الخميس19/9/2019
م13:48:39
آخر الأخبار
محلل سابق في CIA: السعودية دفعت أموالا طائلة لمعرفة من أين أتت الصواريخ!الإمارات تعلن موقفها من التحالف الاميركي البحري"مستقبل" الحريري مغلق بسبب الأعباء المادية المتراكمة!العراق.. مناقشة قانون إخراج القوات الامريكية في البرلمان الأسبوع المقبلروسيا: إخراج كامل قاطني «الركبان» ابتداء من 27 الجاري خبير سوري: الحرب في سوريا انتهت بالبعد العسكريصاغته الكويت وألمانيا وبلجيكا… مجلس الأمن يصوت على قرار هدنة في إدلبالنواب يسألون لماذا ميزات قضاة مجلس الدولة أكثر من ميزات القضاة؟ … وزير العدل يرد: في قانون السلطة القضائية الجديد سنقدم ميزات مماثلة للقضاأردوغان يؤكد إذعانه: اتخذنا «قرارات مهمة» لحل الأزمة السوريةبولتون: لو أصغى ترامب إلي لما استهدفت "أرامكو" السعوديةحاكم مصرف سورية المركزي : سعر صرف الليرة أفضل بكثير من أسعار الصرف لعملات دول لم تشهد ما شهدته وتشهده سورية من حرب اقتصادية ... المشغل الخلوي الثالث في سورية، سيكون من نصيب شركة سوريةحتماً سيكتمل الانتصار.....موفق محمد وانتصرت ايران؟! ....بقلم سيف اكثم المظفرلا صحة لما تروجه بعض صفحات التواصل الاجتماعي حول تعرض فتيات للضرب والتعنيف في دار الرحمة لليتيماتالقبض على خادمة قامت بسرقة مبلغ مالي قدره ستة ملايين وسبعمائة وخمسون ألف ل .س بالإشتراك مع زوجهاعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو مشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةمصدر : لا يوجد أي قصف جوي على منطقة البوكمال خلال اليومين الماضيينالعثور على مدافع وذخائر من مخلفات إرهابيي "جيش العزة" في مزارع كفرزيتا بريف حماة الشماليحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسةالشاي.. أم القهوة: أيهما أفضل لصحتك؟احذر من تناول هذه الأطعمة ليلازوجة باسم ياخور تكشف أسرار برنامجه “أكلناها”هذا ما قاله ممثل تركي حول الرئيس السوري بشار الأسدبالصور...مصرع أجمل وأخطر زعيمة عصابة للمخدرات في المكسيكجلطة داخل سيارة ليموزين... موت عروس حامل قبل لحظات من زفافها آبل تخطط لخفض أسعار هواتف آيفون للمرة الثانية منذ إطلاقهاهذه الفاكهة تؤخر الشيخوخة ..!دقات على العقل السعودي.......نبيه البرجيبعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

سوريا في مواجهة الارهاب >> أنباء عن استقدامه تعزيزات...الجيش يمهد باتجاه التمانعة وعينه على حيش والصرمان

بدأت وحدات الجيش العربي السوري المتمركزة في بلدتي سكيك والصياد شرق خان شيخون بعمليات تمهيد نارية أمس باتجاه بلدة التمانعة، التي تعد من أهم معاقل «جبهة النصرة» في المنطقة، بهدف السيطرة عليها ضمن عمليتها العسكرية الراهنة والمستمرة، والتي لم تحقق أهدافها كاملة بعد.

 

وأفاد مصدر ميداني لـ«الوطن»، بأن الجيش السوري كثف قصفه لمواقع الإرهابيين في التمانعة بالوسائط النارية المناسبة، وشن غارات جوية استهدفت البلدة والتلال المحيطة بها وبمحيط خان شيخون من جهة الشمال، والتي فر إليها إرهابيو «النصرة» من المدينة، إثر سيطرة الجيش عليها، كما طالت الغارات عمق مناطق هيمنة الإرهابيين جنوب معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي.
وأوضح المصدر أن الجيش سيتخذ من خان شيخون ومن المناطق التي مد نفوذه إليها في جيب ريف حماة الشمالي، الذي تشكل رؤوس مثلثه مدن كفر زيتا ومورك واللطامنة، نقطة انطلاق لعملياته العسكرية المقبلة نحو مناطق جديدة لم يسمها.
ولفت إلى أن وحداته أتمت انتشارها في مناطق ريف حماة الشمالي، وإلى أن الوضع «هادئ» في محيط نقطة المراقبة التركية في تل الصوان قرب مورك.
وتوقع خبراء عسكريون تحدثت إليهم «الوطن»، أن يتابع الجيش السوري، وبدعم من القوات الجوية الروسية، المرحلة الثانية من عملياته العسكرية وبزخم منقطع النظير باتجاه عمق المناطق التي ما زالت تحت سيطرة إرهابيي فرع تنظيم القاعدة، ولاسيما الواقعة على طرفي الطريق الدولي الذي يربط حماة بحلب، مثل بلدة حيش وبلدة الحامدية، التي تشكل المدخل الشمالي لمدينة معرة النعمان، وذلك بغية إحكام قبضته على أطول مسافة ممكنة من الطريق الدولي، والذي عجز النظام التركي، بل رفض إبعاد التنظيمات الإرهابية من محيطه، لوضعه في الخدمة، تنفيذاً لمقررات «المنطقة المنزوعة السلاح»، التي أقرها اتفاق «سوتشي» منتصف أيلول الماضي بين الرئيسين الروسي والتركي.
ورأى الخبراء العسكريون، أن المجال مفتوح أمام الجيش لمواصلة تقدمه صوب بلدة التح وبقية القرى الواقعة إلى الشرق من الطريق الدولي، مثل الدير الشرقي والدير الغربي، ثم معر شمارين الخاصرة الرخوة لمعرة النعمان في قسمها الجنوبي الشرقي، بالإضافة إلى بلدة جرجناز الإستراتيجية والتي تفصلها قرية أبو مكي عن بلدة الصرمان، حيث نقطة المراقبة التركية جنوب شرق معرة النعمان، وبذلك تغدو نقاط المراقبة التركية في مورك وحيش والصرمان محاصرة ولا فائدة عملية من وجودها في مناطقها المثبتة فيها.
مصير نقاط المراقبة التركية، المحاصرة من قبل وحدات الجيش، كشفت عنه المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية بثينة شعبان في تصريح لها نقلته قناة «الميادين»، حيث أكدت أن «النقاط التركية وتنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي يتبادلون الأسلحة ويحتلون الأرض ويمارسون الجرائم بحق الشعب السوري»، موضحة أن «النقطة التركية في مورك محاصرة، وسيتمكن الجيش العربي السوري من إزالة النقاط التركية وإزالة الإرهابيين».
شعبان أشارت إلى أن «النظام التركي لم يلتزم باتفاقات «أستانا»، وحوّل نقاط المراقبة، لمواقع لنقل الأسلحة، واحتلال جزء من أرضنا»، وأوضحت أن «هذا النظام برهن خلال المرحلة الأخيرة أنه يساند ويسلّح الإرهابيين».

على صعيد مواز، بيَّنَ مصدر ميداني لـ«الوطن»، أن العمل مستمر على قدم وساق لفتح الطرقات بين القرى والبلدات بريفي إدلب وحماة، وإعادة تأهيلها لتكون صالحة للاستخدام.
وأوضح، أنه بالنسبة للطريق الدولي حلب – حماة – دمشق، فإن آليات المؤسسات الحكومية الخدمية بمحافظة حماة تعمل على رفع الأنقاض والسواتر الترابية والكتل الإسمنتية التي خلّفها تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي وحلفاؤه، وتجهيزه حتى ما بعد خان شيخون.

الوطن - وكالات



عدد المشاهدات:3266( الأحد 01:02:34 2019/08/25 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/09/2019 - 12:25 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

شاهد.. راكب أمواج يهرب من سمكة قرش صورة من "ألف ليلة وليلة" قد تنهي مسيرة ترودو السياسية رونالدو: "العلاقة الحميميمة" مع جورجينا أفضل من كل أهدافي! بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب أثناء السباحة... كائن مميت يتسلل لداخل فتاة ويفتك بها في 7 أيام ضحكة مثيرة لبطة تلفت انتباه المارة... فيديو فهد مسكين يحاول افتراس حيوان النيص... فيديو المزيد ...