تزوجوا قبل أيام.. وقتلوا في الطائرة الأوكرانية

 

تكشفت بعض من تفاصيل القصص المأساوية لضحايا الطائرة الأوكرانية المنكوبة، التي تحطمت فوق طهران، الأربعاء، وكان على متنها 176 شخصا، قتلوا جميعا.

ومن بين قصص الضحايا كانا زوجان عقدا قرانهما حديثا، لكن القدر لم يشأ أن يدوم ارتباطهما طويلا.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية على موقعها الإلكتروني، الخميس، أن الكنديين أراش بورزارابي (26 عاما) وبونيه جورجي (25 عاما) سافرا إلى إيران مؤخرا من أجل عقد قرانهما هناك.
وكان الزوجان طالبان يدرسان علوم الحاسوب في جامعة ألبرتا الكندية ويسكنان في مدينة إدمونتون الكندية.
وعلى متن الطائرة الأوكرانية نفسها، كان هناك أربعة أشخاص ممن شاركوا في حفل زفاف الزوجين قبل أيام.
وفي مأساة أخرى قتل كل من سيفاش غفوري عازار وسارة ماماني بعدما تزوجا في إيران مؤخرا، وهما كنديان يعيشان في مونتريال، وكلاهما يحمل درجة الماجستير في الهندسة ويعملان في كندا.
وبحسب ما أعلنت وزارة الخارجية الأوكرانية، فقد كان هناك 82 إيرانيا و63 كنديا وآخرون من جنسيات أخرى على متن الطائرة،
ومعظم هؤلاء الكنديين من أصول إيرانية، كانوا عائدين من إيران بعد أن قضوا هناك إجازة الشتاء.
ولم تهنأ سيدتان كنديان كثيرا بحصولهما أخيرا على درجة الدكتوراه في الهندسة من المدرسة العليا للتكنولوجيا في مونتريال، بحسب هيئة الإذاعة الكندية.
وقال رئيس الوزراء الكندي، جاستين ترودو، إن معظم ضحايا الطائرة كانوا في طريقهم إلى كندا.
وقالت جامعة ويسترن الكندية إن 4 من طلبتها كانوا من بين قتلى الطائرة الأوكرانية المنكوبة.
وكانت طائرة تابعة للخطوط الجوية الأوكرانية قد تحطمت صباح الأربعاء، بعيد إقلاعها من مطار الخميني في العاصمة الإيرانية طهران.

وكالات



عدد المشاهدات:2649( الخميس 16:35:15 2020/01/09 SyriaNow)


المصدر:
http://syrianownews.com/index.php?d=39&id=214750

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc