وزارة الخارجية الصينية ترحب بالاتفاق بين الرئيسين الروسي والأميركي على حوار ثنائي شامل بشأن الأمن الاستراتيجي.

أعربت الصين عن تأييدها للاتفاق بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأميركي جو بايدن على إطلاق حوار ثنائي شامل بين بلديهما بشأن الأمن الاستراتيجي.

 المتحدث باسم الخارجية الصينية، تشاو لي جيان، وفي مؤتمر صحفي، اليوم الخميس، قال "إن بكين ترحب بالاتفاق المبرم خلال القمة بين بوتين وبايدن في جنيف أمس الأربعاء على مواصلة الحوار بشأن الاستقرار الاستراتيجي، لافتاً إلى أنه يتعين على روسيا والولايات المتحدة بصفتهما أكبر قوتين نوويتين في العالم الالتزام بالتوافق الدولي في الآراء وتحمل القدر الخاص من المسؤولية عن نزع الأسلحة النووية.

وأولى الدبلوماسي الصيني اهتماماً خاصاً إلى تأكيد بوتين وبايدن على أنه لا فائز في الحرب النووية ويجب عدم السماح بنشوبها.

وقال المتحدث إن الصين بدورها تصر على ضرورة أن تتمسك كافة القوى النووية بهذا المفهوم من أجل خفض مخاطر اندلاع الحرب النووية وضمان الاستقرار الاستراتيجي في العالم.

وكانت، أمس، قد انطلقت في قصر "لا غرانج" في مدينة جينيف السويسرية، اليوم الأربعاء، القمة الروسية الأميركية التي تجمع الرئيسين جو بايدن وفلاديمير بوتين.

وقال بوتين مفتتحاً المباحثات، إن نظيره الأميركي قطع مسافةً كبيرةً وعقد سلسلة لقاءاتٍ قبل لقاء القمة في جنيف.

وأعرب الرئيس الروسي عن امتنانه لنظيره الأميركي جوزيف بايدن لمبادرته إلى عقد هذا القمة.

وطغت  الأجواء الإيجابية على القمة المنتظَرة، والتي جمعت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالرئيس الأميركي جو بايدن، في مدبنة جنيف السويسرية، ففي حين أكد بوتين أن "روسيا تنوي الالتزام بالقوانين الدولية، ومعاهدة القانون البحري مكرّسة"، بادله بايدن التحية بمثلها، وأكد أن "نبرة اللقاء برمته، كانت جيدة وايجابية". 

وقال بوتين، خلال مؤتمر صحافي، بعيد اختتام القمة الثنائية مع نظيره الأميركي "عبّرتُ أنا وبايدن عن نيّاتنا في التفاهم"، مشيراً إلى أن الرئيس الأميركي جو بايدن "شخصية بنّاءة، ولديه خبرة، وقيَمه الاخلاقية مثيرة للاهتمام".

بدوره، وصف الرئيس الأميركي جو بايدن النقاشات التي جمعته ببوتين بأنها "إيجابية"، لكنه حذّر نظيره الروسي من أن واشنطن "لن تتسامح" مع أيّ تدخل في الانتخابات الأميركية. 

وقال بايدن، في مؤتمر صحافي عقب القمة الثنائية في جنيف، إن "نبرة اللقاء برمته، كانت جيدة وايجابية"، مضيفاً "أوضحت أننا لن نتسامح مع محاولات انتهاك سيادتنا الديمقراطية أو زعزعة انتخاباتنا الديمقراطية، وسنرّد في حال حدث ذلك".