الثلاثاء7/4/2020
م16:51:24
آخر الأخبار
تحركات عسكرية أمريكية في العراق وتحذيرات من جر المنطقة لكارثةالأردن يعلن عن وفاة رابعة بكورونا والحكومة تحذر من القادمانسحابات تدريجية للقوات الأمريكية من قواعدها في العراق..السيد نصر الله: تداعيات تفشي فيروس كورونا أخطر من أي حرب عالميةهزة أرضية بقوة درجتين تضرب شمال غرب الرقةالخارجية: تصريحات مسؤولي الاتحاد الأوروبي حول تخفيف العقوبات المفروضة على سورية لم ترقى إلى مستوى العمل الحقيقي لرفع هذه العقوبات منح مكافأة مالية لكوادر قوى الأمن الداخلي القائمة على تنفيذ قرار حظر التجولوزير الصحة: توسعنا بمخابر تحاليل الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا وتم اعتماد ثلاث آليات للعلاج الدوائي للمصابينأكثر من 11 ألف وفاة جراء كورونا في الولايات المتحدةبوريل يدعو لرفع الإجراءات القسرية التي تعيق وصول المساعدات الإنسانية إلى سورية وإيران وفنزويلا وكوريا الديمقراطيةتراجع أسعار الذهبالاقتصاد توقف تصدير عدد من الأدويةكورونا وإدلب.. متى ستكون المعركة الفاصلة؟....بقلم الاعلامي حسني محلي«تحرير الشام» تحرّض على «حراس الدين»: معركة وشيكة في إدلب؟إصابة طفل رضيع جراء انهيار أرضية منزل عربي قديم بالميدانوفاة طبيب وإصابة أفراد عائلته جراء انفجار سخان كهربائي بمنزلهم بالسويداءشاحنة ممتلئة بجثث ضحايا "كورونا" في نيويورك... صوركورونا ومبيعات الأسلحة.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟"مفاتيح للتنمية"... مؤسسة جديدة تنضم لأسرة العمل الخيري في سورية؛ وأول الغيث توزيع سلل غذائية ومواد تعقيم من خلال مبادرة "سلامة خيرك".وزير التربية: لا استئناف للدوام في المدارس طالما أن هناك خطراً يتهدد حياة الطلابلإيقاف الاقتتال بين مرتزقته.. الاحتلال التركي يدخل رتلاً من الآليات العسكرية إلى مدينة رأس العين بالحسكةالشرطة الروسية تفض اشتباكا مسلحا بين الدفاع الوطني السوري و"قسد" بالقامشليمركب إعادة الاعمار مستمر ... إعادة تأهيل بنى ومشاريع المؤسسات العامة خطوة أوليةمنهجية عمل جديدة للجنة إعادة الإعمار المعنية بتأهيل المناطق المحررة من الإرهاب والتعويض على المتضرريناختراق كورونا.. اكتشاف عقار متوفر حول العالم يمكنه قتل COVID-19 خلال 48 ساعةما الأضرار التي يسببها الإفراط باستخدام مواد التعقيم والمنظفات على الجلد؟“فيروز” تصلي لخلاص العالم في فيديو جديدهناء نصور تعلن إصابتها بفيروس كوروناأم مريضة بكورونا أنجبت طفلتها.. ثم وقعت المأساة بعد ساعاتحاولوا تجنب كورونا بوصفة "غريبة".. والنتيجة 16 حالة وفاةمركز علمي روسي يقيم احتمال ظهور فيروس كورونا المستجد بطريقة اصطناعيةغرفة صناعة حلب تنتج جهاز تنفس صطناعي (منفسة) لا يزال قيد التجريبالعرب في زمن الكورونا غافلون داخل الكهف.. د. وفيق إبراهيمترامب يُغرق بلاده .. والكورونا يُغلق صندوق الباندورا....المهندس: ميشيل كلاغاصي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

الجيل الجديد ..!.....بقلم ـ زياد غصن

كثيراً ما كنت أسأل نفسي: ماذا سيترك لنا الجيل الجديد لنقوم به؟


وأحياناً كنت أطرح هذا السؤال بصيغة أخرى على بعض الأصدقاء وأساتذة الجامعات، فتكون إجابة كل منهم أقرب إلى القراءة الشخصية المبنية على تجربة خاصة.

الجيل الذي أتحدث عنه..
تحت تصرفه مجاناً كل مصادر المعرفة والعلم، التي يمكنه الوصول إليها في أي وقت ومكان يشاء..
تحت تصرفه كل وسائل الاتصال والتواصل، التي تجعله قادراً على التواصل مع مجتمعات وثقافات وحضارات أخرى..
تحت تصرفه، وفي بعض الاختصاصات المطلوبة، خيارات جيدة للعمل، وهو لا يزال على مقاعد الدراسة الجامعية..
كل هذا جعل من سقف توقعاتنا حيال قدرات وإمكانات الجيل الجديد مرتفعاً، مقارنة بما كان متاحاً للأجيال السابقة، وما قدمته من إسهامات قيّمة، معرفياً ومهنياً..
لكن.. هل استفاد الجيل الجديد من هذه الإمكانات؟ وكيف انعكس تأثيرها على مهاراته وخبراته؟
أعتقد أنه من المبكر الوصول إلى نتيجة موضوعية، ولا سيما في ظل غياب أي تقديرات إحصائية ترصد تأثيرات التكنولوجيا الحديثة على معارف الجيل الجديد في سورية ومخرجاته المهنية. إنما يمكن القول إن المؤشرات الحالية ليست مشجعة، وتشير إلى وجود مشكلة خطيرة، يفترض ألا يتم تجاهلها اليوم..
تبدأ هذه المؤشرات من مقاعد الدراسة الجامعية، ولن أقول ما قبلها، حيث يعاني أساتذة الجامعات من زيادة كبيرة في معدل «الفقر المعرفي» لدى شريحة واسعة من الطلبة، وتراجع رغبتهم في البحث والاجتهاد بشكل واضح، الأمر الذي يجعل من مؤهلات معظم الخريجين وإمكاناتهم المهنية والفنية موضع شك، بدليل الشكوى المستمرة من أداء عمل هؤلاء في مؤسسات القطاعين العام والخاص..
المؤشر الثاني يكمن في مجالات استخدام الجيل الجديد لوسائل الاتصال والتواصل، التي غالباً ما تنحصر في موضوعات ترفيهية أو هامشية أو بعيدة عن واقعنا السوري..
ويمكن تلمس ذلك من خلال إجراء مقارنة بسيطة بين عدد المتابعين لصفحة أحد مشاهير الغناء على شبكات التواصل الاجتماعي، وبين عدد المتابعين لصفحة كاتب أو أديب معروف.. أو لموقع إلكتروني يتناول قضايا جوهرية مهمة..!
أكثر من ذلك.. استخدم معظم الجيل الجديد وسائل التواصل الجديدة للضغط على المؤسسات التعليمية والمجتمعية من أجل تحييدها عن مسارها وتعطيل بعض أنظمتها!
إذاً.. تكنولوجيا الاتصال والتواصل سرقت أجيالنا بعيداً عن المنتظر منهم، وجعلت أولوياتهم واهتماماتهم مختلفة تماماً.
من دون شك هناك أفراد مميزون بقدراتهم وإمكاناتهم العلمية وباجتهادهم وبتسخيرهم التكنولوجيا لأغراض نبيلة.. لكن ما نسبة هؤلاء؟ هل هم الأغلبية أم الأقلية بين أبناء جيلهم؟
إن حديثنا الدائم، كأفراد ومؤسسات، عن المستقبل وتحديات مرحلة ما بعد الحرب، لا بد وأن يترجم بخطوات تستقرئ إمكانات واهتمامات الجيل الذي يُعوَّل عليه في صناعة ذلك المستقبل.. وإلا فإن مستقبلنا سيكون رهناً بما يمليه «البعض».. المؤثِّر تكنولوجياً وإعلامياً.

تشرين


   ( الاثنين 2020/02/17 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 07/04/2020 - 4:21 م

الأجندة
المطربة الأمريكية بينك تتعافى من كورونا وتنتقد إدارة ترامب انتحار وزير ألماني بسبب مخاوفه من أثار فيروس كورونا على الاقتصاد شاهد ماذا فعل موظف مع امرأة عطست في وجهه... فيديو بعد أيام من تحديه "كورونا" ولعق المرحاض.. شاب يؤكد إصابته بالفيروس القاتل! (فيديو) لا تنازل عن الأناقة حتى لو كانت في "زمن الكورونا".. رئيسة سلوفاكيا تجذب انتباه العالم (صور) شاب يلعق المنتجات في سوبر ماركت أمريكي لنشر "كورونا" السيارات تقفز على الطريق السريع في أمريكا... فيديو المزيد ...