وقعت وزارتا الداخلية والتعليم العالي والبحث العلمي مذكرة تفاهم حول إعادة تأهيل نزلاء السجون، بتقديم فرصة لهم بمتابعة تحصيلهم العلمي للمرحلة الجامعية الأولى وما بعدها، بحيث يمكنهم الحصول على مؤهل علمي يسمح لهم بأخذ دورهم في المجتمع.

وأشار وزير الداخلية اللواء محمد الرحمون في تصريح للصحفيين أن أهمية هذه المذكرة التي وقعت اليوم تأتي بالسماح لنزلاء السجون الحاصلين على الشهادة الثانوية بفرعيها العلمي والأدبي لهذا العام والسنوات السابقة، التسجيل في الجامعة الافتراضية السورية بغية تأهيلهم للحصول على شهادة مؤهل جامعي لدمجهم في المجتمع بعد إخلاء سبيلهم من السجن.

وفي تصرح مماثل بين وزير التعليم العالي الدكتور بسام ابراهيم أن أهمية هذه الاتفاقية تأتي من التشاركية العلمية مع وزارة الداخلية بالجانب التعليمي وبشكل خاص لنزلاء السجون من خلال دراستهم ومتابعة تحصيلهم العلمي بالاختصاصات المتوفرة في الجامعة الافتراضية سواء المرحلة الجامعية الأولى أو مرحلة الدراسات العليا.

وزارة الداخلية السورية