يلتقي منتخب سورية لكرة السلة مع منتخب السعودية بعد غد في العاصمة الأردنية عمان ضمن النافذة الثالثة والأخيرة من التصفيات المؤهلة للنهائيات الآسيوية.

ووصل منتخبنا إلى العاصمة عمان أمس قادماً من العاصمة الروسية موسكو بعد الانتهاء من معسكره التدريبي المغلق الذي أقيم في مدينتي كازان وموسكو.

وفور وصوله إلى الأردن أجرى منتخبنا المسحات الخاصة ضمن البروتوكول الصحي المعتمد الخاص بفيروس كورونا وجاءت النتائج سلبية ليدخل المنتخب بما هو معروف بنظام الفقاعة الطبية حيث تتواجد ثمانية منتخبات في فندق واحد برفقة اللجنة المنظمة للبطولة ولا يتم السماح لأي فريق بمغادرة الفندق إلا للتمرين وبإشراف المنظمين مع اتخاذ كل التدابير الوقائية داخل الفندق.

وكان منتخبنا دخل معسكراً تحضيرياً في روسيا استمر نحو أسبوعين أجرى خلاله خمس مباريات ودية ثلاث منها في مدينة كازان مع فريق أكاديمية فولغا استطاع منتخبنا الفوز باثنتين 111-64 نقطة و100-83 نقطة وخسر واحدة بـ 97-106 نقاط أما المباراتان المتبقيتان فكانتا في موسكو مع منتخب روسيا للشباب وفاز بهما منتخبنا أيضاً بالنتيجة ذاتها 77-85 نقطة.

ونوه مدرب منتخبنا ميخائيل تيريخوف بأداء جميع اللاعبين وبمختلف المراكز واصفاً الحماسة والإرادة التي يتمتعون بها بالصفات التي لا توجد لدى المنتخبات الأخرى لافتاً في الوقت نفسه إلى أن المعسكر الذي انتهى تم العمل فيه على رفع اللياقة البدنية والتدريب على خطط هجومية ودفاعية ودراسة مراكز القوة والضعف لدى المنتخبين السعودي والقطري والعمل على استغلال كل الثغرات.

وأكد اللاعبون أنهم سيقدمون كل جهدهم في النافذة القادمة لحجز بطاقة التأهل إلى بطولة آسيا التي ستقام في إندونيسيا وإسعاد الجمهور مبينين أن الفوز ولا غيره هو الهدف وأن الحلم لن يتوقف والطموح سيكبر وستكون البوصلة موجهة إلى بطولة العالم.

وضمت قائمة منتخبنا النهائية المتوجهة إلى الأردن اللاعبين عبد الوهاب الحموي وتوفيق صالح وشريف العش وزكريا الحسين ورامي مرجانة ودوغلاس هيرينغ وهاني أدريبي وكميل جنبلاط وعامر الساطي وجميل صدير وأنطوني بكر وطارق الجابي وأنس شعبان.