الخميس19/9/2019
م13:3:5
آخر الأخبار
محلل سابق في CIA: السعودية دفعت أموالا طائلة لمعرفة من أين أتت الصواريخ!الإمارات تعلن موقفها من التحالف الاميركي البحري"مستقبل" الحريري مغلق بسبب الأعباء المادية المتراكمة!العراق.. مناقشة قانون إخراج القوات الامريكية في البرلمان الأسبوع المقبلروسيا: إخراج كامل قاطني «الركبان» ابتداء من 27 الجاري خبير سوري: الحرب في سوريا انتهت بالبعد العسكريصاغته الكويت وألمانيا وبلجيكا… مجلس الأمن يصوت على قرار هدنة في إدلبالنواب يسألون لماذا ميزات قضاة مجلس الدولة أكثر من ميزات القضاة؟ … وزير العدل يرد: في قانون السلطة القضائية الجديد سنقدم ميزات مماثلة للقضاأردوغان يؤكد إذعانه: اتخذنا «قرارات مهمة» لحل الأزمة السوريةبولتون: لو أصغى ترامب إلي لما استهدفت "أرامكو" السعوديةحاكم مصرف سورية المركزي : سعر صرف الليرة أفضل بكثير من أسعار الصرف لعملات دول لم تشهد ما شهدته وتشهده سورية من حرب اقتصادية ... المشغل الخلوي الثالث في سورية، سيكون من نصيب شركة سوريةحتماً سيكتمل الانتصار.....موفق محمد وانتصرت ايران؟! ....بقلم سيف اكثم المظفرلا صحة لما تروجه بعض صفحات التواصل الاجتماعي حول تعرض فتيات للضرب والتعنيف في دار الرحمة لليتيماتالقبض على خادمة قامت بسرقة مبلغ مالي قدره ستة ملايين وسبعمائة وخمسون ألف ل .س بالإشتراك مع زوجهاعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو مشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةمصدر : لا يوجد أي قصف جوي على منطقة البوكمال خلال اليومين الماضيينالعثور على مدافع وذخائر من مخلفات إرهابيي "جيش العزة" في مزارع كفرزيتا بريف حماة الشماليحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسةالشاي.. أم القهوة: أيهما أفضل لصحتك؟احذر من تناول هذه الأطعمة ليلازوجة باسم ياخور تكشف أسرار برنامجه “أكلناها”هذا ما قاله ممثل تركي حول الرئيس السوري بشار الأسدبالصور...مصرع أجمل وأخطر زعيمة عصابة للمخدرات في المكسيكجلطة داخل سيارة ليموزين... موت عروس حامل قبل لحظات من زفافها آبل تخطط لخفض أسعار هواتف آيفون للمرة الثانية منذ إطلاقهاهذه الفاكهة تؤخر الشيخوخة ..!دقات على العقل السعودي.......نبيه البرجيبعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

سوريا في مواجهة الارهاب >> إزالة مفخخات الإرهابيين في الغوطة… حرب ما بعد التحرير و24 بلدة وقرية نظيفة حتى الآن

نجا باسم الرفاعي رئيس وردية للتنقيب في المؤسسة العامة للجيولوجيا من موت محقق جراء انفجار لغم من مخلفات إرهابيي “داعش” بسيارة كانت تقله وثلاثة من زملائه إلى عملهم في منطقة أبو الشامات شرق مدينة الضمير بريف دمشق الشمالي الشرقي.

لكن باسم الذي أصيب مع اثنين آخرين من زملائه بشظايا ورضوض في الأطراف والوجه والصدر فقد زميله فادي حمادة شهيدا إثر إصابته البالغة وهو الأب لأسرة مهجرة من حي القابون بدمشق.

ويقول باسم خريج معهد نفط من على سرير في مشفى الأسد الجامعي في لقاء مع مراسلة سانا وقد لطخت الدماء وجهه ولف شاش طبي حول ساعده الأيمن: “نحن مجموعة عمال من عدة محافظات نعمل في منطقة أبو الشامات بمنطقة الضمير بأعمال حفر وتنقيب ومقالع الإسمنت وأثناء توجهنا بسيارة إلى العمل سلكنا أحد الطرق الفرعية فانفجر لغم زرعه إرهابيون قبل أن يحرر الجيش المنطقة وانقلبت السيارة وأصبت بعدة شظايا لكن زميلي فادي الذي كان يجلس إلى جواري استشهد على الفور فيما جرى إسعافي مع اثنين آخرين إلى المشفى”.

باسم وزملاؤه مجموعة من ضحايا كثر لمفخخات خلفها الإرهابيون وراءهم في المنازل والشوارع والمباني ومزارع وحقول الفلاحين في مناطق عدة بريف دمشق قبل أن يحررها الجيش العربي السوري وهو ما يجعل عملية كشفها معقدة جدا وباتت مصدر تهديد لحياة المدنيين إضافة إلى عرقلتها عودة المهجرين إذ أدى انفجار بعضها لارتقاء وإصابة العديد من الأهالي أثناء مزاولة عملهم وحياتهم الطبيعية والأطفال خلال لعبهم في مناطق الغوطتين الشرقية والغربية.

في تموز الماضي استشهدت ثلاث نساء بانفجار لغم بسيارة كانت تقلهن وهن عائدات من العمل بإحدى مزارع المليحة كما استشهد ثلاثة أطفال على أطراف حي جوبر شرق دمشق بانفجار لغم أرضي وتكررت هذه الحوادث في بلدات أخرى على مدى أكثر من عام منذ تحرير الجيش الغوطة في نيسان عام 2018.

ولمواجهة خطر مخلفات الإرهابيين من العبوات الناسفة والألغام والمتفجرات والذخائر شرعت إدارة الهندسة بالجيش منذ تحرير الغوطة بوضع خطة عمل عبر تشكيل فريق من عناصر الهندسة بدأ عمله الميداني لتنظيف البلدات والمزارع وإزالة المفخخات وتأمينها وتمكين الأهالي من ممارسة أعمالهم الطبيعية حيث يقوم بجمع المفخخات وتفجيرها بمكان آمن بعد إعلام سكان المنطقة بالتوقيت والإعلان عنه إعلاميا لتفادي أي مخاطر من عمليات التفجير وقد أنجز حتى الآن مسح أكثر من عشرين بلدة بعد التخلص من أطنان من العبوات الناسفة والألغام والذخائر.

وأثناء التحضير لتفجير سبعة أطنان من مخلفات الإرهابيين من عبوات محشوة وذخائر فارغة في مزارع العب بمحيط مدينة دوما التي بقيت لسنوات تحت سيطرة تنظيمات إرهابية يقول العميد مياس عيسى قائد مجموعات التأمين الهندسي: “إزالة مخلفات الإرهابيين عمل مضن يحتاج إلى خبرة ودقة وجهد كبير ونظرا لمساحة الغوطة الواسعة قسمناها إلى قطاعات حيث نقوم بالمسح والتنظيف الهندسي للأبنية والشوارع والمزارع والأنفاق لكن باطن الأرض خارج عن إرادتنا وبعد ذلك نقوم بجمع مخلفات الإرهابيين وتفجيرها بمكان بعيد عن الأماكن السكنية وبعد إبلاغ الأهالي بالتوقيت الدقيق لموعد التفجير واتخاذ تدابير الحيطة والأمان قبل إتلافها “.

ويضيف: “تمكنا منذ الانخراط بهذه المهمة بعد تحرير الغوطة من مسح أربع وعشرين قرية وبلدة وتفجير 163 طنا حتى الآن حيث تعيش هذه البلدات حياة طبيعية ولم تشهد أي حادثة تفجير والعمل قائم حتى تنظيف كامل الغوطة “.

ويشير العميد عيسى إلى تعاون الأهالي بإبلاغ عناصر الهندسة عن الأجسام الغربية بالقول: “أصبح هناك وعي لدى المدنيين وفي أغلب البلدات لمسنا تعاونهم وإبلاغ عناصر الهندسة عن أي جسم مشبوه”.

الملازم محمد ديوب اختصاص هندسة الذي يقوم بمد دارة التفجير وشبكة من الأشرطة ووضع كمية من مادة سريعة التفجير في حفرة واسعة احتوت على كومة من الألغام والمفخخات يقول عن عملية المسح “نسبر الأرض خطوة خطوة في عمل تسجل نسبة الخطورة فيه على عناصر الهندسة 70 بالمئة” مشيرا إلى أن المفخخات من أنواع وأحجام مختلفة.. عبوات ناسفة وألغام وصواريخ وعبوات أسطوانية من قاظانات وأسطوانات غاز منزلي التي تزن من 10 إلى 20 كغ زرعها الإرهابيون بالمنازل والمدارس والساحات العامة والطرقات والأنفاق.

يعطى الأمر بالتفجير محدثا دويا قويا تتبعه أعمدة من الغبار تحمل معها شظايا المفخخات المتناثرة تتساقط في الأرجاء على مسافات بعيدة يعود الهدوء مجددا إلى المنطقة .. يتنفس مروان مرجاني أحد مزارعي دوما الصعداء الذي تقع مزرعته بالقرب من المكان يقول وعيناه معلقتان على مكان التفجير “أثناء حراثة الأرض وقطف المحاصيل نعثر على عبوات ناسفة وذخائر .. نخبر عناصر الهندسة على الفور .. يأتون وينقلونها إلى مكان بعيد .. الله يحميهم “.

شهيدي عجيب - سانا



عدد المشاهدات:1806( الخميس 16:21:15 2019/09/05 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/09/2019 - 12:25 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

شاهد.. راكب أمواج يهرب من سمكة قرش صورة من "ألف ليلة وليلة" قد تنهي مسيرة ترودو السياسية رونالدو: "العلاقة الحميميمة" مع جورجينا أفضل من كل أهدافي! بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب أثناء السباحة... كائن مميت يتسلل لداخل فتاة ويفتك بها في 7 أيام ضحكة مثيرة لبطة تلفت انتباه المارة... فيديو فهد مسكين يحاول افتراس حيوان النيص... فيديو المزيد ...