أشاد نائب رئيس الوزراء الروسي يوري بوريسوف بالعلاقات الروسية السورية، وأكد عزم بلاده مواصلة تقديم الدعم لسوريا وشعبها.

وأكد خلال مؤتمر صحفي عقده المسؤول الروسي في دمشق بعد لقائه الرئيس السوري بشار الأسد ، حدوث تقارب روسي أمريكي فيما يتعلق بالملف السوري، وأشار إلى أنه أفاد الرئيس بشار الأسد بذلك، وقال: "فيما يخص الملف السوري في قمة بوتين بايدن تم ترسيم إمكانية استمرار الحوار المباشر بين الطرفين حول الملف السوري".

وشدد على أن فوز الرئيس الأسد بالانتخابات الرئاسية مؤخرا رسالة أقوى لأعداء ومعارضي الحكومة السورية أن يأخذوا بعين الاعتبار خيار الشعب السوري، الذي دعم الرئيس الأسد بكل قوة وحماس.

وأكد أن رسالة الشعب السوري ستساعد في انخفاض الضغط الغربي، وخاصة في مجال العقوبات المفروضة على سوريا. وأضاف، أن "روسيا تساعد سوريا بإمدادات القمح والمشتقات النفطية، ونتمنى مع مرور الوقت أن يتحسن الوضع في سوريا لتنفيذ المشاريع ذات الأهمية الكبرى المتعلقة بإعادة الإعمار".

ولفت المسؤول الروسي إلى أن روسيا تعمل كل ما في وسعها وكل مشاريعها موجهة لمساعدة الشعب السوري، ولاسيما في هذه