يبدو أن العالم على موعد جديد مع تكنولوجيا السيارات الطائرة التي كانت حلما كبيرا لدى البعض، حيث كشفت شركة أسترالية عن نسختها Alauda Aeronautics Mk3 وهي سيارة سباق طائرة بدون سائق.

وتسعى شركة Alauda إلى نقل رياضة سباقات السيارات الطائرة في مختلف أنحاء العالم مع إطلالة العام 2022، حيث استلهمت فكرة التصميم من سيارات السباق في خمسينيات وستينيات القرن الماضي.

وتحمل النسخة الطائرة اللقب MK3، بينما تستمد قوتها من خلال منظومة عمل بالطاقة الكهربائية المتطورة، حيث تستطيع تلك المحركات أن تنتج قوة قدرها 429 حصان، مع قدرة في التحليق يصل مداها 500 متر بعيدا عن سطح الأرض.

ومن خلال القدرات الفنية الخاصة بهذه المنظومة، تتمكن MK3 أن تتسارع من نقطة الثبات 0 حتى تصل إلى سرعة 100 كيلومتر في الساعة خلال فترة زمنية مدتها 2.8 ثانية فقط.

وتستخدم سباقات السيارات الطائرة تكنولوجيا الانتقال عن بعد، باستخدام أحدث الأجهزة الفنية الخاصة بوسائل الانطلاق والتحكم.

أما عن التصميم الخارجي فجاءت النسخة MK3 بإطلالة إنسيابية للغاية، مع مقدمة مدببة أشبه بالطائرات الخارقة، كما ظهرت MK3 بـ 4 مروحيات جانبية، و4 مقاعد أيضا، مع شرائط ضوئية خلفية وأمامية، وقبة زجاجية خارجية.


المصدر: وسائل إعلام بريطانية