الأربعاء19/2/2020
م22:7:34
آخر الأخبار
الإمارات: أحداث إدلب تظهر غياب الدور العربي في المشهد السوريبعد تدمير سفينة تركية... إخلاء سفن كانت راسية في ميناء العاصمة الليبيةالصحة اليمنية: 35 شهيدا يمنيا في جريمة العدوان السعودي بالجوفلبناني تجسس على حزب الله لصالح "إسرائيل" يطالبها بانقاذه من الترحيل إلى وطنهفلوح: نظام أردوغان يواصل اعتداءاته على الأراضي السورية في محاولةٍ لإنقاذ إرهابييه.. سورية ستحرر كل شبر ٍمن أراضيهامطار حلب الدولي يستقبل أول رحلة جوية قادمة من دمشق بعد انقطاعه عن الخدمة لأكثر من ثماني سنوات بسبب الإرهابعوائل المعرة يدخلون مدينتهم لتفقد منازلهمأبناء العشائر العربية في الحسكة يجددون دعمهم للجيش ومطالبتهم بخروج قوات الاحتلال الأمريكية من الأراضي السوريةعبد الله غول يخرج بتصريحات نارية ضد أردوغان واشنطن تحاول إغلاق مسار " أستانا"المناطق الحرة خلال شهر واحد: 1,7 مليار ليرة إيرادات ..و1,4 مليار رسوم جمركية محققةقريباً.. قرض عقاري من التجاري السوري بسقف 100 مليون ليرةتكهنات بـ(انقلاب جديد) في تركيا.. لماذا الآن؟الجيش يهدّئ الميدان «تكتيكياً»: تنازلات تركية خلف الكواليسإدارة الأمن الجنائي تضبط شركة في دمشق تتعامل بغير الليرة السورية وتصادر مبالغ مالية كبيرة.تحرير طفل مسجون من قبل والده وزوجة والده في اللاذقية مندوب سوريا للمندوب التركي : كيف يمكن أن يكون لنظام قاتل مجرم سارق أن يدعي أنه يسعى للحفاظ على الأمن" - فيديوفلايت رادار يرصد رحلة "دمشق - حلب": 30 دقيقة بطائرة 19991300 طفل في اختبار تحديد المستوى الأول ضمن الماراثون البرمجي للأطفال واليافعينحافظ بشار الأسد لأستاذه: "أتمنى أن تناديني من دون ألقاب" ... صور استشهاد اثنين من موظفي منظمة أوكسفام وإصابة متطوع في الهلال الأحمر بنيران مسلحين في بلدة اليادودة بريف درعاوحدات من الجيش تضبط ورشة لتصنيع قذائف صاروخية ومدافع محلية الصنع من مخلفات الإرهابيين بالقرب من مدينة حلبالمصالح العقارية: التأكد من إرفاق إشعار بتحويل مبلغ من ثمن العقار في حساب مصرفي ضمن معاملات البيعإنشاء معمل للإسمنت في سورية بطاقة إنتاجية تصل إلى 1.5 مليون طن سنوياً هذه الأطعمة تسبب الصداع الشديدالمنازل "النظيفة جدا" تهدد الأطفال بمرض التهابي مزمن وشائعالمخرج باسل الخطيب:• مستمر بالأمل بعودة فلسطين، وشجرة الزيتون ما زالت في منزليشارع شيكاغو يعيد دريد لحام إلى الشاشةخلال أيام.. طلاق جديد بالأسرة الملكية البريطانيةضحايا السيلفي أكثر من قتلى سمك القرشنظارات ذكية تساعدك على التقاط الصور والترجمة الفوريّة"الصدأ" يحمي الأجهزة الفضائية من الإشعاعالتحول الإستراتيجي: تحرير إدلب...بقلم محمد عبيدهل يتخلّص الأتراك من أردوغان؟.... بقلم د. وفيق إبراهيم

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

سوريا في مواجهة الارهاب >> مروحياته ألقت مناشير تدعو الأهالي للتوجه نحو المعابر الإنسانية … الجيش يمسك بهدنة إدلب وهدوء في حلب يسبق «العاصفة»


حلب - خالد زنكلو| أمسك الجيش العربي السوري بالهدنة المعلنة في إدلب، من جانب موسكو وأنقرة، في يومها الثالث، على حين ساد هدوء حذر في حلب، شبهه مراقبون، بأنه «الهدوء الذي يسبق العاصفة»، على خلفية إتمام الجيش العربي السوري استعداداته للبدء بعمل عسكري، يسترد من خلاله طريق عام حلب حماة، بموجب «اتفاق سوتشي» لعام ٢٠١٨، ويؤمّن مدينة حلب.

وبيّن مصدر ميداني في ريف إدلب الجنوبي الشرقي لـ«الوطن»، أن الهدوء ساد جبهات القتال كافة باستثناء قصف مدفعي متقطع شرقي معرة النعمان، رداً على استهداف نقاطه من إرهابيي «جبهة النصرة» والتنظيمات الإرهابية المرتبطة بها مثل «أجناد القوقاز» و«أنصار التوحيد»، الذين أعلنوا رفضهم لوقف إطلاق النار.
وأشار إلى أن طائرات الجيش الحربية لم تنفذ منذ بدء سريان الهدنة أي طلعات جوية، في آخر منطقة لخفض التصعيد في ادلب.
وألقى الجيش السوري عبر مروحياته مناشير ورقية في ريف إدلب الجنوبي، على غرار مناشير ريفي حلب الجنوبي الغربي وإدلب الجنوبي الشرقي، دعت الأهالي إلى التوجه نحو المعابر الإنسانية التي افتتحها أول من أمس، وقال فيها: «أهلنا الكرام في محافظة إدلب والريف الغربي لمحافظة حلب، الجيش العربي السوري حريص على سلامتكم جميعاً، ساعدونا لنتمكن من حمايتكم والحفاظ على حياتكم»، و«سلامتكم في ترك مناطق المسلحين والتوجه إلى المعابر التي فتحتها الدولة في الهبيط وأبو الضهور والحاضر، وهي جاهزة لاستقبالكم»، و«التنظيمات الإرهابية المسلحة تسعى لاتخاذكم دروعاً بشرية تمنع تقدم وحدات الجيش القادمة لإنقاذكم وتطهير مناطقكم من القتلة الإرهابيين، قرار تطهير جميع المناطق من القتلة الإرهابيين لا رجعة عنه، فكونوا مساهمين مع جيشكم في تحقيق الانتصار».
مصادر محلية في معبري «الحاضر» جنوبي حلب و«أبو الظهور» شرقي إدلب، ذكرت لـ«الوطن»، أن إرهابيين أطلقوا الرصاص الحي أمس على المدنيين، الذين حاولوا الوصول إلى المعبرين من مناطق سيطرتهم، بعد أن نجحت عشرات العائلات بالخروج منهما والوصول بأمان إلى مناطق سيطرة الجيش العربي السوري في اليوم السابق.
بموازاة ذلك استمر الهدوء الحذر لليوم الثاني على التوالي في حلب، على طول خطوط التماس في جبهات غرب المدينة، والتي تشهد عادة تصعيداً من قبل الإرهابيين بإطلاق القذائف على الأحياء الآمنة المأهولة بالسكان، وتوقع شهداء وجرحى في صفوفهم، كما جرى السبت الفائت.
وقال خبراء عسكريون لـ«الوطن»: إن هدوء جبهات حلب يسبق «عاصفة الحسم» التي جّهز لها الجيش السوري جيداً، لبدء عملية عسكرية ضخمة تنطلق من ريف المحافظة الجنوبي للسيطرة على البلدات الواقعة على طول الطريق الدولي الممتد من حلب إلى سراقب والمتاخمة له، وتطال جبهات غرب المدينة لتأمينها من قذائف الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار إليها، وذلك بعد أن استقدام الجيش العربي السوري تعزيزات عسكرية ضخمة إلى جبهات القتال، وأعد العدة والخطط العسكرية جيداً، لتحقيق الحسم العسكري وخلال فترة قصيرة نسبياً، على الرغم من الحشود العسكرية المقابلة التي استقدمها الإرهابيون إلى الجبهات.
على صعيد مواز، ذكرت مواقع إلكترونية، أن الجيش العربي السوري والقوات الرديفة، حشدت المزيد من قواتها غربي مدينة حلب، على حين ركزت القوات الصديقة حشودها في الجهة الجنوبية الغربية من المدينة.
وأشارت المواقع إلى أن المجموعات الموجودة بريفي حلب الجنوبي والغربي في المقابل، أجرت استعدادات لمواجهة أي هجوم محتمل من قبل قوات الجيش العربي السوري.
الوطن
 



عدد المشاهدات:1185( الأربعاء 06:07:46 2020/01/15 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/02/2020 - 10:06 م

الأجندة
مشجع لنادي لاتسيو يطلب يد صديقته الأمريكية بطريقة مبدعة أطباء يراقصون مرضى كورونا للتخفيف من معاناتهم... فيديو بسبب فضيحتها...فنانة مصرية شهيرة تنوي الانتحار ببث مباشر على "إنستغرام" انفجار هائل في محطة كهرباء... فيديو سائق أرعن يغرق سيارته في بركة من الماء بعد قرار غبي... فيديو فتاة روسية تفوز بألذ وأشهى مسابقة.. وتموت في نهايتها "بوتن الخارق" يغزو شوارع إسطنبول.. والبلدية تتدخل فورا المزيد ...