قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية جون كيربي، يوم الجمعة، إن الظواهر الجوية المجهولة التي يرصدها سلاح الطيران قد تشكل تهديدا محتملا للأمن القومي للولايات المتحدة.

واشنطن- سبوتنيك. تقدم وزارة الدفاع ومكتب مدير المخابرات الوطنية تقريرا إلى لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ في 25 يونيو/ حزيران يتضمن تقييم الحكومة الأمريكية حول هذه الظواهر.

قال كيربي خلال إيجاز صحفي ردا على سؤال عما إذا كانت هذه الظواهر هي مصدر قلق للأمن القومي: "يمكن أن تنطوي على مخاوف تتعلق بالسلامة أو الأمن القومي".

وأضاف المتحدث أن وزير الدفاع لويد أوستن تلقى بالفعل موجزا ​​عن التقرير من فريق العمل المعني بها.
منذ عام 2020، كان هناك عدد متزايد من المناقشات الجادة حول الظواهر الجوية المجهولة، بعد إصدار ومصادقة مقاطع الفيديو التي تعرض مثل هذه الظواهر التي واجهها طيارو البحرية الأمريكية.

وفي أبريل/ نيسان من ذات العام، نشرت وزارة الدفاع الأمريكية، ثلاثة مقاطع فيديو، بعد رفع السرية عنها، التقطها طيارون تابعون للبحرية تظهر تفاعلهم مع "ظواهر جوية غير محددة".

ذكرت تقارير إعلامية، نقلا عن مسؤولي الإدارة الأمريكية المطلعين على التقرير، أن هذه الظواهر ليست جزءا من برنامج أمريكي سري للغاية ولا يمكنها تأكيد أنها مركبات فضائية غريبة، ومع ذلك، فإن مجتمع الاستخبارات الأمريكية قلق من أن تكون تكنولوجيا فرط صوتية روسية أو صينية.

وكالات