أدانت الرئاسة العراقية العدوان الأمريكي الذي استهدف موقعاً على الحدود العراقية السورية وأسفر عن استشهاد عدد من أفراد قوات الحشد الشعبي وإصابة آخرين موكدة أن التصعيد الحاصل “يقوض جهود تعزيز الأمن والاستقرار”.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية “واع” عن المتحدث باسم رئاسة الجمهورية العراقية قوله في بيان إن “التصعيد الحاصل مدان ويمثل خرقاً للسيادة العراقية وللأمن الوطني ويقوض الجهود الوطنية القائمة لتحقيق وتعزيز الأمن والاستقرار”.

ودعا إلى “ضبط النفس وتجنب التصعيد وعدم الانجرار وراء أفعال لا تخدم أمن واستقرار العراق والمنطقة ككل”.

وأشار المتحدث إلى أن العراق يدعم بقوة ومن خلال جهود دبلوماسية كبيرة تبذل مسارات الحوار والتواصل مع مختلف الأطراف من أجل ضمان أمنه واستقراره وكامل سيادته وتخفيف التوترات والأزمات في المنطقة.

وكانت وزارة الخارجية العراقية أدانت في وقت سابق اليوم العدوان الجوي الأمريكي الذي استهدف مواقع عراقية في محافظة الأنبار قرب الحدود مع سورية.