بوتين يبحث مع أعضاء مجلس الأمن القومي سلامة العسكريين الروس في سوريا إثر كارثة "إيل-"20

 

بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن القومي المسائل المتعلقة بتعزيز أمن العسكريين الروس في سوريا إثر إسقاط الطائرة الروسية "إيل-20" هناك.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف للصحفيين اليوم الخميس: "الأجندة تضمنت موضوع تعزيز أمن العسكريين الروس في سوريا بعد كارثة "إيليوشين - 20"​​​.

وشارك في الاجتماع الذي ترأسه الرئيس بوتين كل من رئيس الوزراء دميتري مدفيديف، ورئيس مجلس الدوما فياتشيسلاف فولودين، ورئيس الديوان الرئاسي أنطون فاينو، وأمين مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف، ووزير الداخلية فلاديمير كولوكولتسيف، ووزير الخارجية سيرغي لافروف، ووزير الدفاع سيرغي شويغو، ومدير جهاز الأمن الفيدرالي ألكسندر بورتنيكوف، ومدير الاستخبارات الخارجية الروسية سيرغي ناريشكين، إضافة إلى الممثل الرئاسي الخاص لشؤون حماية البيئة والمواصلات سيرغي إيفونوف.

يذكر أن بوتين كان قد أعلن، قبل يومين، أن روسيا ستتخذ خطوات سيلاحظها الجميع لزيادة أمن مواقعها وعسكرييها في سوريا.

وأسقطت طائرة الاستطلاع الورسية من نوع "إيل-20" في الـ17 سبتمبر الحالي بنيران الدفاعات الجوية السورية أثناء هجوم للطيران الإسرائيلي على محافظة اللاذقية، وحمّلت موسكو تل أبيب المسؤولية عن الحادث المأساوي، فيما فتحت هيئة التحقيق الروسية قضية جنائية للكشف عما حدث.

المصدر: وكالات



عدد المشاهدات:929( الجمعة 08:12:33 2018/09/21 SyriaNow)


المصدر:
http://syrianownews.com/index.php?d=35&id=195006

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc