بلغ يوفنتوس المباراة النهائية لكأس إيطاليا، على الرغم من تعادله السلبي أمس مع ضيفه ميلان، وإهدار نجمه كريستيانو رونالدو لركلة جزاء، وذلك بعدما استفاد من تعادله ذهابا بنتيجة 1-1.

واحتسب حكم اللقاء، دانييلي أورساتو، ركلة جزاء لمصلحة اليوفي في الدقيقة 16، بعد العودة لتقنية المساعدة بالفيديو (فار)، إثر لمسة يد على مدافع ميلان، أندريا كونتي، لكن الحارس جانلويجي دوناروما، كان بالمرصاد لتسديدة رونالدو، بعدما أبعدها بأطراف أصابعه لتصطدم بالقائم الأيمن وتبتعد.
وذكر الموقع أن "الدون"، تعود خلال السنوات الأربع الأخيرة على إهدار ركلة جزاء واحدة كل عام، حيث ضيع ركلة واحدة في كل من أعوام 2017، 2018، 2019، وأخيرا في 2020.
وعلى العموم، فقد سدد رونالدو خلال مسيرته 153 ركلة جزاء، سجل منها 127 هدفا، وأهدر 26 ركلة، بنسبة نجاح بلغت 80.01 بالمئة.

المصدر: "سكواكا" + michelacosta.com