عثر على جثة المغدور (أسعد . م) مقتولاً بظروف غامضة ضمن منزله في حي باب السباع بحمص وتبين أن المغدور كان يقيم بمفرده ولا يوجد ما يشير إلى الفاعل.
وبعد إجراء الكشف اللازم على الجثة تبين أنه مقتول خنقاً، ومن خلال المتابعة وجمع المعلومات دارت الشبهات حول المدعو (أنس . ن) الذي يعمل معه في بيع أوراق اليانصيب ، فتم استدراجه وإلقاء القبض عليه من قبل قسم شرطة باب السباع وبالتحقيق معه اعترف بقيامه بقتل المغدور بالاشتراك مع شخص متواري، والتخطيط المسبق لارتكاب الجريمة بعد علمهما بوجود مبلغ مالي لديه وقدره مليون ونصف ليرة سورية ، حيث أقدما على قتله خنقاً بواسطة وسادة قماشية (مخدة)، وسرقة المبلغ المالي الذي كان بحوزته وقدره (٢٨٠٠٠) ثمانية وعشرين ألف ليرة سورية وأربع جوالات خاصة بالمغدور، ولم يعثرا على مبلغ المليون ونصف ليرة سورية.
وبعد ورود معلومات عن تواجد شريكه المتواري ضمن أحياء مدينة اللاذقية، وبالتنسيق بين قسمي شرطة باب السباع في حمص والرمل الجنوبي في اللاذقية عثر عليه ضمن حديقة في (حي الصليبة) وتم إلقاء القبض عليه وبالتحقيق معه اعترف بما نسب إليه، وسيتم تقديم المقبوض عليهما إلى القضاء لينالا جزاءهما العادل.