اندلعت اشتباكات فيما بين مرتزقة الاحتلال التركي في مدينة رأس العين المحتلة بريف الحسكة الشمالي الغربي ما أدى إلى إصابة عدد من هؤلاء المرتزقة.

وذكرت مصادر محلية لوكالة  سانا أن اقتتالاً بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة وقذائف الـ “ار بي جي ” دار بين مجموعتين إرهابيتين تتبعان لما يسمى “فرقة الحمزة” المدعومة من قوات الاحتلال التركي في مدينة رأس العين بريف الحسكة ما أدى إلى وقوع إصابات لدى الطرفين.

ولفتت المصادر إلى أن الاشتباكات تسببت بحالة من الخوف والهلع بين الأهالي في المدينة الذين اضطروا لترك أعمالهم والاختباء في منازلهم لفترة طويلة في حالة تتكرر بشكل شبه يومي جراء تجدد الاقتتال فيما بين هؤلاء المرتزقة بصورة مكثفة.

وتشهد مناطق سيطرة الاحتلال التركي ومرتزقته حالة من الفوضى والاقتتال بين الإرهابيين الذين يتحكمون بمصير الأهالي في تلك المناطق حيث سجل العديد من عمليات التصفية والاغتيالات بين قادة المرتزقة الإرهابيين بسبب الخلاف على المسروقات ومناطق النفوذ.