أعاد الوضع الصحي للفنانة ياسمين عبد العزيز إلى الأذهان ملف الفنانين الذين عانوا من الإهمال والأخطاء الطبية، فمنهم من لقي حتفه بينما عانى آخرون من غيبوبة تامة، واضطر بعضهم لإجراء أكثر من عملية جراحية حتى عادوا لحياتهم الطبيعة.

وبعدما أعلن الفنان أحمد العوضي عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن خضوع الفنانة ياسمين عبد العزيز لعملية جراحية مساء السبت، لاستئصال تكيس على المبيض، تعرضت النجمة المصرية لخطأ طبي أثناء العملية، أدى لدخولها في غيبوبة تامة.

وسبق لفنانين وإعلاميين أن عانوا من الأخطاء الطبية والإهمال، مما تسبب بمعاناتهم جسديا ونفسيا، فقبل عدة أشهر تعرضت الإعلامية إيمان الحصري لوعكة صحية، ونتيجة لخطأ طبي حدث خلال عملية أجريت لها، تدهورت حالتها واضطرت للخضوع لعدد من العمليات، ولا تزال بالمستشفى.

كذلك تعرضت الفنانة فاطمة كشري إلى وعكة صحية شديدة أثرت عليها وعلى حركتها منذ شهرين، ونقلت على إثرها إلى المستشفى عقب خضوعها لعملية فتق.

وأثناء العملية تعرضت فاطمة لخطأ طبي نتج عن نسيان الطبيب لـ"شاش طبي" داخل بطنها، مما أدى لتدهور حالتها، وخضوعها للتدخل الجراحي من جديد.

وسبق أن تعرض الفنان الراحل محمود عبد العزيز لخطأ طبي عقب جراحة لإصلاح ضرر بأسنانه، مما تسبب في إصابته بفيروس أدى لاحقا لإصابته بسرطان انتشر في كامل جسده وأدى لوفاته.

الفنان الراحل نجيب الريحاني أصيب بمرض التيفوئيد، وعقب احتجازه بأحد المستشفيات، قام ممرض بإعطائه جرعة زائدة من أحد العقاقير التي أدت إلى وفاته على الفور.

وأعلنت الفنانة فيفي عبده عن تعرضها لخطأ طبي أدى إلى بقائها بالفراش لأكثر من شهرين بسبب حقنة أعطيت بالخطأ، أدت إلى توقف قدميها عن الحركة، وهو ما جعلها تخضع للعلاج الطبيعي الذي ساعد في تحسن حالتها.

ورحلت الفنانة سعاد نصر عقب تعرضها لخطأ طبي أودى بحياتها، بعد أن دخلت إلى المستشفى لإجراء جراحة لشفط الدهون، وأدى خطأ طبي من طبيب التخدير لدخولها في غيبوبة لمدة عام ثم توفيت.

من جانبها، أعلنت المذيعة بسمة وهبة عن معاناتها عقب خطأ طبي بعد تلقيها لحقنة أثرت على حبالها الصوتية، إثر إجرائها لعملية تجميل بوجهها، لتضطر لاحقا للسفر والعلاج خارج مصر.

واضطرت الفنانة حورية فرغلي لإجراء أكثر من عملية تجميل خلال الأعوام الماضية عقب سقوطها من حصان، إلى أن حدث لها خطأ طبي عرّض أنفها لكسر مضاعف، مما أدى لشعورها بصعوبة في التنفس.

وتوفي الفنان الراحل أحمد راتب نتيجة خطأ طبي عقب تجمع مياه في الرئة قبل ثلاثة أشهر من وفاته، وبعدما وصف له الطبيب دواء لعلاج الحالة، نسي أن يعلمه بالتوقف عن تناوله بعد ثلاثة شهور، ليتوفى الممثل بعدما استمر بأخذ العلاج.

ورحل المخرج الكبير عاطف الطيب عن عالمنا عام 1995، عن عمر ناهز 48 عاما، وذلك بعد إجرائه عملية جراحية لتغيير صمام في القلب، وتوفي بسبب خطأ طبي أثناء الجراحة.

ورغم التطور الكبير الذي شهدته المستشفيات وأساليب العلاج، فإن الأخطاء الطبية لا تزال تقع، بحسب محمود فؤاد، مدير المركز المصري للحق في الدواء.

وقال لموقع "سكاي نيوز عربية": "لا نزال غير قادرين على القضاء على حالات الإهمال الطبي، فالعديد من القضايا أصبحت منتشرة في المحاكم بسبب تلك الظاهرة".

وتابع: "لابد من تشريع قانون ضد الأطباء المتسببين في هذا الأمر، حيث أن الحق في الحياة حق ملازم لكل إنسان، وعلى القانون أن يحمي هذا الحق.. ولا يجوز حرمان أحد منه تعسفا".

سكاي نيوز عربية