أكد الأسير المحرر صدقي المقت أن الإجراءات الاقتصادية القسرية الغربية والأمريكية أحادية الجانب المفروضة على سورية ومن ضمنها ما يسمى قانون قيصر الأمريكي تستهدف الشعب السوري في لقمة عيشه بهدف النيل من صموده بمواجهة الإرهاب.

وأوضح المقت في حديث لقناة السورية اليوم أن قوى التآمر والعدوان على سورية وعندما فشلت بتحقيق مخططاتها عبر العدوان العسكري المباشر وإرسال الإرهابيين ودعمهم انتقلت إلى فرض عقوبات اقتصادية جائرة في محاولة لتحقيق تلك المخططات التي تخدم أجندات كيان الاحتلال الإسرائيلي.

ولفت المقت إلى أن انتصار الجيش العربي السوري على الإرهاب وعلى أدوات الاستعمار الغربي جعل سورية تعيش حاليا الفصل الأخير من العدوان عليها لكنها في الوقت ذاته تواجه المرحلة الأخطر حيث يحاول الأعداء التأثير على صمود شعبها من خلال هذه الإجراءات غير الشرعية مؤكدا أن الشعب السوري سينتصر ويتجاوز هذه العقوبات كما انتصر على الإرهاب.

وشدد المقت على أن أبناء الجولان السوري المحتل لن يتخلوا عن ذرة تراب واحدة من أرض الجولان ولا عن انتمائهم وهويتهم العربية السورية وسيتمسكون بأرضهم ولن تتمكن جرائم الاحتلال من النيل من صمودهم.

ووجه المقت التحية إلى الشعب السوري وأبطال الجيش العربي السوري الذين يخوضون أشرف المعارك لدحر الإرهاب منوها أيضا بالوقفة الوطنية التي شهدتها مدينة السويداء أمس رفضا وتنديداً بما يسمى قانون قيصر ومؤكدا أن أبناء السويداء سيبقون الأوفياء لإرث الآباء والأجداد النضالي والكفاحي في مواجهة كل المخططات التي تحاك ضد بلدنا.