اعلن الرئيس السابق لجهاز المخابرات العسكري التشيكي الجنرال اندور شاندور أن الغرب مسؤول عن الدمار وإطالة أمد الأزمة في سوريا.
وفي حديث لموقع زيترجيك الالكتروني التشيكي قال شاندور “لو لم يتدخل الغرب في سوريا فإن الأزمة ما كان لها أن تستغرق كل هذه السنوات” مشيراً إلى أن الغرب يتحمل المسؤولية عن الدمار الذي حصل في سوريا، معرباً عن أمله بنهاية الأزمة قريباً وعودة الأمن والاستقرار إلى كامل الأراضي السوريا.

وندد شاندور "بالدور الإجرامي الذي لعبه النظام التركي في سوريا مؤكداً أن هذا النظام الذي يحاول إحياء الامبراطورية العثمانية البائدة يلعب دوراً أكبر من قدراته" حسب قوله.