كشفت وزارة الموارد المائية العراقية اليوم الخميس، عن اجتماع مرتقب مع الجانبين السوري والايراني.
وقال المتحدث باسم وزارة الموارد العراقية علي راضي في تصريحات إن "هناك حوارت مستمرة ضمن اللجان التفاوضية والفرق الفنية سواء على مستوى دعم ملف المياة بشكل عام بالإضافة إلى ملف التفاوض".

وبين أن "هناك دعماً كبيراً من قبل رئيس الوزراء في تخويل وزير الموارد المائية مبعوث خاص واعطاء قوة للمفاوض العراقي للملف الفني في توقيع البروتكول الذي صادق عليه مجلس الوزراء وحالياً في المراحلة الاخيرة عند الجانب التركي للوصول إلى الصيغة النهائية من حصة العراق من المياه ل‍نهر دجلة".

وأضاف راضي أن "هناك لقاءات فنية مستمرة مع الجانب السوري، بالاضافة إلى اجتماع مرتقب خلال الأيام القليلة مع الجانب الايراني وتتمحور هذا الاجتماعات في ضمان حصة العراق المائية خصوصاً في فترات الشحة"، لافتا الى أنه "يجب أن يكون هناك تقاسم للضرر في فترات الشحّ ".

وأكد راضي على "ضرورة التفاوض بخصوص ملف حصة العراق في الأنهر الرئيسة وكذاك التوسع الذي حصل في انشاء المشاريع الخزينة والاروائية في دول المنبع .