انتقم مواطنون هنود بواسطة القضاء من مغتصب إحدى الفتيات بطريقة فريدة لا تخطر على بال، إذ عروه من منزله وتركوه بلا مأوى.


وغرد نشطاء على موقع التواصل "تويتر" كاشفين النقاب عن هذه العقوبة التي قلما يوجد لها مثيل في القضاء العالمي.

وجاء في التغريدة: "تم هدم منزل متهم باغتصاب مزعوم في منطقة ناوجاون في دار. يقول قاضي المقاطعة الإضافي ساتيانارايان، بعد الحادث، كان السكان المحليون يطالبون بهدم منزله. وفي تحقيقنا، وجدنا أنه مبنى غير قانوني فأمرنا بهدمه".