شاب يدعي الموت للتهرب من مطالب زوجته

 


تظاهر شاب هندوراسي، يعمل في الولايات المتحدة، بالموت كي يتهرب من طلبات زوجته المستمرة بالمال.


قال موقع "نوتيتسي دلموندو" الإيطالي إن شابا يدعى داني غونزاليس، يبلغ من العمر 27 عاما، ادعى الموت للتهرب من طلبات زوجته التي كانت تشتكي باستمرار من أنه لا يرسل لها المزيد من المال، فقرر أن يوهمها بموته لتكف عن شكواها.

وأرسل غونزاليس لزوجته صورا يظهر فيها ملقى على الفراش مع وجود كرات من القطن في فتحات أنفحه وأذنيه، مع ورقة كتب عيلها أنه توفى متأثرا بإصابته بالسرطان والربو معا.

لم يكن غونزاليس يتخيل أن زوجته سترسل الصور التي أرسلها لها إلى إحدى المحطات التفلزيونية ومن ثم سينتشر خبر وفاته على نطاق واسع، ويعلم جميع أقاربه بخبر وفاته المزيف بما فيهم والدته التي صدمت بسبب هذا الخبر.

شكك البعض في أنباء وفاة غونزاليس، ما دفع وسائل الإعلام إلى التحقق من صحة هذا النبأ،، ولم يستغرق الأمر طويلا حتى تبين أن الشاب ما يزال على قيد الحياة، واعترف غونزاليس بالفعل بأنه تعمد خداع زوجته مبررا فعلته بشدة إلحاحها في طلب المال.


   ( الخميس 2018/10/04 SyriaNow)  


المصدر:
http://syrianownews.com/index.php?d=52&id=16932

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc