسع» في مناطق غرب الفرات والبادية السورية حيث يسيطر الجيش العربي السوري.
وأشار «المرصد» إلى أن التنظيم هاجم قوات الجيش العربي السوري والقوات الرديفة لها في منطقة الكراع ضمن بادية السويداء الشمالية الشرقية، أعقبه هجوم آخر استهدف منطقة بُقرص عند ضفاف الفرات الغربية حيث تتواجد قوات الجيش والقوى الرديفة لها.
وأضاف: لم يكتف التنظيم بهذه الهجمات بل صعد منها ضمن باديتي حمص ودير الزور، حيث نصب كمائن للقوى الرديفة للجيش في بادية الميادين الجنوبية، وهاجم قوات الجيش في بادية دير الزور الجنوبية الشرقية.
وبحسب «المرصد»، فإن الهجوم الأخير على منطقة الكراع كان الهجوم الأعنف من بين الهجمات الأخيرة والتي قضى فيها العشرات بين شهيد وجريح من قوات الجيش والقوى الرديفة لها، وسبقه هجوم للتنظيم على بادية القورية شرق دير الزور قضى خلال صده شهداء وجرحى من الجيش والقوات الرديفة أيضاً.
وأشار «المرصد» إلى أنه وخلال الفترة الممتدة من الـ24 من شهر آذار الفائت، حتى الـ20 من شهر نيسان الجاري، استشهد ما لا يقل عن 69 من قوات الجيش العربي السوري والقوى الرديفة لها، خلال هجمات وتفجيرات للتنظيم في غرب الفرات وبادية دير الزور وحمص والسويداء، مقابل مقتل 22 من مسلحي التنظيم خلال الفترة ذاتها، في حين أكدت صفحات على موقع «فيسبوك» أن الجيش تصدى ببسالة لكل الهجمات السابقة، وأحبط جميع هجمات داعش مكبداً التنظيم خسائر فادحة.
في المقابل، بقيت عمليات داعش ضد «قسد» خجولة مقارنة بعملياته ضد الجيش، حيث قال ما يعرف باسم المكتب الإعلامي لولاية «البركة» الخاص بنقل أخبار التنظيم في دير الزور: «إن مفرزةً أمنية من مسلحيه رصدوا شاحنة تقلُّ عدداً من مسلحي الميليشيات الكردية داخل مدينة هجين بريف دير الزور الشرقي، وفجّروا فيها عبوة ناسفة ما أدى إلى تدميرها ومقتل وإصابة من كان على متنها، على حين أكدت وكالة «أعماق» التابعة للتنظيم أن 7 مسلحين من «قسد» قُتلوا بالتفجير وأصيب 6 آخرون.
كما أكد «المرصد» المعارض أن خلايا داعش وضمن عمليتها «عملية الثأر لولاية الشام» أقدمت على قتل مسلح من «قسد» بإطلاق النار عليه في بلدة الكسرة بريف دير الزور الغربي.
ولفت «المرصد» إلى أن ما يسمى «الرئاسة المشتركة لمجلس الشعب في البصيرة وريفها» التابعة لـ«قسد» أصدرت تعميماً يقضي بحظر التجوال في كل من البصيرة والصور وذيبان وغرانيج بالقطاع الشرقي من ريف دير الزور من الساعة الـ9مساءاً إلى الساعة الـ5 فجراً، وذلك منذ تاريخ 23 نيسان حتى الثالث من شهر أيار القادم.
وأكد «المرصد» ارتفاع عدد القتلى إلى 280 من المسلحين والمدنيين والعاملين في المجال النفطي والمسؤولين في جهات خدمية، ممن قتلوا ضمن 4 محافظات هي حلب ودير الزور والرقة والحسكة بالإضافة لمنطقة منبج في شمال شرق محافظة حلب، والتي تسيطر عليها «قسد».
في الأثناء أعلنت إدارة معبر «سيمالكا» التابعة لـ«قسد» على الحدود السورية العراقية بمحافظة الحسكة إيقاف العمل في المعبر أمام رحلات المسافرين والبضائع التجارية من الحسكة إلى إقليم كردستان العراق وبالعكس ليوم واحد نتيجة خروج الجسر المخصص لذلك عن الخدمة بسبب ارتفاع منسوب مياه النهر.
يأتي ذلك بعد أسبوع من الإعلان عن إعادة فتح المعبر عقب إغلاق استمر مدة أسبوعين للصيانة بعد ارتفاع منسوب مياه النهر أيضاً.



عدد المشاهدات:1887( الاثنين 07:46:09 2019/04/22 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/08/2019 - 11:13 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي بالفيديو...عاصفة تتسبب بطيران عشرات الفرشات الهوائية بمشهد مضحك فيديو يرصد لحظة احتراق سيارة على يد مجهول أثناء توقفها أغرب الأشياء التي تم بيعها في مزادات عالمية "قصة عن طيار ناجح" تنتهي بموت الصحفية والطيار في حادث المزيد ...