الخميس19/9/2019
ص9:3:40
آخر الأخبار
الإمارات تعلن موقفها من التحالف الاميركي البحري"مستقبل" الحريري مغلق بسبب الأعباء المادية المتراكمة!العراق.. مناقشة قانون إخراج القوات الامريكية في البرلمان الأسبوع المقبلتوقيف "داعشي" في لبنان سوري الجنسية ، خبير في إعداد الأحزمة الناسفة خبير سوري: الحرب في سوريا انتهت بالبعد العسكريصاغته الكويت وألمانيا وبلجيكا… مجلس الأمن يصوت على قرار هدنة في إدلبالنواب يسألون لماذا ميزات قضاة مجلس الدولة أكثر من ميزات القضاة؟ … وزير العدل يرد: في قانون السلطة القضائية الجديد سنقدم ميزات مماثلة للقضاروسيا: إشاعة الاستقرار في سورية يتطلب سحب القوات الأميركيةليون بانيتا يحذر أميركا من الانجرار لحرب ضد إيران على خلفية "أرامكو"وزير الدفاع الإيراني يرد على اتهامات تورط بلاده في "هجوم أرامكو"حاكم مصرف سورية المركزي : سعر صرف الليرة أفضل بكثير من أسعار الصرف لعملات دول لم تشهد ما شهدته وتشهده سورية من حرب اقتصادية ... المشغل الخلوي الثالث في سورية، سيكون من نصيب شركة سوريةحتماً سيكتمل الانتصار.....موفق محمد وانتصرت ايران؟! ....بقلم سيف اكثم المظفرلا صحة لما تروجه بعض الصفحات عن اختطاف طفل في حلبالجمارك تضبط كمية كبيرة من الدخان المهرب داخل صهريج لنقل المشتقات النفطيةعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو الضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةثمانون مشروعاً وبحثاً تطبيقياً لخدمة الإعمار في معرض طلابي بجامعة دمشقالعثور على مدافع وذخائر من مخلفات إرهابيي "جيش العزة" في مزارع كفرزيتا بريف حماة الشمالي دمر عربتين لداعش في البادية.. و«النصرة» استمرت في احتجاز أهالي إدلب … ميليشيات أردوغان تواصل خرق وقف إطلاق النار شمالاً!.. والجيش يردهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسةمشروع قانون «التطوير العقاري» … توفير الاحتياجات الإسكانية لذوي الدخل المحدود بشروط ميسرة … مسكن بديل مؤقت أو بدل إيجار سنوي 5 بالمئة من قيالشاي.. أم القهوة: أيهما أفضل لصحتك؟احذر من تناول هذه الأطعمة ليلاهذا ما قاله ممثل تركي حول الرئيس السوري بشار الأسد«مهرجان الياسمين» ينشر الفرح في دمشق. جلطة داخل سيارة ليموزين... موت عروس حامل قبل لحظات من زفافهانرويجي يصطاد "السمكة الديناصور" آبل تخطط لخفض أسعار هواتف آيفون للمرة الثانية منذ إطلاقهاهذه الفاكهة تؤخر الشيخوخة ..!دقات على العقل السعودي.......نبيه البرجيبعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

تهدد الطرق في درعا بكارثة محدقة...تفاقم المشكلة في ضبط أوزان الحمولات الزائدة للشاحنات

درعا – عمار الصبح

شهدت شبكة الطرق المركزية والفرعية في محافظة درعا نشاطاً واضحاً خلال الشهور الماضية التي تلت انتهاء الأزمة، وبدا واضحاً للعيان حجم المركبات العابرة لهذه الطرق التي عملت على نقل كل ما يسد حاجة المحافظة من مواد ومستلزمات ولاسيما مواد البناء ذات الأوزان والحمولات الثقيلة كالحديد والإسمنت وشاحنات البحص والرمل وغيرها الكثير، 


إضافة إلى القطاع الزراعي الذي استعاد عافيته سريعاً لتعود حركة الشاحنات المحملة بكل أصناف الخضر التي تسلك طريقها عبر شبكة الطرق المركزية والفرعية وحتى الزراعية.

وما هي إلا شهور قليلة فقط، حتى استفاق الجميع على وقع كارثة باتت تهدد شبكة الطرق في المحافظة، فمئات الشاحنات التي تعبر هذه الطرق يومياً والمحملة بأوزان لا حمل للطرقات بها تركت آثارها السلبية على هذه الطرق التي لم يكن ينقصها بعدما تعرضت له من تدمير وتخريب خلال سنوات الأزمة إلا عبور كل هذه الأوزان فوقها، لتقضي على ما تبقى لها من فرص للاستمرار ولم تعد عمليات الترميم و«الترقيع» تجدي معها نفعاً.
أحد رؤساء البلديات الذي التقته «تشرين» وصف الوضع بـ«الكارثي» ولاسيماً بالنسبة للطرق الفرعية والطرق الداخلية في القرى والبلدات، حيث تتجاوز حمولات أغلب الشاحنات المارة فوقها أضعاف ماهو مصمم لهذه الطرق التي نفدت وفقاً لحمولة محورية محددة، ما يقلل كثيراً من العمر الافتراضي لها، مشيراً إلى أن أكثر الشاحنات ضرراً على الطرق تلك المحملة بمواد البناء ذات الأوزان الثقيلة التي يعمد أصحابها إلى تحميل حمولة مضاعفة لاختصار الكميات المحمولة بنقلة واحدة، وحسب الدراسات، فإن الضرر الذي تحدثه شاحنة واحدة محملة بحمولة زائدة يعادل الضرر الناتج عن مرور عشر شاحنات تقريباً بحمولة محورية نظامية. وأشار إلى أن الحل يتمثل في مجموعة من الخطوات، أولاها ضبط الحمولات الزائدة من المنابع، حيث يتم وضع موازين لوزن الشاحنات عند أماكن التحميل أو الإنتاج للتأكد من خروجها بالوزن المثالي، ومن ثم مراقبة الحمولات على الطرقات من قبل الجهات المعنية، وتطبيق الأنظمة والقوانين بحق المركبات المخالفة، وإخضاع الآليات للقبانات التي يفترض أنها موجودة على الطرق المركزية، لافتاً إلى ضرورة إجراء صيانات دورية للطرق ولاسيما تلك التي تشهد انهدامات نتيجة الضغط الزائد حفاظاً على سلامة المواطنين وسلامة السيارات الصغيرة. مدير فرع المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية في درعا المهندس أحمد زين العابدين بين أنه قبل الأزمة كان هناك قبانان لوزن حمولات الشاحنات التي تمر على الطرق المركزية في المحافظة أحدهما عند معبر نصيب الحدودي لضبط أوزان حمولات الشاحنات القادمة من الأردن والآخر على الأوتستراد الدولي قرب بلدة خبب، ولكن القبانين خرجا من الخدمة نتيجة الأحداث التي سادت المحافظة، لافتاً إلى أن الفرع قام بمخاطبة إدارة المؤسسة بشأن تشغيل القبانين وكانت الأولوية لتشغيل قبان نصيب وقد جرت بالفعل عملية صيانة له بعد أن كان بحاجة إلى قطع صيانة جرى فك بعضها من القبان الموجود في بلدة خبب، إضافة إلى قطع أخرى تم جلبها من محافظة السويداء، وهكذا تم تفعيل قبان نصيب وظل قبان خبب خارج الخدمة. وأضاف زين العابدين: إن الحمولات الزائدة للشاحنات أكبر خطر يهدد شبكة الطرق في المحافظة المركزية والفرعية، فالضغط الناتج عن الحمولات الزائدة للشاحنات يؤثر سلباً حتى في الطرق المركزية والمشغولة بمواصفات عالية وسماكة الإسفلت فيها أكثر من 20 سم، إضافة إلى 50 سم من مواد الـ «الستوك» كما أجريت لها عمليات الصيانة والترميم اللازمة، فما بالك بالطرق الفرعية التي صممت لاستيعاب حملات محمورية محددة تقل بكثير عن الحمولات التي تمر فوقها، مشيراً إلى ضرورة مشاركة الوحدات الشرطية العاملة على الطرق المركزية والفرعية وزيادة عددها لضبط المخالفات وفرض غرامات رادعة بحق المخالفين.

"تشرين"


   ( السبت 2019/06/08 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/09/2019 - 8:15 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

رونالدو: "العلاقة الحميميمة" مع جورجينا أفضل من كل أهدافي! بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب أثناء السباحة... كائن مميت يتسلل لداخل فتاة ويفتك بها في 7 أيام ضحكة مثيرة لبطة تلفت انتباه المارة... فيديو فهد مسكين يحاول افتراس حيوان النيص... فيديو حرمان سباحة من المركز الأول بسبب "ملابسها الفاضحة" شاهد.. عارضة أزياء تقدم عرضا تحت الماء فى الصين المزيد ...