أعلن وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية التي جرت في إيران أمس وفاز بها إبراهيم رئيسي بنسبة 61.95 بالمئة من الأصوات.

وأوضح رحماني فضلي في مؤتمر صحفي اليوم أن عدد الذين شاركوا في الانتخابات بلغ 28 مليوناً و933 ألفاً و4 أشخاص من أصل 59 مليونا و310 آلاف و307 أشخاص يحق لهم المشاركة أي بنسبة مشاركة بلغت 48.8 بالمئة.

ولفت رحماني فضلي إلى أن رئيسي حصل على 17 مليوناً و926 ألفاً و345 صوتاً أي ما نسبته 61.95 بالمئة فيما حصل المرشح محسن رضائي على 3 ملايين و412 ألفاً و712 صوتاً والمرشح عبد الناصر همتي على 2 مليون و427 ألفاً و201 صوت والمرشح أمير حسين قاضي زاده على 999 ألفاً و718 صوتاً.

وبين رحماني فضلي أن عدد الأصوات غير الصحيحة بلغ 3 ملايين و726 ألفاً و870 صوتاً.

وأشار رحماني فضلي إلى أن الشعب الإيراني ورغم كل الضغوط النفسية والدعاية المضادة والعقوبات شارك في الانتخابات وأفشل مخططات أعداء إيران في تحقيق أهدافهم مبيناً أن مجلس صيانة الدستور حدد 10 أيام لقبول الطعون بنتائج الانتخابات.

وكان رئيسي أكد خلال مؤتمر صحفي مع الرئيس الإيراني حسن روحاني أنه سيكون عند ثقة الشعب الإيراني الذي انتخبه داعياً جميع الخبراء والمفكرين لتقديم وجهات نظرهم القيمة لمساعدته.

ولد الرئيس الجديد لإيران في مدينة مشهد عام 1960 من أسرة تنتمي الى كبار علماء البلاد في حي نوكان بمدينة مشهد المقدسة وبدأ دراسته الابتدائية في الحوزة العلمية بمدينة مشهد وتوجه في الخامسة عشرة من عمره الى مدينة قم وواصل دراسته الحوزية في الفقه في مدرسة حقاني وحصل على درجة الماجستير في الحقوق الدولية والدكتوراه في الفقه من جامعة الشهيد مطهري.

تقلد رئيسي مناصب قضائية مختلفة في البلاد منها النيابة العامة عام 1980 في مدينة كرج غرب طهران ومن ثم أصبح مدعي عام كرج في العام ذاته وفي عام 1985 تولى منصب نائب المدعي العام في طهران.

وفي عام 1988 كلفه الإمام الخميني في البت بالمشكلات القضائية في محافظات لورستان وكرمانشاه وسمنان إضافة إلى العديد من الملفات القضائية المهمة.

عين رئيسي في منصب المدعي العام في طهران وكان عمره 29 سنة فقط منذ عام 1989 حتى عام 1994 ومن ثم تولى منصب رئيس دائرة التفتيش العامة في إيران حتى عام 2004.

شغل رئيسي منذ عام 2004 حتى عام 2014 المساعد الاول لرئيس السلطة القضائية ثم شغل منصب المدعي العام في إيران منذ عام 2014 حتى عام 2016.

ترشح رئيسي في الانتخابات الرئاسية عام 2017 التي فاز فيها الرئيس حسن روحاني وفي عام 2019 عينه قائد الثورة الاسلامية في إيران السيد علي خامنئي رئيساً للسلطة القضائية حتى تم ترشيحه للرئاسة الايرانية في دورتها الحالية الـ13 التي فاز بها.

متزوج من الدكتورة جميلة علم الهدى أستاذة العلوم التربوية في جامعة بهشتي في طهران ولديهما ابنتان.