تعهدت مشجعة سورية لمنتخب سوريا، بقص شعرها، والتبرع فيه لصالح جمعية “بسمة” للعناية بأطفال السرطان.
وقالت، رشا حسن، المقيمة في الإمارات إن مبادرتها جاءت “كنوع من تشجيع المنتخب، والتشجيع على دعم أطفال جمعية بسمة، في آن واحد”.
وتابعت “رشا” أنها مشجعة للمنتخبات السورية بكرة القدم بكافة المراحل منذ أكتر من عشر سنوات، حتى أنها لم تفوت حضور أي مباراة للمنتخب الأول منذ 2011 حتى اليوم.
ووصل شغف “رشا” بالمنتخب، إلى “أنني كنت أطلب إجازة من عملي في التدريس بالإمارات، لحضور كل مباريات المنتخب، وتابعت كل التصفيات بالإمارات”.
وعن مبادرتها، بالتبرع بشعرها الطويل، المغطي لكامل ظهرها، قالت رشا “قررت هذه المرة تشجيع المنتخب بطريقة تحمل رسالة إنسانية”.
ووجدت رشا، على حد تعبيرها “التبرع بشعري لجمعية بسمة التي تهتم بأطفال مرضى السرطان، طريقة إنسانية، ويمكن أن تدفع آخرين للمشاركة أيضاً”.
وعن الأمل بتأهل المنتخب، تقول رشا “عندي أمل وثقة كبيرة أن المنتخب بقليل من التنظيم والإيمان يمكنه الوصول لكأس العالم بالتأكيد، وبالتالي سترتسم بسمة على وجوه كل السوريين”.
وتصدر منتخبنا مجموعته في التصفيات بسبعة انتصارات من سبع مباريات وبالعلامة الكاملة، وتأهل كأول المجموعة إلى الدور التالي والحاسم من التصفيات.
الجدير بالذكر أن رشا أكدت تبرعها لأطفال جمعية “بسمة” بشعرها في حال تأهل المنتخب أم لم يتأهل وكل المبادرة ما هي إلا دعوة للمشاركة في التبرع ودعم المنتخب والأطفال في آن واحد.
الخبر