أصدرت سلطات نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مذكرات اعتقال بحق 40 شخصاً بذريعة ارتباطهم بمنظمة الداعية فتح الله غولن الذي تتهمه سلطات هذا النظام بالوقوف وراء الانقلاب في البلاد في عام 2016.

وذكرت صحيفة زمان التركية أنه تنفيذاً لقرار مكتب المدعي العام في أنقرة تم اعتقال 26 طالباً عسكرياً تعرضوا لفصل تعسفي وتستمر الإجراءات لاعتقال 14 طالباً آخر.

وكان موقع نورديك مونيتور السويدي حصل على لقطات فيديو مأخوذة من كاميرات مراقبة تكشف أن عناصر قيادة قوات الدرك سلموا أنفسهم للشرطة دون أدنى مقاومة ومع ذلك تعرضوا للإهانة والتعذيب والقتل غير أن لائحة الاتهام التي أعدتها النيابة زعمت حدوث اشتباكات مسلحة ما أعتبر دليلاً جديداً على احتواء الرواية الرسمية حول الانقلاب على أكاذيب.

ومنذ محاولة الانقلاب منتصف تموز عام 2016 أطلق نظام أردوغان حملة اعتقالات وطرد من العمل شملت كل القطاعات العامة وأدت إلى اعتقال عشرات الآلاف من المعارضين وطرد أو إيقاف عن العمل نحو 150 ألفاً من موظفي الحكومة وأفراد الجيش والشرطة والقضاء والإعلام وغيرهم.