تم اليوم الإفراج عن 32 موقوفاً من أبناء ناحية كفر بطنا في الغوطة الشرقية بريف دمشق ممن غرر بهم ولم تتلطخ أيديهم بدماء السوريين وذلك في إطار الجهود المبذولة لاستكمال عمليات المصالحة الوطنية.

وذكر مراسل سانا أنه تم استقبال الموقوفين المطلق سراحهم من قبل عدد من الوجهاء ورجال الدين والأهالي الذين تجمعوا في ساحة ناحية كفر بطنا وسط ترحيب بهذه المبادرة.

وفي الخامس من الشهر الجاري وفي إطار استكمال عمليات المصالحة الوطنية تم الإفراج عن 26 موقوفاً من أبناء الغوطة وذلك ضمن فعالية وطنية في مدينة دوما بريف دمشق.