تعرض محيط مطار مدينة أربيل الدولي في شمال العراق للاستهداف بطائرة مسيرة مفخخة الليلة أعقبه إطلاق صفارات الإنذار في القنصلية الأمريكية بالمدينة العراقية.

ونقل موقع السومرية نيوز العراقي عن مصدر أمني قوله إن الخدمة الجوية في سماء مطار أربيل الدولي توقفت وتم إغلاق الطرق المؤدية إلى المطار بعد الاستهداف الصاروخي الذي تعرض له محيط المطار دون اعطاء المزيد من التفاصيل حول ماهية الاستهداف ونتائجه.

بدورها كشفت مديرية مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان بشمال العراق أن قصف المطار “تم عبر طائرة مسيرة”.

وقالت المديرية في بيان مقتضب نقله الموقع إنه تم قصف المطار بطائرة مسيرة مفخخة مشيرة إلى أن الهجوم لم يخلف ضحايا بشرية والنيران ما تزال تندلع في الأعشاب نتيجة القصف.

وفي وقت لاحق أفيد عن إدخال القنصلية الأمريكية العامة في أربيل حالة الإنذار بعد الهجوم.

وأشارت مصادر إعلامية إلى أن الهجوم على مطار أربيل كان يستهدف قاعدة عسكرية أمريكية.

وكانت ثلاثة صواريخ استهدفت أمس قاعدة “عين الأسد” التي تضم جنوداً أمريكيين في محافظة الأنبار غرب العراق وبعد ساعات استهدف قصف صاروخي قاعدة التوحيد الثالث داخل السفارة الأمريكية في العاصمة العراقية بغداد.