حذر رئيس الوفد الروسي إلى مفاوضات الأمن وضبط الأسلحة في فيينا كونستانتين غافريلوف من أنه في المرة القادمة سيتم إسقاط القنابل على الهدف بدلاً من جانبه وذلك بعد انتهاك مدمرة بريطانية المياه الإقليمية الروسية وإطلاق سفينة روسية نيرانا تحذيرية لإبعادها.

ونقلت وكالة تاس عن غافريلوف قوله في بيان خلال اجتماع لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا أمس ونشره الوفد اليوم “إنه من المستحيل إخفاء سخطنا على بيان وزارة الدفاع البريطانية الذي زعم أن المدمرة المذكورة نفذت دخولاً بريئاً عبر المياه الإقليمية الأوكرانية”.

وأضاف غافريلوف موجهاً حديثه إلى بريطانيا “أجد أن علي أن أحذر من أنه في المرة القادمة سيتم إسقاط القنابل على الهدف مباشرة وليس بجانبه”.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أمس أن المدمرة البريطانية ديفندر عبرت الحدود الروسية ودخلت المياه الروسية على بعد ثلاثة كيلومترات في منطقة رأس فيولنت (القرم) وبعد ذلك نفذت سفينة حرس الحدود الروسية إطلاق نار تحذيرياً ونفذت طائرة سو 24 إم قصفاً تحذيرياً على طول مسار المدمرة.