كشف المدير الطبي في مشفى الأسد الجامعي بدمشق عدنان أحمد في تصريح  لـصحيفة  “الوطن” عن ظهور نتيجة 34 حالة واردة للمشفى خلال يومين كانت سلبية وتبين عدم إصابتهم بفيروس كورونا، وذلك من أصل 39 حالة، موضحاً أن معظم الحالات كانت سلبية وهي مصابة بانتانات تنفسية وغيرها.

وبين المدير الطبي أن 6 حالات مشتبه بها وصلت اليوم إلى المشفى وتم سحب عيناتهم، ومن المقرر أن تظهر نتائجهم خلال الساعات القادمة، ليصبح عدد الحالات المنتظر صدور نتائجها هو 11 حالة.

وقال أحمد: إن جميع الحالات التي تقبل يكون مشتبه بإصابتها وتظهر عليها العديد من الأعراض، مضيفا :أن المشفى منذ بداية الاجراءات شهدت حالة وفاة وحالة مصابة فقط، مبينا ان جميع الحالات في المشفى كانت سلبية.

ولفت أحمد إلى اتخاذ جميع الاجراءات الوقائة، لافتا إلى أن مختلف الحالات الواردة إما أن تكون قصدت المشفى بشكل مباشر أو محولة عن طريق المواساة الجامعي، علما أن معظم الحالات من دمشق وريف دمشق.

وأضاف المدير الطبي أن المشفى تضم أكثر من 400 سرير مخصصة للعزل الصحي مع وجود 50 منفسة، علما أنه تم تخصيص المشفي في جزء كبير منها لاستقبال الحالات المشتبه بها.

فادي بك الشريف