أعلن الجيش الأمريكي أن مدمرة صاروخية تابعة له تتوجه إلى البحر الأسود للمشاركة في تدريبات عسكرية، وذلك بعد أيام من خرق المدمرة Defender البريطانية حدود روسيا في البحر الأسود.

وأعلنت القوات البحرية الأمريكية في أوروبا وإفريقيا والأسطول السادس الأمريكي على حسابها المشترك في "تويتر" اليوم السبت، أن المدمرة USS Ross من فئة "أرلي بيرك" تبدأ رحلتها إلى الشرق الأوسط للمشاركة في التدريبات Sea Breeze السنوية.

وستجري هذه التدريبات خلال الفترة ما بين 28 يونيو و10 يوليو في البحر الأسود بمشاركة 32 سفينة ونحو خمسة آلاف عسكري من 32 دولة، منها أوكرانيا.

ويأتي ذلك في ظل إطلاق قوات للجيش الروسي في وقت سابق من الأسبوع الجاري طلقات تحذيرية على المدمرة Defender البريطانية، بعد أن خرقت حدود البلاد قبالة سواحل شبه جزيرة القرم.

المصدر: RT