الخميس21/11/2019
ص5:9:1
آخر الأخبار
القاهرة ترد على تهديدات واشنطن: لنا الحق بشراء "سوخوي-35" الروسيةالامن العام اللبناني: توقيف شبكة لتهريب أشخاص ومطلوبين من لبنان الى سوريااتهام 3 وزراء اتصالات سابقين في لبنان بالهدر واختلاس المال العامنتن ياهو: القرار الأمريكي فرصة لتحديد الحدود الشرقية لـ"اسرائيل" وضم غور الأردنالجيش السوري يحرر بلدة المشيرفة بريف إدلباستشهاد 5 مدنيين سوريين في اعتداء تركي على الرقةالحرارة توالي ارتفاعها مع بقاء الأجواء الباردة ليلاً أردوغان رجل مخادع ولا صدقية لأي كلمة يقولها … المقداد: «إسرائيل» تقف في مقدمة ووسط وآخر كل المؤامراتبوتين: الهدف الاستراتيجي الرئيسي للولايات المتحدة هو كبح جماح التنمية في روسيا والصين بعد عملية "فجر الثلاثاء"… جيش العدو الإسرائيلي يستعد لرد إيراني قويبخبرات سورية… تصنيع وتركيب وتشغيل أول عنفة ريحية في سوريةمصرف سوري- إيراني خلال 4 أشهر بعد القصف الإسرائيلي الأخير... ما سيناريوهات الرد السوري والإيراني؟يتامى حلف الناتو......| تييري ميسانكشف ملابسات جريمة قتل في ريف حمصشخص يحتال على والد عسكري مفقود ويأخذ منه مبلغ مليون و 600 ألف ليرة لكشف مصير ابنهالقبض على خلية لتنظيم "داعش" بحوزة أفرادها سلاح لا يخطر على بال!خبير يتحدث عن خطة ماكرة للولايات المتحدة باستخدام اللجنة الدستوريةالتربية تعلن أسماء المقبولين في معاهد التربية الرياضية-التعليم الموازي للعام الدراسي الجاريمجلة تشيكية: آثار بصرى من أجمل وأهم المعالم التاريخية في العالمسقوط خمس قذائف صاروخية على أحياء الحمدانية بحلبأنباء عن استقدامه تعزيزات ضخمة إلى ريف حماة الغربي لإطلاق معركة واسعة تجاه ريف إدلبالإسكان تخصص 4308 مساكن للمكتتبين في ست محافظاتمحافظة دمشق : بدء تنفيذ 38 برج للسكن البديل بعد نحو 5 أشهر7 علامات تحذيرية لارتفاع ضغط الدم القاتل!متى تبدأ صحة الجسم بالتدهور من قمة الرأس حتى أخمص القدمين؟فنانة مصرية مشهورة تفاجئ جمهورها بخلع الحجابدريد لحّام يكرّم الإعلامي الكويتي سيد رجب باسم شركة «سلامة الدولية للإنتاج الفنّي» بهذه الطريقة... رجل ينجو بأعجوبة من بين فكي تمساحامرأة تنتقم شر انتقام من حبيبها الخائن"طفل عبقري".. دخل الثانوية بالسادسة وهذا موعد تخرجه الجامعيبالطقس البارد.. كم ثانية تحتاج من تشغيل السيارة حتى تحريكها؟سورية: الاحتلال الأميركي سيواجَه بالمقاومة الوطنية ...العميد د. أمين محمد حطيطإيفو موراليس والشباب العربي ....بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

تفحيم رسمي .....بقلم معد عيسى

احترقت مساحات كبيرة من الغابات والحراج والأراضي الزراعية ككل عام ، الأسباب معروفة ومُشخصة بدقة وكل ما يُشاع من تبريرات هو تبرير للتقصير ، فأسباب الحرائق أولا التفحيم ،


 وفي كل غابة يوجد عدد من " المشاحير " وهي بؤر خامدة تحت الرماد تحركها الرياح وهي السبب الرئيسي لانتشار حرائق الغابات ويُمكن إدراجها تحت بند حريق غير مقصود إذ ارددنا تبرئة الفاعلين ، وتحت بند مقصود إذ أردنا تجريمهم ولكون الواقع يذهب باتجاه اخرر وهو ضد مجهول ، أما السبب الثاني لانتشار الحرائق فهو ناتج عن قيام المزارعين بتنظيف عقاراتهم وحرق بقايا الأغصان والأعشاب ولا سيما الناتجة من كروم الزيتون أثناء جني المحصول ، السبب الثالث يعود لوجود مخربين لهم غاياتهم القذرة ، وهناك سبب رابع وقلما يحصل ناتج عن ترك مخلفات الزجاج في الغابات الأمر الذي يؤدي إلى اشتعال النار في الغابات بلحظات الشمس القوية .
المشهد يتكرر كل عام ، نفس المعالجات والتبريرات ولا يوجد تحميل مسؤوليات ، الأمر لا يُعالج بهذا الشكل وإذا بقيت المعالجات هكذا فلن يكون لدينا غابات .
المعالجات تكون بعدة طرق وهي : أولا منع التفحيم واعتباره جريمة كحيازة المخدرات ، ثانيا السماح باستيراد الفحم وهو أقل سعر وكلفة ، ثالثا وضع خطط وتنفيذها لناحية تقسيم الغابات الى قطاعات محددة المساحة يفصل بينها خطوط نار يتم تنظيفها بشكل دائم وتُرش بالمبيدات العشبية منعا لظهور الأعشاب ، رابعا شق طرق لكافة المواقع الحراجية كي لا نتفاجأ ككل عام بصعوبة ووعورة المواقع الحراجية ، خامسا : السماح لوزارة الزراعة وتخصيصها بالمبالغ لتوريد الآليات الهندسية وسيارات الإطفاء وفتح مراكز انطفاء جديدة ، سادسا : معالجة ضعف الإدارة في الحراج .
كشف مشهد إطفاء الحرائق الثمن الذي دفعه البلد نتيجة سياسة ضغط النفقات التي لم تميز بين قطاع وأخر وان الخسائر التي تكبدتها غاباتنا نتيجة خفض نفقات الصيانة وتحديث أسطول الإطفاء والآليات الهندسية وتعويضات القائمين على المواقع الحراجية تفوق بآلاف المرات ما تم توفيره لخزينة الدولة عدا عن الاضطرار البيئية وانقراض وتراجع الغطاء النباتي .
إن مشهد الآليات والتجهيزات المؤازرة على الطرق يشي بحالة البؤس التي أوصلتنا إليها سياسات غير مدروسة في توصيف الواقع ومعالجة القضايا .
الإضاءة الوحيدة في مشهد الحرائق هي تلك الجهود الاستثنائية لعناصر حماية الغابات ومراكز الإطفاء والدفاع المدني التي جسدت إحساساً عالياً بالمسؤولية
صحيفة الثورة


   ( الخميس 2019/10/17 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/11/2019 - 4:50 ص

الدفاعات الجوية تسقط عدة أهداف معادية في سماء ريف دمشق الجنوبي

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...لاعب كرة قدم أمريكي يصطدم بمصورة بشكل عنيف يفقدها وعيها فيديو... معركة مثيرة بين فأر وأفعى سامة فمن المنتصر؟ اصطدام طائرتين في أمريكا... فيديو التبول على الطعام... قطة تنتقم أشد انتقام من صاحبتها (فيديو) قطيع متوحش من الضباع يهاجهم وحيد القرن ويفترس ذيله... فيديو ملاكم "رومانسي" يواجه حبيبته على الحلبة! الجزاء من جنس العمل - فيديو المزيد ...