هل تعاني من الأكزيما؟ ما هي أعراض الأكزيما؟ وكيف عالجت الأكزيما؟ سنتعرف في هذا المقال على ماهية الأكزيما، وتشخيص وأعراض الأكزيما، وأسباب الأكزيما، إضافةً إلى علاج الأكزيما، ونصائح لعلاج الأكزيما نهائياً والوقاية منها.

ما هي الأكزيما؟
يمكن تعريف الأكزيما بأنها بقع ملتهبة تظهر على الجلد وتكون مثيرة للحكة وحمراء ومتشققة وخشنة، وقد تحدث البثور في بعض الأحيان، والأكزيما حالة غير معدية. تظهر الأكزيما على الأطفال الرضع دون السنتين من العمر على فروة الرأس والخدين، وعند الأطفال بين عمر السنتين والبلوغ خلف المرفقين أو الركبتين، وفي الرقبة والمعصمين والكاحلين والتجعد بين الأرداف والساقين. أما عند البالغين فتظهر الأكزيما في المرفقين أو الركبتين أو خلف العنق وعلى اليدين والقدمين .

أعراض الأكزيما
عادةً ما يعاني الأشخاص من أعراض الأكزيما الأولى عندما يكونون أطفالًا. ولكن يمكن أن يصاب الأطفال والبالغين بهذه الحالة. لا يوجد شخصان لديهما نفس الأعراض بالضبط، بشكلٍ عام، يظهر المرض غالباً على شكل بقع جلدية يمكن أن تكون حمراء ومتقرحة ويخرج منها سوائل وتسبب حكة شديدة وجفاف وتورم في الجلد [1و2و3].

تشخيص الأكزيما
أفضل طريقة لتشخيص الأكزيما هي أن يحصل الطبيب على كامل تاريخك الطبي والعائلي. قد تسأل عن:

إذا كنت تعاني من الربو أو الحساسية، مثل حبوب اللقاح أو الحيوانات الأليفة أو الأطعمة. المواد التي تميل إلى تهيج بشرتك، مثل الصابون أو مستحضرات التجميل.

أين ومتى بدأت الأعراض؟ أي علاج استخدمت لحالات جلدية أخرى.

يمكن للطبيب في بعض الأحيان أن يفحص الطفح الجلدي ليحدد إذا كان أكزيما أم لا، ولكن قد يستغرق الأمر أكثر من زيارة لاستبعاد المشاكل الأخرى.

قد يحيلك الطبيب أيضاً إلى أخصائي، مثل طبيب الأمراض الجلدية أو أخصائي الحساسية، ولا يوجد اختبار للأكزيما [2 و3].

أسباب الأكزيما
يعمل الجلد الصحي كحاجز للحفاظ على الرطوبة وحماية الجسم من التحديات البيئية كالحرارة والجفاف، ولكن هناك العديد من العوامل التي تفقد الجلد رطوبته وتجعله معرضاً للأكزيما منها:

العوامل الوراثية. خلل في جهاز المناعة يسبب استجابة التهابية غير مرغوب فيها في الجلد. وجود المهيجات التي تسبب حساسية لجلدك مثل الصابون والمنظفات والصوف. مسببات الحساسية مثل الغبار وحبوب اللقاح أو الأطعمة [4].

علاج طبيعي الأكزيما
يمكن علاج الأكزيما بالطرق الطبيعية التالية ويمكن تطبيق علاج الأكزيما بالأعشاب على الأيدي المصابة بالأكزيما وكل المناطق المصابة بالأكزيما:

جل الصبار: يساهم جل الصبار في تهدئة الأكزيما فهو مضاد للبكتيريا، يمكن استخدام جل الصبار الجاهز الموجود في الصيدليات ووضعه على المنطقة المصابة.

خل التفاح: يحارب خل التفاح البكتيريا ويعدل مستويات الحموضة في الجلد ويجعله أكثر مقاومة للأكزيما.

ضع ملعقة كبيرة من خل التفاح في كوب ماء فاتر، ثم ضع المحلول على القطن أو الشاش ثم ضع القطن أو الشاش المبلل بخل التفاح على المنطقة المصابة كضمادة، ثم غط الضمادة بقطعة قطنية نظيفة واتركه على المنطقة لمدة 3 ساعات.

زيت جوز الهند: يحتوي زيت جوز الهند على أحماض دهنية صحية يمكن أن تضيف رطوبة للبشرة، والتي يمكن أن تساعد الأشخاص الذين يعانون من جفاف الجلد والأكزيما.

ضع زيت جوز الهند البكر المضغوط مباشرة على الجلد بعد الاستحمام عدة مرات في اليوم، استخدمه قبل النوم للحفاظ على ترطيب البشرة طوال الليل.

العسل: عامل طبيعي مضاد للبكتيريا ومضاد للالتهابات، يطبق العسل مباشرة على الأكزيما، ويمكن أن يساعد في منع الالتهابات أثناء ترطيب البشرة وتسريع الشفاء.

زيت شجرة الشاي: يستخدم زيت شجرة الشاي في علاج الأكزيما، أضف زيت بذرة الشاي لزيوت أخرى كزيت الزيتون أو زيت اللوز ثم ضعه على المنطقة المصابة بالأكزيما  .