أعلنت وسائل إعلام عن إطلاق صاروخين صباح امس الثلاثاء من جنوب لبنان باتجاه شمال فلسطين المحتلة.

ونقل موقع قناة “العالم” أنه من المرجح إطلاق الصاروخين من منطقة سهل القليلة حيث تم اعتراض الأول وسقط الثاني في البحر. حيث ردت مدفعية الاحتلال مستهدفة المنطقة الواقعة بين تلة ارمت – ووادي حامول جنوبي لبنان.

وحذّر وزير دفاع الكيان لإسرائيلي، بيني غانتس، من أن بلاده “لن تسمح للأزمة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية في لبنان بأن تصبح تهديدا أمنيا لإسرائيل” .

وقال غانتس على صفحته تويتر: “المسؤول عن إطلاق النار الليلي هو الدولة اللبنانية التي تسمح بتنفيذ الأعمال الإرهابية من أراضيها..ستتصرف إسرائيل في وجه أي تهديد لسيادتها ومواطنيها، وسترد وفقا لمصالحها في الزمان والمكان المناسبين”.

وكان المتحدث باسم جيش الاحتلال، أفيخاي ادرعي، قد أعلن صباح اليوم، أن المدفعية الإسرائيلية قصفت المنطقة الحدودية في جنوب لبنان، ردا على إطلاق قذيفتين صاروخيتين من لبنان نحو إسرائيل”.

المصدر: وكالات